مجاهد: سنضيف تقنية خط المرمى.. وهذا سبب تسريح الأجهزة الفنية لمنتخبات الكرة النسائية

الأربعاء، 30 ديسمبر 2020 - 12:21

كتب : أحمد الخولي

أحمد مجاهد

كشف أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المديرة لاتحاد الكرة عدم وجود أي نية لإلغاء تقنية الفيديو بل لتحسينها، وأسباب تسريح الأجهزة الفنية لمنتخبات السيدات.

كما تحدث عن انتخابات اتحاد الكرة المقبلة وموقفه من هاني أبو ريدة.

وقال مجاهد لإذاعة "شعبي إف أم": "لا نية لإلغاء استخدام تكنولوجيا الفيديو في الدوري، اللجنة تدرس بنود اتفاق اللجنة السابقة التي كان رئيسها عمرو الجنايني مع الشركة المسؤولة عن التقنية، لأنه لم يكن هناك أي عقد مكتوب بين الطرفين وهو ما يخالف اللوائح".

وأضاف "سيتم مراجعة المشاكل الخاصة بتطبيق التقنية وإضافة بعض الخواص الغير مدرجة في التقنية الحالية مثل تكنولوجيا خط المرمى والتي تسببت في بعض الأزمات خلال المباريات مثل ما حدث في لقاء غزل المحلة أمام طلائع الجيش".

وأوضح "كان هناك تسرع في اتفاق الاتحاد السابق مع الشركة ما جعل التطبيق منقوصا ومليء بالعيوب وهو ما سيتم تداركه حتى لو اضطرت اللجنة الحالية لإنهاء التعاقد مع الشركة الموجودة حاليا والاتفاق مع شركة أخرى من ضمن 13 شركة على مستوى العالم معتمدة من جانب الإيفاب".

وتابع "اجتماع الاتحاد مع الأندية اليوم سيتطرق للحديث عن القيد في يناير والضوابط الجديدة الخاصة به، بالإضافة إلى التأكيد على الالتزام بكل الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا والتي كان هناك تقصير كبير في تطبيقها خلال الفترة الماضية ما يعرض أفراد المنظومة لخطورة العدوى بشكل مستمر".

وعن تسريح الأجهزة الفنية لمنتخبات الكرة النسائية قال مجاهد: "وجدنا أعدادا كبيرة بدون فائدة في تشكيلات الأجهزة وسنعلن اليوم عن التشكيل الجديد لأجهزة كل المنتخبات، وسيتم التعاقد مع خبيرة عالمية للإشراف على كل منتخبات الكرة النسائية خلال الفترة القادمة".

وبخصوص الكرة الموحدة وشعار الدوري أوضح مجاهد قائلا: "سنلغي استخدام الشعار والكرة الموحدة للدوري لأنهما من صميم عمل رابطة الأندية وهي التي ستقوم باختيار الكرة وتحديد شروط التعاقد عليها واختيار شعار الدوري أيضا وذلك عقب تشكيلها، وسيستمر استخدام الكرة الحالية حتى نهاية تشكيل الرابطة".

وشدد "هناك اصرار من اللجنة على اقامة انتخابات اتحاد الكرة في أقرب فرصة وقمت بإعداد تقرير وتم رفعه لوزير الشباب والرياضة والذي سيرفعه بالتبعية لرئيس الوزراء انتظارا لقرار الحكومة بالموافقة على إقامة الانتخابات من عدمه".

وأردف "هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد الأسبق لم يكن له أي دور في اختياري لرئاسة اللجنة الثلاثية، الاتحاد الدولي هو من اختارني وقاموا فقط بسؤال أبو ريدة حول ما إذا كان مجاهد سيترشح للانتخابات أم لا وهو نفسه تفاجأ من قراري بعدم خوض الانتخابات المقبلة".

وواصل "الجمعية العمومية الحالية تتشكل من 96 ناديا وفقا للائحة وبند الـ 8 سنوات لن يتم تطبيقه بأثر رجعى ومن حق الجميع الترشح بدون أي قيود في الانتخابات المقبلة".

وبسؤاله عن قراره بالاستمرار في رئاسة اتحاد الكرة من عدمه في حال عدم اجراء الانتخابات قال: "اتمنى إجراء الانتخابات لكن لو لم يحدث وكلفني الفيفا بالاستمرار سأستمر".

وأتم عن الحديث حول قدومه لدعم أبو ريدة في الانتخابات المقبلة قائلا: "أبو ريدة لا يحتاج دعم وتاريخه يتحدث عنه وسيتم معاملته مثل أي مرشح لكنه بكل تأكيد سأدعمه في انتخابات الاتحاد الإفريقي والمكتب التنفيذي للفيفا لأنه يمثل مصر في هذه الحالة".

التعليقات
قد ينال إعجابك