مونديال اليد - هداف تونس لـ في الجول: لماذا لا نكرر إنجاز 2005؟ ومصر هي الحصان الأسود

الأحد، 10 يناير 2021 - 12:09

كتب : محمد يسري

جهاد جاب الله - مهاجم منتخب تونس لكرة اليد

يرى جهاد جاب الله مهاجم منتخب تونس لكرة اليد أن منتخب مصر سيكون الحصان الأسود لبطولة العالم لليد المقبلة مؤكدا على قدرة الجيل الحالي لنسور قرطاج على الوصول للمربع الذهبي للبطولة.

وتستضيف مصر مونديال اليد للرجال في نسخته الـ27، من 13 وحتى 31 يناير الحالي.

وقال جاب الله لـ FilGoal.com: "أرشح مصر لأن تكون الحصان الأسود للبطولة لأنها تمتلك جيلا رائعا يجمع بين الخبرة والطموح بالإضافة لحصولهم على الأفضلية بسبب اللعب على ملاعبهم ووسط جمهورهم".

ويلعب حاليا جاب الله صاحب الـ31 عاما لفريق تاتران بريشوف السلوفاكي.

وعن استعدادات المنتخب التونسي للبطولة، قال: "مثلنا مثل كل المنتخبات واجهنا ظروفا صعبة في التحضيرات منها تغيير الجهاز الفني للمنتخب بالإضافة لتغير قوام المنتخب بنسبة 70% مع غياب أمين بنور وأسامة حسني للإصابة ومروان شويرف وأسامة البوغانمي".

وأضاف "بجانب عدم وجود منتخبات للعب مباريات ودية؛ لكننا نمتلك مجموعة شابة وننتظر ان تقدم الكثير".

جاب الله كان أفضل مهاجم في بطولة أمم إفريقيا 2020 واُختير ضمن فريق كل النجوم. فكيف استعد للبطولة؟

كشف جاب الله: "اختياري كأفضل مهاجم يعني لي الكثير معنويا ويدفعني للعمل والتركيز أكثر لأن هناك مسؤولية كبيرة تقع عليّ ومتأكد أن الفرق التي ستواجهنا ستصب تركيزها علي لذلك أتدرب بجد وأحاول أن أحسن مستوى لياقتي البدنية والذهنية".

لكن جاب الله لم يكن ليلعب بطولة العالم بسبب اعتزاله اللعب دوليا قبل عودته في قراره.

فلماذا اعتزل ولماذا تراجع عن قراره؟ سؤال أجاب عليها قائلا: "رُزقت بمولودي الأول في العام الماضي وبسبب كثرة المباريات لم أكن حاضرا للحظة الولادة كذلك لم أحضر عيد ميلاده الأول بسبب عدم توفر وقت كافي للحصول على إجازة وهذا ما أحزنني كثيرا لذلك قررت الاعتزال دوليا".

ويواصل "تولي سامي السعيدي تدريب المنتخب كان سببا في عودتي من الاعتزال، فهو كان مدربي في النجم الساحلي".

وتابع "تحدثت معه وأقنعني بتغيير قراري. هذا بالإضافة لرغبتي في تلبية نداء الواجب الوطني والدفاع عن راية الوطن".

وعن رأيه في مجموعة تونس التي تضم: البرازيل وإسبانيا وبولندا، قال: "تعد واحدة من أصعب المجموعات في البطولة. شاهدنا عدة مباريات للمنافسين وهم فعلا أقوياء لكننا نسعى للفوز في أول مباراتين لكي نضمن التأهل للدور التالي".

وتلعب تونس بالترتيب ضد: بولندا والبرازيل وإسبانيا، في مباريات المجموعة الثانية.

ويعد الوصول للمربع الذهبي لمونديال 2005 هو أفضل إنجازات الكرة التونسية إلا أن جاب الله يرى أن بإمكان الجيل الحالي تكرار هذا الإنجاز.

فيقول: "تونس هي أكثر منتخب حقق بطولة إفريقيا بـ10 ألقاب. نسعى دائما إلى تحقيق الأفضل، وإذا عبرنا للدور الثاني سنجد فرقا متواضعة نستطيع الفوز عليها. فلماذا لا نقوم بإعادة التاريخ؟".

وعن زيادة عدد منتخبات البطولة لـ32 فريقا بدلا من 24، قال: "القرار له إيجابيات وسلبيات".

وشرح "الأمور السلبية ستكون انخفاض المستوى. نحن نعرف المنتخبات الإفريقية جيدا والظروف الصعبة التي يمرون بها. كما أن تمديد فترة المونديال وكثرة المباريات سيؤدي للإرهاق والإصابات".

وتأهل 6 منتخبات إفريقية إلى بطولة العالم بجانب مصر الدولة المستضيفة، بينما النسخة الماضية في 2019 مثل إفريقيا 3 منتخبات فقط.

وأتم "أما الإيجابيات فهي انتشار كرة اليد في جميع أنحاء العالم والاطلاع على مدارس مختلفة وثقافات جديدة للعبة".

وفاز جاب الله ببطولة إفريقيا لكرة اليد مع منتخب تونس عام 2018، بالإضافة لفضية البطولة عام 2020.

التعليقات
قد ينال إعجابك