تعثر في أسوأ توقيت.. أصدقاء الأمس ينصرون سامبدوريا على إنتر

الأربعاء، 06 يناير 2021 - 18:40

كتب : FilGoal

كيتا بالدي يحتفل بهدف سامبدوريا الثاني في إنتر

تعثر إنتر ميلان في صراع الصدارة بأسوأ توقيت، ليهدر فرصة استغلال مواجهة ميلان ويوفنتوس، وذلك بعد الخسارة أمام سامبدوريا.

وفاز سامبدوريا على إنتر ميلان بهدفين مقابل هدف على ملعب (لويجي فيراييس)، ضمن مباريات الجولة الـ16 من الدوري الإيطالي.

سجل أنطونيو كاندريفا وكيتا بالدي لاعبا إنتر السابقين، هدفا سامبدوريا، فيما سجل ستيفان دي فراي هدف إنتر الوحيد.

الفوز رفع رصيد سامبدوريا للنقطة الـ20 في المركز الـ11، فيما تجمد رصيد إنتر عند النقطة الـ36 في المركز الثاني.

وصف المباراة

إنتر ميلان أهدر ركلة جزاء في الدقيقة الـ11. أليكسيس سانشيز نفذ الركلة، وتصدى لها إميل أوديرو حارس سامبدوريا. الكرة ارتدت إلى أشلي يونج الذي سدد في العارضة، ليضيع على إنتر فرصة التقدم.

في المقابل، تقدم سامبدوريا بالهدف الأول في الدقيقة الـ23 من ركلة جزاء أخرى سجلها بنجاح في مرمى فريقه القديم.

أصحاب الأرض لم يكتفوا بالهدف الأول، فأضاف كيتا بالدي هدفا ثانيا في الدقيقة الـ37 بعد عرضية من ميكيل دامسجارد، قابلها بالدي بلمسة في المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم سامبدوريا بهدفين.

في شوط المباراة الثاني، شارك إيفان بيريزيتش سريعا بدلا من أشلي يونج مع بداية الشوط.

أنطونيو كونتي كذلك دفع بـ روميلو لوكاكو بدلا من روبيرتو جاليارديني في الدقيقة الـ63.

على الفور قلص إنتر الفارق في الدقيقة الـ65 من كرة ركنية، حولها ستيفان دي فراي برأسية في مرمى سامبدوريا.

هنا شارك كريستيان إريكسين بدلا من أليكسيس سانشيز في الدقيقة الـ70 من أجل استمرار الهجوم.

وظلت محاولات إنتر ميلان لإدراك التعادل، إلى أن انتهت المباراة بفوز سامبدوريا بهدفين مقابل هدف.

التعليقات
قد ينال إعجابك