مونديال اليد - أسطورة مقدونيا: سعيد بالتواجد للمرة الثانية في مصر.. الفراعنة لديهم مستقبل رائع

الأحد، 17 يناير 2021 - 14:55

كتب : FilGoal

كيريل لازاروف - منتخب مقدونيا الشمالية لكرة اليد

أعرب كيريل لازاروف أسطورة منتخب مقدونيا الشمالية وكرة اليد عن سعادته بالتواجد للمرة الثانية في مصر بعد مشاركته في نسخة 1999.

وقال لازاروف في تصريحات للموقع الرسمي للبطولة: "سعيد جدا لكوني هنا في مصر، إنه بلد جميل، أنا فخور جدا وسعيد بأن منتخب بلادي هنا للمشاركة في بطولة العالم لكرة اليد، بالنسبة لي هي المرة الثانية بعد مشاركتي في نسخة عام 1999".

وبالحديث عن الإجراءات الاحترازية المشددة أوضح "في الوقت الراهن هناك مَن يتحدثون حول هذا الأمر -أعني الجائحة- البعض يبدون عدم رضاهم عن إقامة البطولة وصعوبة السيطرة على الجائحة".

وكشف "بالنسبة لي أرى أن التنظيم جيد جدا، نحن في موقف مختلف وهو ما يتعلق بظروف فيروس كورونا، بالنسبة لي القائمون على تنظيم البطولة يؤدون بشكل رائع أفضل حتى بكثير مما توقعت قبل المجيء إلى هنا، أعتقد أنهم يعملون 24 ساعة من أجل الظهور بهذا المظهر الرائع، لذلك علينا أن نحترم ما يقومون به ونساعدهم على استمراره للنهاية".

وحول نظام الفقاعة المغلقة قال النجم المقدوني: "أنا راض تماما عن كل شيء، الإقامة بالفندق جيدة جدا، يُجرون لنا مسحات خاصة بكورونا كل يومين ويجب علينا أن نخضع لها، هذا الإجراء طبيعي في هذه الظروف، نحن نتفهم ذلك وراضون عن كل هذه الإجراءات”.

أما عن تطور كرة اليد المصرية وقال: "أعلم أن مصر بلد كبير في كرة اليد، سمعت أنهم ينفقون أموال كثيرة لتطوير البنية التحتية والملاعب وكذلك النواحي الفنية، أعلم أنهم يحترمون الفرق الكبرى كثيرا وهم على الطريق الصحيح”.

وتابع لازاروف: "مصر تمتلك كذلك مدرب جيد للغاية وهو الإسباني روبرتو جارسيا باروندو، تزاملنا معا في ريال سوسييداد حين كان لاعبا، الآن صار واحدا من أكبر المدربين في العالم، أتوقع أن مصر سوف تحقق معه إنجازات كبيرة خلال العام أو العامين المُقبلين".

وأوضح "كما ذكرت مسبقا مصر بلد لديه تاريخ كبير في كرة اليد وتمتلك العديد من اللاعبين الجيدين، أعلم أن مصر بلد رائد في كرة اليد، والمشجعون كذلك يعشقون اللعبة وهذا شيء مهم جدا، من جديد أؤكد إنني فخور جدا لوجودي هنا في مصر".

واختتم تصريحاته بالحديث عن توقعاته لمصر "أتنبأ لهم بالكثير، هم فريق شاب وجيد للغاية، إنهم أبطال العالم للناشئين، قد يكون بعض لاعبيهم لا يمتلكون خبرات كافية ولكني أرى أنه من الطبيعي جدا بالنسبة لهم العبور لربع النهائي على الأقل وربما لنصف النهائي، قد يُتوَجون باللقب في النهاية وسوف يكون ذلك إنجازا عظيما بالنسبة لهم”.

التعليقات
قد ينال إعجابك