ميلان يستفيق من الكبوة ويتفوق على تورينو بثنائية

السبت، 09 يناير 2021 - 23:53

كتب : إسلام أحمد

رافائيل لياو - براهيم دياز - هاوجي - ميلان

استفاق ميلان من كبوة الخسارة أمام يوفنتوس وتفوق على تورينو بهدفين دون رد ضمن مواجهات الجولة السابعة عشر من الدوري الإيطالي.

وسجل هدفا الروسونيري، رافائيل لياو وفرانك كيسي.

ورفع ميلان رصيده إلى 40 نقطة في الصدارة، بينما ظل التورو في المركز الـ 18 برصيد 12 نقطة.

ثنائية ميلان في المباراة جعلته أول فريق يسجل هدفين في 16 مباراة بالدور الأول من الدوري الإيطالي معادلا الرقم القياسي المدون باسم إنتر موسمي 1949-50 و1950-51.

ويمتلك لاعبو ميلان مباراتين أمام كالياري وأتالانتا لانفراد بالرقم القياسي.

بدأ ستيفانو بيولي المباراة بالثنائي براهيم دياز وينيس بيتير هاوجي لتعويض الثنائي هاكان تشالهان أوجلو وأنتي ريبيتش.

فيما تواجد زلاتان إبراهيموفيتش لأول مرة على مقاعد البدلاء منذ مواجهة نابولي في نوفمبر الماضي.

كالمعتاد بدأ ميلان المباراة بشكل سريع بغية تسجيل الهدف الأول وتحقق للروسونيري ما أرادوا بهدف للبرتغالي رافائيل لياو في الدقيقة 25.

الفرنسي ثيو هيرنانديز توغل في عمق منتصف الملعب ليمرر إلى براهيم دياز الذي أرسل بينية متقنة للبرتغالي الذي واجه المرمى وسدد على يسار المخضرم سالفتوري سيروجو.

وفي الدقيقة 33 راوغ براهيم دياز، سيموني فيردي ثم حاول المرور من أندريا بيلوتي قائد تورينو الذي أسقطه داخل منطقة الجزاء ليحصل ميلان على ركلة جزاء عقب مطالعة تقنية الفيديو.

وبعد 3 دقائق احتسب إنزو ماريسكا حكم اللقاء ركلة جزاء انبرى لها الإيفواري فرانك كيسي وأسكنها الشباك على يسار الحارس.

ركلة جزاء رقم 20 لميلان منذ بداية الموسم الماضي كثاني أكثر فريق حصولا على ركلات جزاء بعد لاتسيو (22) في الدوريات الخمس الكبرى.

في الدقيقة 43 كاد ريكاردو رودريجيز أن يسجل هدف تقليص الفارق في شباك فريقه السابق لكن الركلة الحرة التي نفذها ارتطمت بعارضة جانلويجي دوناروما في أخطر فرص التورو.

وكاد ميلان أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع من مرتدة سريعة قادها لياو ومرر إلى كيسي الذي سدد برعونة لكنها وجدت تألقا من سيريجو الذي أبقى نتيجة الشوط الأول على حالها.

بدأ الشوط الثاني سريعا وأعلن ماريسكا عن ركلة جزاء لصالح تورينو في الدقيقة 50، وظل 3 دقائق يطالع تقنية الفيديو ليحسم قراره بالتراجع عن ركلة جزاء واحتساب خطأ لصالح ساندرو تونالي الذي خرج مصابا.

بعد مرور ساعة من بداية اللقاء أشرك بيولي، التركي تشالهان أوجلو بدلا من براهيم دياز لتقديم مساعدة هجومية.

وفي الدقيقة 79 حصل لياو على بطاقة صفراء بداعي التحايل على حكم المباراة، ليتأكد غيابه عن مواجهة كالياري في الجولة المقبلة.

وفي الدقيقة 85 عاد إبراهيموفيتش للمشاركة من جديد ليجل بدلا من رافائيل لياو.

لتنتهي المباراة بشباك نظيفة للروسونيري رغم محاولات تورينو القليلة، للمرة التاسعة هذا الموسم.

التعليقات
قد ينال إعجابك