قصة تأبين ناشئ الزمالك الطفل لـ والدته المتوفاة "سأنجح لأجلها"

الأحد، 10 يناير 2021 - 19:52

كتب : إبراهيم رمضان

محمد محسن ناشئ الزمالك

قصة محمد محسن لاعب الزمالك مواليد ٢٠١١ وارتدائه قميص بصورة والدته المتوفاة خلال تسجيل أهداف بمهرجان البراعم بالحيزة، يرويها والده محسن عبد المجيد.

FilGoal.com أراد معرفة القصة رغم صغر سن اللاعب، والتعرف على حكايته كاملة، وهذا ما سنعرفه على لسان والده في السطور التالية.

وكل ما يلي على لسان حسن عبد المجيد والد ناشئ الزمالك لـFilGoal.com

"حلم والدته كان أن يلعب في الزمالك، وحلمي أنا كذلك، والحمد لله الحلم بيتحقق الآن".

"محمد متواجد منذ السنة الماضية مع الزمالك، إذ بدأ مع ايهاب رفاعي وإسلام عادل المأمور، وهذا العام مع الجهاز الفني لفريق ٢٠١١ بقيادة عمرو عبد المجيد ومحمود ياسين".

محمد يلعب في وسط ملعب، ويلعب بقدميه الإثنين بنفس الكفاءة".

محمد اعتاد ارتداء القميص الذي يحمل صورة والدته في المباريات ، ووقتما يسجل هدف، بيقبل القميص بسبب تعلقه بها".

"دخلنا نادي الزمالك يوم 13 نوفمبر 2019، ووالدتة توفت يوم 15 نوفمبر 2019. أمه كانت متيقنة بأنه سيقبل في الزمالك، والحمد لله تحقق حلمها قبل وفاتها".

"حاولت إبعاده عن الأجواء بقدر الإمكان بعد الوفاة، ولكنه كان متأثرا بغياب أمه، وبعد فترة تحدثت معه، وقلت له والدتك كانت تحلم بأن تصبح لاعبا كبيرا، ولا بد أن تكون كذلك".

"محمد وعدني بتحقيق حلمي وحلم والدته".

"بداية محمد كانت في برنامج مواهب مصر والذي تم تكريمه من خلاله من قبل الوزير، ولعب فترة قصيرة في مركز منيل شيحة بمركز أبو النمرس".

"بعد ذلك ذهب إلى اختبارات الزمالك والمقاولون العرب، لكنه اختار القلعة البيضاء نظرا لأنه زملكاوي في الأساس، وأنا ووالدي والعائلة كلها من جماهير الزمالك".

أستخدم القميص كـ حفاجز

"بعض الناس قالت لي امنعه من ارتداء قميص والدته حتى لا يؤثر ذلك على نفسيته، ولكن أنا وهو أيضا كان لدينا الإصرار واتفقنا أن يكون القميص حافزا له كي يلعب جيدا ويسجل الأهداف".

"محمد كثير تسجيل الأهداف وقت ارتداء القميص، وآخرها هدفين مهرجان البراعم".

"تم تكريمه في نهاية العام من قبل علي خليل رئيس المدرسة الأساسية للبراعم كأفضل مواهب المدرسة، وتم إهدائه كرة هدية".

"تم تكريمه سابقا من أشرف صبحي وزير الرياضة من خلال مسابقة (مهارتك من بيتك) في بدايته، وكان وقتها في مركز شباب بلدتنا منشيل شيحة مركز أبو النمرس كثالث أفضل موهبة مواليده".

أسرة محمد محسن

"لدي٤ بنات وولد واحد هو محمد. دائما أتواجد معه، أعاني من بتر ذراعي الأيمن".

"أتعامل مع وفاة والدته كحافز لمحمد ليحقق حلم والدته لأنه لديه موهبة بالفعل".

"محمد في الصف الرابع الابتدائي، وهناك توافق بين المدرسة والكرة، جدته تقوم معه بمهام البيت وتعليمه، بجانب إخوتي معه في موضوع التعليم، وهو ملتزم بدراسته ودروسه. ينام ٩ مساء ويستيقظ ٨ صباحا، نقسم الوقت بين التعليم والتدريبات، وأهتم بتخصيص تدريات له بشكل منفرد أقوم بها بنفسي".

محمد محسن تحدث بنفسه، فقال لـFilGoal.com: "رفعت القميص لأنني أحبها ووحشتني".

وأضاف "سأستمر في إحراز الأهداف لكي أرفع قميص والدتي وأسعدها".

"إلتحاقي بالزمالك تحقيق لحلم أمي الصغير بأن أكون لاعبا في نادي الزمالك، وأتمنى النجاح من أجلها".

"أمنيتي أن أكون مثل طارق حامد، أنا أعشقه وسألتقط صورة معه قريبا".

التعليقات
قد ينال إعجابك