المحكمة الرياضية تخفض عقوبة إيقاف روسيا بعد فضيحة المنشطات.. لا أولمبياد أو كأس عالم

الخميس، 17 ديسمبر 2020 - 17:00

كتب : FilGoal

روسيا

قررت المحكمة الرياضية الدولية تخفيض عقوبة إيقاف روسيا من 4 أعوام إلى عامين، وذلك حسب تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

ويعني هذا القرار أن روسيا لن تمثل أو تشارك في بطولتي الأولمبياد المقبلتين الصيفية في طوكيو والشتوية في بكين، لكن بعض الرياضيين سيسمح لهم بالمشاركة دون النشيد أو العلم أو حتى استخدام اسم الدولة.

كذلك لن تشارك روسيا في كأس العالم 2022 في قطر وعدد من الأحداث الرياضية الأخرى الكبيرة خلال عامين.

ويثير ذلك الإيقاف أيضا الشكوك حول خطط روسيا في استضافة بطولة العالم 2023 للهوكي في سان بطرسبرج.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز في تقريرها أن الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات سترى ذلك القرار انتصارا لها، خاصة وأنها كانت المحرك الرئيسي للقضية خلال العام الماضي.

وأوضحت الصحيفة "أن ذلك سيمنح المنظمة الاطمئنان والارتياح والذين كانوا يخشون من أن القواعد الجديدة التي وضعت في أعقاب الفضيحة الروسية، لن تتمكن من الاستمرار أمام قوة الهجوم خاصة وأن هناك دول متورطة في مؤامرات منح الرياضيين منشطات برعاية الدولة نفسها، برعاية قانونية مثلما حدث مع روسيا".

وسيسمح للرياضيين الروس المشاركة في البطولات بعلم محايد إذا ما تمكنوا من إثبات عدم تعاطيهم لأي منشطات، أو تورطهم مع المتورطين فعليا في ذلك الأمر.

ما الذي حدث؟

أعلنت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات إيقاف روسيا لمدة 4 سنوات عن المحافل الرياضية المختلفة بسبب ثبوت تعاطي المنشطات، وذلك في 9 ديسمبر الماضي.

وجاء قرار الوكالة الدولية بإيقاف روسيا لمدة 4 سنوات بجانب حرمانها من استضافة أي حدث رياضي كأقسى عقوبة ممكنة بسبب فساد المنشطات لخطة استمرت من سنوات مما أثر على الرياضة من رأي وكالة مكافحة المنشطات.

وصدر القرار بعد اجتماع مجلس إدارة الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بالقرب من مقر اللجنة الأولمبية الدولية في لوزان السويسرية. (طالع القرار كاملا)

التعليقات
قد ينال إعجابك