مدافعو ميلان يحافظون على الصدارة.. وجاتوزو يفشل في فك شفرة إنتر

الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 - 23:57

كتب : FilGoal

روميلو لوكاكو - كاليدو كوليبالي

واصل ميلان تعادلاته في الدوري الإيطالي وحافظ على صدارته، بينما أشعل إنتر الصراع بالفوز على نابولي في قمة الجولة الـ 12.

ميلان تعادل في ملعب لويجي فيرارس معقل جنوى بنتيجة 2-2، بينما فاز إنتر بهدف دون مقابل على نابولي في جوسيبي مياتزا.

ارتفع رصيد ميلان بتعادله إلى 28 نقطة، بينما قلص إنتر الفارق إلى نقطة واحدة وانفرد بالوصافة، بينما توقف رصيد نابولي عند 23 نقطة في المركز الرابع.

جنوى × ميلان

فشل ميلان في الاحتفال بذكرى التأسيس الـ 121 للنادي بتعادل جديد، يضاف لتعادل تحقق العام الماضي أمام ساسولو.

بعد شوط أول سلبي، استطاع جنوى في التقدم بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني بعد متابعة ماتيا ديسترو لتسديدة ماركو بياتسا.

رد ميلان جاء سريعا، تسديدة بعيدة المدى من دافيدي كالابريا غالطت الحارس ماتيا بيرين وسكنت الشباك في الدقيقة 52.

ستيفانو بيولي أجرى تغييرين بنزول بيتير هاوج وأليكسيس سايلميكيرس في الدقيقة 53 بدلا من سامو كاستييخو وأنتي ريبيتش، لتنشيط الهجوم.

لكن ديسترو عاد مرة أخرى وسجل هدف التقدم للفريق الجريفوني في الدقيقة 60 برأسية قوية في شباك جانلويجي دوناروما.

ميلان استعان بمدافعيه مرة أخرى لتعديل النتيجة، ركلة ركنية إلى منطقة الجزاء أرسلها القائد أليسيو رومانيولي برأسية إلى بيير كالولو الذي أودع الكرة في الشباك في الدقيقة 83 محرزا أول أهداف بقميص ميلان.

وتعد تلك المباراة رقم 14 على التوالي التي يسجل فيها ميلان هدفين في المباراة الواحدة، ليصبح أول فريق يحقق هذا الرقم في تاريخ الدوري الإيطالي متخطيا رقم تورينو برصيد 13 مباراة عام 1948.

وسعى لاعبو الروسونيري لخطف الفوز لكن دفاع جنوى وقف لهم بالمرصاد ليحقق الروسونيري تعادله الثاني تواليا والرابع هذا الموسم في الدوري.

إنتر × نابولي

وصار أنطونيو كونتي ثالث مدرب يحقق على الأقل 32 انتصارا مع إنتر في أول 50 مباراة بالدوري الإيطالي بعد ألدو أوليفيري 34 وجوزيه مورينيو 34.

جاتوزو على المستوى التدريبي لم يحقق أي انتصار على إنتر في الدوري، بل كانت نتائجه الإيجابية في كأس إيطاليا.

في 6 مباريات بالدوري الإيطالي خسر 5 وتعادل في 1، لكن في الكأس فاز في مواجهتين وتعادل في واحدة من 3.

في الدقيقة 17 كاد أن يسجل لاوتارو مارتينيز في أول تهديد حقيقي لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.

رد نابولي جاء عن طريق البولندي بيتور زيلينسكي بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر، فانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني أهدر المكسيكي هيرفينج لوزانو فرصة تسجيل هدف التقدم للبارتينوبي في الدقيقة 63، وبعد 6 دقائق أهدر فرصة أخرى تصدى لها سمير هاندانوفيتش ببراعة لها.

الدقائق الـ 20 الأخيرة شهدت تحولا في الأحداث، احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لـ نابولي بعد عرقلة الحارس ديفيد أوسبينا لماتيو دارميان.

الحكم أثناء مطالعة الفيديو لاحتساب الركلة، طرد قائد نابولي لورينزو إنسيني بسبب الاعتراض بشكل مباشر.

محاولات نابولي في الدقائق الأخيرة زادت لكن تألق سمير هاندانوفيتش حالت دون عودة نابولي في النتيجة.

التعليقات
قد ينال إعجابك