انتهى النحس يا كيم.. جونيور يقود أولسان للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا

السبت، 19 ديسمبر 2020 - 16:11

كتب : إسلام أحمد

جونيور نيجراو - أولسان هيواندي - نهائي دوري أبطال آسيا

انتهى نحس كيم دو هون المدير الفني لفريق أولسان هيواندي الكوري الجنوبي وقادهم للقب القاري الثاني بالتفوق على بيرسبوليس الإيراني 2-1 في المباراة النهائية لدوري أبطال آسيا 2020.

وحجز أولسان مقعده في نهائيات كأس العالم للأندية 2020 والمقرر إقامتها في قطر فبراير 2021، للمرة الثانية في تاريخه بعد المشاركة في نسخة 2012.

وتستمر السيطرة الكورية على اللقب الآسيوي بحجز اللقب الـ 12 في التاريخ بفارق 5 ألقاب عن الأندية اليابانية و7 عن السعودية.

بالعودة إلى كيم دو هون فأن المدير الفني خسر لقب نسخة 2004 كلاعب مع نادي سيونجنام تشونما في عام 2004، عندما أهدر النادي الكوري فوزه 3-1 خارج أرضه على الاتحاد السعودي بالخسارة 5-0 على أرضه بعد أسبوع واحد.

وقبلها خسر في الدوحة نهائي كأس الكؤوس الآسيوية 2001-2002، وتدريبيا مع أولسان هيواندي خسر نهائي كأس الاتحاد الكوري الجنوبي مرتين وفاز مرة واحدة باللقب عام 2017 وهو اللقب الوحيد في مسيرته التدريبية.

ويعود الفضل في تتويج الفريق الكوري الجنوبي للبرازيل المخضرم جونيور نيجراو والذي سجل ثنائية قادت الفريق لقلب تأخره لفوز وحصد اللقب.

ثنائية قادت البرازيلي البالغ 33 عاما للتساوي برصيد 7 أهداف مع المغربي عبد الرازق حمد الله مهاجم النصر السعودي في صدارة هدافي النسخة الحالية.

ويعد أولسان أكثر نادٍ بقى في صفوفه منذ 2018 بعدما لعب لكورثيناينز ثم تومبينسي والذي خرج منه على سبيل الإعارة 11 مرة بين 2008 و2015.

البرازيلي استقر في صفوف الفريق الكوري الجنوبي وتوج بلقب هداف الدوري الكوري الجنوبي 2020 برصيد 26 هدفا أيضا وتواجد خلال 3 مواسم متتالية في التشكيل المثالي للمسابقة.

في كأس العالم للأندية

تواجد أولسان قبل ذلك في نسخة 2012 وأنهى سادسا، والتي أنهى بها الأهلي في المركز الرابع.

الفريق الكوري خسر من مونتيري المكسيكي في مباراة ربع النهائي 3-1، ثم أمام سينفريتشي هيروشيما في مباراة المركز الخامس بنتيجة 3-2.

وسيتواجد الفريق الكوري الجنوبي في نسخة 2020 رفقة بايرن ميونيخ بطل أوروبا والأهلي بطل إفريقيا وأوكلاند سيتي بطل أوقيانوسيا بالترشيح من الاتحاد القاري، والدحيل بطل الدوري القطري.

وسيتحدد بطل دوري أبطال كونكاكاف في الأسبوع المقبل، وبطل كوبا ليبرتادوريس 2020 في يناير المقبل لإكمال أعضاء البطولة الـ 7.

ولم تقم بعد قرعة البطولة لمعرفة هوية منافس الأهلي في المسابقة.

وصف المباراة

المباراة أقيمت على ملعب الجنوب في مدينة الوكرة وشهدت حضورا جماهيريا اقترب من 30% من سعة الملعب الذي يتسع لـ 40 ألف متفرج.

إثارة اللقاء بدأت في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، تقدم الفريق الإيراني عن طريق مهدي عبادي في الدقيقة 45.

لكن جونيور نيجراو سجل هدف التعادل من متابعة لركلة جزاء أهدرها وتصدى لها الحارس في الدقيقة الرابعة من الوقت بدلا من الضائع.

وفي الدقيقة 55 احتسب الحكم ركلة جزاء بعد مطالعة تقنية الفيديو بسبب لمسة يد سجلها نيجراو مباشرة في الشباك.

محاولات الفريق الإيراني توقفت في الدقائق الأخيرة أمام تألق الحارس تشو سو هيوك والدفاع لتنتهي المباراة بتتويج الفريق الكوري الجنوبي باللقب.

التعليقات
قد ينال إعجابك