بيان توضيحي من اللجنة الأولمبية: هدف قرارنا هو استمرار البطولات داخل الصالات

السبت، 26 ديسمبر 2020 - 22:23

كتب : أحمد الخولي

يحيى الدرع - كرة يد

أصدرت اللجنة الأولمبية المصرية بيانا توضيحيا، لقرارها صباح اليوم السبت بمنع إقامة البطولات داخل الصالات إلا للاتحادات المطبقة لنظام الكبسولة المغلقة.

وقال بيان اللجنة الأولمبية، أنها تستهدف استمرار البطولات داخل الصالات، وليس إيقافها.

وأوضح البيان: "في إطار قيام اللجنة الأولمبية المصرية بمسئوليتها وحرصها البالغ على استمرار الموسم الرياضي واستكماله بأمان تام وإتمام تنفيذ الخطط التدريبية لكافة الألعاب بمراعاة تامة لسلامة اللاعبين والأجهزة الإدارية والفنية في ظل جائحة فيروس كورونا حتى لا يتأثر المستوى الفني لهم ، بالإضافة للحرص على عدم إهدار المال العام الذى تم صرفه كدعم للاتحادات الرياضية لتنفيذ خطط الإعداد والتدريب للاعبين ".

وأردف "وبالإشارة للبطولات المزمع إقامتها داخل الصالات المغلقة ولمزيد من الايضاح والإجابة على الاستفسارات المتعددة من المعنيين بذلك ، نوضح الآتي

تؤكد اللجنة الأولمبية المصرية أن الهدف من القرار الذي تم اتخاذه من قبل اللجنة الأولمبية اليوم هو الاستمرار في إقامة البطولات الرياضية المقامة داخل الصالات المغلقة ولكن بالمراعاة التامة بتطبيق الإجراءات الاحترازية كما تم وضعها مسبقا في شهر يونيو الماضي لاستئناف النشاط الرياضي في ظل وجود جائحة فيروس كورونا و ليس المقصد إلغاء إقامة البطولات الرياضية المقامة داخل الصالات المغلقة".

وشدد "وإنما المقصد الرئيسي هو التأكيد على قيام الاتحادات الرياضية بأداء دورها ومسئوليتها في هذا الشأن بضرورة الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية بعدما تلاحظ وجود تقصير بعض الشيء في تطبيق الإجراءات الاحترازية خلال تنظيم بعض البطولات الرياضية المقامة داخل الصالات المغلقة ، وهو ما يعد ناقوس خطر على حياة الرياضيين في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد ، والتي كان أخرها إصابة البطلة الأولمبية جيانا فاروق لاعبة المنتخب القومي للكاراتيه والمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 ، والتي تمارس اللعب والتدريب داخل صالات مغلقة" .

وأوضح "ومن هذا المنطلق رأت اللجنة الأولمبية من واقع مسئوليتها المنصوص عليها تحديدا بالكود رقم 2 من الاكواد الطبية بوزارة الشباب والرياضة والذي نص على ضوابط عودة النشاط بالاتحادات الرياضية".

وأكمل "بشأن طلب تعميم الإجراءات الاحترازية والاكواد الطبية على الاتحادات الرياضية للقيام بمسئوليتها في الالتزام الصارم بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية للحفاظ على صحة وسلامة اللاعبين خلال تنفيذ الأنشطة الرياضية، وضرورة التأكيد على عدم إقامة تلك البطولات إلا في ضوء وجود التزام رسمي من الاتحادات الرياضية بإتباع الإجراءات الاحترازية وفقا للأكواد الطبية لوزارة الشباب والرياضة والتي تم وضعها لاستئناف النشاط الرياضي خلال شهر يونيه الماضي في ظل وجود جائحة فيروس كورونا".

وأردف "وتؤكد اللجنة الأولمبية المصرية على عدم إقامة أية بطولات رياضية لمختلف الالعاب الرياضية إلا في ضوء الالتزام بتلك الاكواد والاجراءات الاحترازية وذلك في اطار الحرص على سلامة أبناء مصر الرياضيين والعاملين في مجال الرياضة من إداريين وفنيين، مع إلزام الاتحادات الرياضية بعدم إقامة بطولاتها الا بعد إعداد تقرير طبي مفصل يتضمن كافة الإجراءات الاحترازية والخطة المتبعة في تنفيذها على أن يعتمد هذا التقرير من رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد ورئيس الاتحاد ".

وأتم "وأخيراً تناشد اللجنة الأولمبية المصرية كافة الاتحادات الرياضية بضرورة الالتزام التام بكافة الإجراءات الاحترازية والأكواد الطبية وعدم خرقها أو التهاون في تطبيق أياً من بنودها حرصاً على سلامة وصحة أبناء مصر الرياضيين الذين يعدوا ثروة قومية لمصرنا الغالية ".

التعليقات
قد ينال إعجابك