جينياك حقق ما جاء من أجله.. تيجريس بطل دوري أبطال كونكاكاف على حساب برادلي

الأربعاء، 23 ديسمبر 2020 - 11:06

كتب : إسلام أحمد

أونال تيجيريس بطل دوري أبطال كونكاكاف 2020

تُوج أونال تيجريس المكسيكي بلقب دوري أبطال كونكاكاف -قارة أمريكا الشمالية- لأول مرة في تاريخه، وحجز مقعدا في نهائيات كأس العالم للأندية بالفوز على لوس أنجلوس الأمريكي 2-1 في المباراة النهائية.

نسخة 2020 استُكملت بشكل استثنائي بدءا من مباريات إياب ربع النهائي في ولاية فلوريدا وعلى ملعب اكسبلوريا من أجل حسم هوية البطل بعد توقف قارب 9 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا.

الفريق المكسيكي حصد اللقب بعدما خسر 3 نهائيات قارية في آخر 4 سنوات، لتدخل كتيبة المدرب البرازيلي ريكاردو فيريتي وعينها على تتويج تاريخي.

الفرنسي أندريه بيير جينياك مهاجم تولوز ومرسيليا ومنتخب الديوك انضم في 2015 من أجل التتويج بلقب كوبا ليبرتادوريس -حتى 2017 كانت أندية المكسيك تشارك في بطولات أمريكا الجنوبية- إلا أنه خسر النهائي أمام ريفر بليت الأرجنتيني.

المهاجم المخضرم لم يستسلم، لكنه خسر 3 نهائيات قارية أمام أندية مكسيكية وشاهد حلمه يتبخر، فصار الهداف التاريخي للنادي لكن أقدامه تلك المرة أنهت المعاناة وقادت الفريق لأول لقب قاري في تاريخه ومشاركة تاريخية في كأس العالم للأندية.

Image

وأذاق تيجريس نظيره الأمريكي بقيادة مدربه بوب برادلي ومساعده زكي عبد الفتاح من نفس الكأس، فلوس أنجلوس أصبح قبل المباراة النهائية أول ناد يتفوق على 3 أندية مكسيكية في مشواره إلى النهائي بل وكان يقلب تأخره إلى فوز، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز.

تتويج صار به النمور الفريق رقم 13 من المكسيك الذي يحصد اللقب القاري، بينما فشل لوس أنجلوس في تحقيق اللقب الغائب عن أندية الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2000.

وتأهل تيجريس إلى كأس العالم للأندية في قطر بشهر فبراير المقبل، ليلحق بـ بايرن ميونيخ بطل أوروبا، والأهلي بطل إفريقيا، وأوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا، والدحيل بطل قطر، وأولسان هيونداي بطل آسيا.

وينتظر الجميع تحديد هوية بطل قارة أمريكا الجنوبية والذي سيتحدد في يناير المقبل.

الشوط الأول من اللقاء انتهى بالتعادل السلبي، وفي الدقيقة 61 حوّل الأوروجواياني دييجو روسي عرضية كاي مسجلا الهدف الاول في شباك ناهول جوزمان حارس الفريق المكسيكي.

رد النمور جاء في الدقيقة 72 عن طريق المدافع هوجو أيالا برأسية أسكن بها الكرة في الشباك معلنا التعادل.

وفي الدقيقة 84 ظهر الفرنسي أندريه بيير جينياك وسحل هدف الفوز القاتل بتسديدة أرضية من على حدود منطقة الجزاء لم يتحرك لها الحارس.

هدف رفع به رصيده التهديفي إلى 6 أهداف في النسخة الحالية حصد بها لقب الهداف وكذلك أفضل لاعب في البطولة، كما رفع رصيده إلى 14 هدفا في تاريخ المسابقة في المركز الثامن بترتيب الهدافين التاريخيين لدوري أبطال كونكاكاف وبفارق 10 أهداف عن الصدارة.

التعليقات
قد ينال إعجابك