برشلونة يؤكد عقدة الـ 47 عاما ويفوز بصعوبة على إلتشي

الأحد، 24 يناير 2021 - 19:12

كتب : زكي السعيد

فرينكي دي يونج - إلتشي - برشلونة

فاز برشلونة على مضيفه إلتشي بهدفين دون رد في ملعب مارتينيز فاليرو، بالجولة 20 من الدوري الإسباني.

وسجّل الهولندي فرينكي دي يونج الهدف الأول، قبل أن يقتل ريكي بويج المباراة بهدفٍ ثانٍ في اللحظات الأخيرة.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 37 نقطة من 19 مباراة ويستعيد المركز الثالث من إشبيلية.

فيما تجمّد رصيد إلتشي عند 17 نقطة في المركز 19 –قبل الأخير- من 18 مباراة خاضها.

الطريف أن الفريقين خاضا مواجهة الإياب، دون أن يكونا قد تواجها ذهابا، إذ أُجلَت المباراة مطلع الموسم، ومن المنتظَر إقامتها في الشهر المقبل.

ودخل برشلونة اللقاء منهكا للغاية، بعد أن لعب 3 أوقات إضافية في آخر 3 مباريات على مدار الأيام الثمانية الماضية.

كما اضطر برشلونة للعب بعيدا عن كامب نو للمباراة السابعة على التوالي.

ليفشل إلتشي في الفوز على برشلونة للمباراة 18 على التوالي.

الانتصار الأخير لـ إلتشي على برشلونة يرجع إلى ديسمبر 1974 بهدف دون رد.

دون ميسي

اضطر رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة إلى اختيار تشكيله الأساسي دون الالتفات إلى القائد ليونيل ميسي الموقوف بعد طرده في نهائي كأس السوبر الإسباني أمام أتليتك بلباو.

وبالتالي قرر كومان التعويل على رباعي هجومي مكون من: أنطوان جريزمان، مارتن برايثوايت، عثمان ديمبيلي، بيدري.

كما أشرك صامويل أومتيتي في عمق الدفاع على حساب كليمنت لونجليه، ودفع بـ أوسكار مينجيزا كظهير أيمن مع إبقاء سيرجينيو ديست على مقاعد البدلاء.

في المقابل واصل الأرجنتيني خورخي ألميرون المدير الفني لـ إلتشي، التعويل على طريقة 4-4-2 في حضور مواطنيه بخط الهجوم: لوكاس بويه، وإيميلانو ريجوني.

شوط ممل

الشوط الأول جاء هادئا للغاية خاليا من الفرص الحقيقية الخطيرة من الجانبين.

ملامح التهديد الأول حلت في الدقيقة 29 عندما أطلق جوردي ألبا تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم بقليل.

برشلونة ضاعف من ضغطه، فأعاد بيدري كرة خلفية إلى القائد سيرخيو بوسكيتس الذي أطلق تسديدة أرضية لم يواجه إدجار باديّا حارس مرمى إلتشي مشاكل في التعامل معها.

بيدري سدد بنفسه في الدقيقة 36، كرة كانت قوية للغاية لكنها افتقدت الدقة ومرت بعيدا عن المرمى.

قبل أن تهتز الشباك أخيرا في الدقيقة 40 بواسطة دي يونج، بعد عرضية من مارتن برايثوايت حاول دييجو جونزاليس مدافع إلتشي إبعادها، لكنه أخطأ ووجّهها نحو مرماه، ولاعب الوسط الهولندي حرص على أن يُسجَل الهدف باسمه ولمسها على خط المرمى.

دون جديد

والشوط الثاني بدوره كان مثل سابقه، وعرف عددا شحيحا من الفرص.

الدقيقة الأكثر إثارة كانت السادسة والخمسين بعد خطأ قاتل من مينجيزا، ليخطف منه ريجوني الكرة وينطلق في انفراد كامل بمرمى برشلونة، لكن العملاق مارك أندري تير شتيجن تصدّى بالقدم لهدف مؤكد كاد أن يعقّد المباراة على الضيوف.

رد برشلونة جاء سريعا بعد ثوانٍ، فشن رجال كومان هجمة مرتدة انتهت على تسديدة قوية من ديمبيلي، أبعدها إدجار باديّا ببراعة.

كومان أجرى تغييره الأول في الدقيقة 74 بدخول فرانسيسكو ترينكاو بدلا من ديمبيلي.

في المقابل دخل المخضرم نينو (40 عاما) قائد إلتشي بديلا في الدقيقة 82 بدلا من فيكتور رودريجيز.

من جانبه، كاد ترينكاو البديل أن يسجل بضربة رأسية في الدقيقة 87 بعد عرضية أنطوان جريزمان، لكن إدجار باديّا تألق وتصدى بأعجوبة.

بعدها مباشرةً أقحم كومان لاعبه المغضوب عليه ريكي بويج بدلا من بيدري، وخريج أكاديمية لا ماسيا لم يحتج أكثر ممن دقيقتين ليسجل الهدف الثاني بضربة رأسية بعد عرضية رائعة من دي يونج.

ليسجل بويج هدفه الأول في مسيرته مع برشلونة، ويواصل وضع كومان في موضع المساءلة.

التعليقات
قد ينال إعجابك