NBA - نظرة على الموسم الجديد بعيون إفريقية

الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020 - 18:24

كتب : FilGoal

الصورة من Getty Images

تجمع مدونة دوري كرة السلة للمحترفين (Blogtable) الإفريقية كل شهر عددا من خبراء كرة السلة من مختلف أنحاء القارة للرد على بعض الأسئلة الملحة المتعلقة بموسم 2020-21 من دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين.

ماذا يتعين على ليبرون جيمس وفريق لوس أنجلوس ليكرز فعله لتحقيق انتصارات متتالية والفوز بجائزة لاري أوبراين في يوليو؟

أي من مباريات عيد الميلاد تتطلع إلى مشاهدتها أكثر من غيرها؟

كل هذا وأكثر يجيب عليه بعض خبراء كرة السلة من قارة إفريقيا.

****

أمين العمري، صحيفة لو ماتان (المغرب):

يلعب أبطال بارزون في دوري كرة السلة في "فقاعة" الحجر الصحي، وقد أجرى ليبرون وفريق ليكرز الكثير من التعديلات على قائمة لاعبيهم. إذا أردت تحقيق انتصارات متتالية، يجب أن يكون لديك فريق متحفز للعب على مدار الموسم، وبخاصة على مقعد البدلاء.

قد ينجح ضم كل من مارك جاسول، ودينيس شرودر، وويزلي ماثيوز، ومونتريزل هاريل (بذلك الترتيب) في تحقيق هذا الأمر للاعبين فازوا بالبطولة 17 مرة.

سيلعب فريق جولدن ستيت ووريورز أمام فريق بروكلين نيتس ثم ضد ميلووكي باكس على أرضه. وأنا متحمس لأعرف ماذا في جعبة ستيف كيري لمواجهة هذا الموسم بعد أن غاب عن اللعب تقريبا منذ نهائيات دوري كرة السلة الأمريكي لعام 2019.

وتظل مشاهدة فريق ووريورز مصدرا للإثارة الدائمة حتى في غياب كلاي طومسون. وما يزيد الأمر إثارة أنهم سيواجهون فريق باكس، الذي يحتاج -هو وقائده يانيس أنتيتوكنمبو- إلى ارتقاء درجة إضافية في هرم الدوري. كما ستكون مباراة فريق نيتس، الذي سيلعب على أرض فريق بوسطن، باعثا على الإثارة الشديدة هي الأخرى، وذلك بعد عودة كيفن دورانت إلى ساحة اللعب لمواجهة المشاركين في نهائيات المنطقة الشرقية خلال الموسم الماضي.

إلياس ماكوري، إن جي إم (كينيا):

حافظ على صحة لاعبيك المدرجين في القائمة، وبخاصة مَن على مقعد البدلاء؛ فلا أحد يكاد يمكنه إيقاف الثنائي ليبرون وأنتوني ديفيز.

إن مقعد البدلاء في فريق ليكرز أقوى وأمهر من أي مقعد بدلاء آخر في الدوري، لدرجة أن كاروسو لم يشارك في بعض المباريات على الإطلاق، بينما حظي كوز بفترة رائعة قبل بدء الموسم الرياضي.

ليكرز في مواجهة مافريكس، سيكون من الممتع مشاهدة الطريقة التي سيلعب بها لوكا دونشيتش "الوريث المنتظر" ضد ليبرون في ظل كل الأحاديث الدائرة قبل الموسم.

ويشارك لوكا في موسمه الثالث لدوري كرة السلة، ومن المؤكد أن أداءه قد تحسَّن وستتسلط عليه جميع الأنظار لتعرف كيف سيسعى لانتزاع جائزة أفضل لاعب (إم في بي) في هذا الموسم.

محمد يوسف، في الجول (مصر):

أعتقد أنه إذا لم تحدث إصابات أو مفاجآت للاعبي ليكرز خلال الموسم، فإن ليبرون جيمس وفريق ليكرز يمكنهما تحقيقها ثانية، وخاصة بعد أن وقعا مع مونتريزل هاريل، ومارك جاسول، وويزلي ماثيوز، ودينيس شرودر. وقد أجرى فريق ليكرز مبادلات رائعة في الشهرين الأخيرين، وصار لديه حاليا أقوى فريق في الدوري، بالإضافة إلى ليبرون جيمس، وأنتوني ديفيز، وكايل كوزما؛ فصار كما لو أنه الآن فريقا لا يهزم.

إنني أتطلع إلى مشاهدة مباراة ليكرز ضد دالاس مافريكس حتى أرى المواجهة بين لوكا دونشيتش وليبرون جيمس. سيكون من الرائع مشاهدتهما يواجه بعضهما بعضا مرة أخرى، بينما يكتسب لوكا حاليا خبرة أكبر مما كان عليه في آخر مرة لعب فيها كلا الفريقين بعضهما أمام بعض. ستمثل هذه المباراة عرضا ضخما لمشجعي دوري كرة السلة الأمريكي في أنحاء العالم.

نافي عمار فول، دبليو آي دبليو سبورت (السنغال):

لقد أصبحا في الحال الفريقين المفضلّين هذا الموسم. صحيح أن بعض اللاعبين رحلوا عن الفريقين، ولكن في ظل عملية استقدام اللاعبين، فإن ليكرز يظهر بوضوح أنه يريد المحافظة على انتصاراته. إن استقطاب ليبرون جيمس، وأنتوني ديفيز، ومونتريزل هاريل، ودينيس شرودر، ومارك جاسول، وويسلي ماثيوز معا في فريق واحد أمر رائع. وهم لن يترددوا في إبراز تفوقهم. كل ما عليهم هو نسيان اللقب الذي فازوا به منذ ثلاثة أشهر والتركيز على الموسم الجديد.

بروكلين نيتس في مواجهة جولدن ستيت واريورز ثم بوسطن سيلتيكس. لا أطيق الانتظار حتى أرى أول ظهور لكيفن دورانت. ستكون مباراة عودة للنجم كيفن دورانت إلى أرض الملعب بعد 18 شهرا من إصابته بتمزق الوتر أمام فريقه السابق. وسيكون إلى جواره النجم المتألق كيري إيرفينغ، الذي يَعِد بالرد على أرض الملعب هو الآخر. وسيواجه كيري فريقه القديم في المباراة الثانية. سوف يواجهان لاعب فريق سيلتيكس، تاكو فول، الذي يتابعه الكثيرون في السنغال عبر موقع wiwsport.com. ويلعب فريق بوسطن موسما جيدا.

نيكاسيوس أجواندا، كلاودز ميديا (تنزانيا):

لا بد أن يكون ليبرون جيمس متحفزا للغاية أثناء انطلاقه في الموسم الجديد؛ فأولًا فريقه محتشد باللاعبين المتميزين، وفي رأيي الشخصي ربما تكون هذه أفضل فرقة يلعب معها طيلة حياته الكروية. وربما يكون قد حظي بأفضل رميتَين في مباراة فريق هيت، لكن هذا الفريق موزع توزيعا جيدا، كما أن مقعد بدلائه يضم لاعبين أقوياء. وبفضل العقلية التي يتمتع بها ليبرون، فإن لديه الفرصة في الفوز بكل المباريات، إلا أن رأيي فيما يخص فريق كليبرز قد يكون مختلفًا عما يراه الآخرون.

لقد كانت لديهم أفضل قائمة لاعبين في الموسم الأخير، وظن كل لاعب أنه مؤهل بما يكفي للنهوض بدور أساسي في كل مباراة. والآن سيلعبون بروح تنافسية، وقد يمثلون خطورة كبيرة. ومن المتوقع أن يواجه ليبرون خطرًا آخر، وهو فريق دنفر ناجتس، إذ إن لاعبيه صغار السن ويتمتعون بمهارة في اللعب. ما أعرفه على وجه اليقين هو أن ليبرون يراقب ما يقوم به كيفين دورانت هذا الموسم. إنها مباراة نحتاج إليها في النهائيات.

كليبرز في مواجهة ناجتس هذه هي المباراة التي أتطلع إليها أكثر من سواها؛ فهي مباراة الانتقام. سيظهر فريق كليبرز في حالة غضب، وهو ما سيريد لاعبو دنفر ناجتس استغلاله كبرهان على أنهم ما زالوا يتنافسون على اللقب.

وسيريد لاعبو كليبرز استغلال هذا لإيصال رسالة مضمونها أن كثيرا من الأمور كانت تجري في الموسم الأخير داخل حجرة التدريب، وأنهم قادمون لمواجهة الجميع في هذا الموسم، وبخاصة بعد اللعب المتدني الذي لعبه بول وكوهي في المباراة رقم 7 من الدور نصف النهائي في مباريات المنطقة الغربية.

ريفيلو سيبيكو، دايلي ميل وجارديان (جنوب إفريقيا):

كان لاعبو ليكرز بالفعل أقوياء، ولم تحافظ تحركاتهم في الفترات البعيدة عن الموسم الرياضي على نقاط قوتهم فحسب، بل إنها جعلتهم أقوى. لو أنهم حافظوا على صحتهم، فالطريق أمامهم واضحة لتكرار هذا الموسم. ولن يكون أمام لاعبي ليكرز ما يخشونه سوى أفضل فرق المنطقة الشرقية، ما لم يتقدم متنافسو المنطقة الغربية بخطوات هائلة.

إن مباراة فريقي نيتس وسيلتكس مباراة مثيرة، إلا أنها ستغدو أكثر إثارة إذا لم يُستبعد كيمبا ووكر من المشاركة. ومن المتوقع أن تقدم مباراة ناجتس أمام كليبرز مشاهدة ممتعة نتيجة الاضطرابات غير المتوقعة التي حدثت أثناء المباريات الفاصلة في نهاية العام الماضي.

روتيمي أكينديل، محطة بيت إف إم (نيجيريا):

استمعت منذ أيام قليلة إلى جيمس وهو يرد على السؤال المطروح أعلاه، حيث قال إن إنجازهم البطولي قد يتكرر بشرط أن تخلو شهاداتهم الصحية جميعًا من الأمراض، وأن يكونوا محظوظين بعض الشيء. وأنا متفق معه! لقد عمد لاعبو ليكرز إلى إظهار رغبتهم في الفوز المتتالي من خلال تحسين قائمة لاعبيهم ككل تقريبًا في كل مركز، وهذا معناه أن الرميات الداعمة بالقرب من جيمس وديفيز تمثل إضافة كبيرة قبل الموسم الجديد. إنني أتوقع منافسة أشد، وبخاصة في المنطقة الغربية؛ إلا أن لاعبي ليكرز لديهم بلا شك ما يحتاجه الأمر للفوز.

نحن في الأغلب نتطلع إلى مباراتين. فريق نيو أورليانز بيليكانز على ملعب ميامي هيت: إنني أود مشاهدة فريق هيت وهو يستأنف ما توقف عنده أثناء اللعب في فقاعة الحجر الصحي.

وهو ما اعتبره البعض ضربة حظ، لكنني لا أتفق مع هذا الرأي. إن مباريات ولدن ستيت ووريورز على أرض ميلووكي باكس من المباريات المفضلة بلا شك، لكن الوقت قد حان لمشاهدة العملاق النائم (فريق ووريورز) وهو ينهض من جديد بعد سقوطه في الموسم الأخير.

تانا أيجينا، صحيفة ذا بانش (نيجيريا):

فاز فريق ليكرز في الثلاث مرات الأخيرة بالبطولة، وقد فازوا بها ثلاث مرات متتالية في بطولات 1987-1988، و2000-2002، و2009-2010. وأنا أرى هذا يحدث مرة أخرى بوجود ليبرون الذي ما زال ذا تأثير أقوى من أي وقت مضى، ومع لاعبين موهوبين من قبيل أنتوني ديفيز، الذي قاد فريق ليكرز في تسجيل نقاط الموسم الأخير بكل حماس، وباختطاف دينيس شرودر، لاعب الهجوم الخلفي السريع من مدينة أوكلاهوما، الذي حقق متوسط 18.9 نقطة في المباراة خلال الموسم الأخير. يبدو أن الأبطال سيحققون انتصارات متتالية مرة أخرى.

إنني أتطلع بقلق إلى المباراة التي سيلتحم فيها فريق ميلووكي باكس مع جولدن ستيت ووريورز يوم عيد الميلاد. ويعود لاعب فريق ووريورز، ستيفن كيري، إلى ساحة المباراة للمشاركة في مباراة عيد الميلاد بعد أن فاتته العام الماضي نتيجة إصابته، ليقف في مواجهة يانيس أنتيتوكنمبو.

تتميز هذه المباراة بوجود اثنين من أهم نجوم دوري كرة السلة الأمريكي، وهما يانيس وكيري، ومن المتوقع أن يضفي اللاعبان الفائزان بجائزة أفضل لاعب جوا من الإثارة على المباراة.

إنني أميل إلى فوز فريق باكس في هذه المباراة، بالنظر إلى أنهم الفريق صاحب الأرض، وقد اختتموا دوري كرة السلة في كلا الموسمَين الأخيرَين بحصولهم على أفضل سجل في الموسم العادي.

ووري ديالو، لو كوتيديان (السنغال):

أعتقد أن فريق ليكرز سيحظى بالبداية نفسها التي حظي بها في بداية موسم العام الماضي. من المهم ألا يفقد أرض الملعب لصالح المنافسين الآخرين، بالنظر إلى أن الموسم قد جرى اختصاره إلى 72 مباراة فقط. وبوصفهم حاملي اللقب، سيمثلون الفريق الذي يجب هزيمته، إلا أنهم سيضطرون إلى القتال حتى يفوزوا باللقب مرة أخرى على التوالي. ومما يؤسف له أنه برحيل دوايت هوارد وجافال ماكجي، وبالرغم من قدوم مارك جاسول، يواجه لاعبو ليكرز خطر اللعب في موقع الدفاع على أرض الملعب. وهنا يبرز الدور بالغ الأهمية الذي يقوم به مارك جاسول. إن الأمر متروك له كي يعتاد على وضعه ضمن الفريق ويثبت وجوده.

التعليقات
قد ينال إعجابك