قُرعة الأبطال – باريس للثأر من برشلونة.. تحدٍ جديد لبايرن وليفربول وحتى لا تتجد لعنة ريال مدريد

الإثنين، 14 ديسمبر 2020 - 21:20

كتب : محرر في الجول

قرعة دوري أبطال أوروبا

مواجهات نارية أسفرت عنها قرعة دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا؛ أخبرتنا عن الكثير من الأشياء.

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أجرى قرعة دور الـ16، والتي ستلعب فيها مباريات الذهاب أيام 16 و17 و23 و24 فبراير 2021 على أن تلعب مباريات الإياب أيام 9 و10 و16 و17.

FilGoal.com يلقي نظرة عن قرب على مواجهات دور الـ16..

بايرن ميونيخ ضد لاتسيو

لأول مرة سيلعب الفريق معا في دوري أبطال أوروبا، في مواجهة قد تكون سهلة نسبيا لبايرن ميونيخ حامل اللقب الذي سيواجه فريقا كاد أن يودع من دور المجموعات في الدقائق الأخيرة لولا اصطدام محاولة كلوب بروج بالقائم.

بايرن الذي حقق 16 نقطة في دور المجموعات وتصدر المجموعة الأولى ربما يعبر عقبة كتيبة المدرب سيميوني إنزاجي –الذي احتل المركز الثاني في المجموعة السادسة - بسهولة خصوصا في ظل تراجع نتائج لاتسيو في الدوري الإيطالي واحتلاله المركز التاسع برصيد 17 نقطة بعد 11 مباراة.

باريس سان جيرمان ضد برشلونة

سيبحث الفريق الفرنسي عن الثأر لما حدث في عام 2017 ضد برشلونة، خصوصا أن حالة كلا الطرفين تُشير لتفوق باريس سان جيرمان في الوقت الحالي.

بوجود كيليان مبابي ونيمار –الذي سيعود من الإصابة قبل المواجهة- يأمل توماس توخيل أن يعود خسارة 2017 والخروج المهين بعد الهزيمة إيابا على ملعب كامب نو 6-1 رغم التفوق في الذهاب بنتيجة 4-0.. حتى ولو يكن هو مدرب باريس سان جيرمان.

أما برشلونة فيمر بموقف لا يُحسد عليه، فلم يحقق الفريق إلا 5 انتصارات فقط مع رونالد كومان في الدوري مع الهزيمة في 4 مباريات.

فباريس سان جيرمان تصدر المجموعة الثامنة برصيد 12 أما برشلونة فيعد أكثر من حقق النقاط وتأهل في المركز الثاني برصيد 15 بعدما خسر الصدارة ليوفنتوس بفارق الأهداف بعد الخسارة بثلاثية على ملعب كامب نو.

كما أن ليونيل ميسي لا يقدم أفضل مستوياته حتى الآن فلم يسجل إلا 8 أهداف خلال 15 مباراة، من ضمنهم 5 ركلات جزاء.

مانشستر سيتي ضد بروسيا مونشنجلادباخ

مواجهة بين أكثر من حقق النقاط في دور المجموعات –بالتساوي مع بايرن- برصيد 16 نقطة احتل بها المجموعة الثالثة ضد أقل من تأهل للدور الثاني برصيد من النقاط وصل لـ8 في المجموعة الثانية.

الحفاظ على استقرار الفريق الألماني قد لا يستمر حيث ارتبط ماركو روزة بتدريب بروسيا دورتموند بعد رحيل لوسيان فافري.

مباراة في المتناول لبيب جوارديولا إلا إذا قرر المدرب الإسباني تكليف لاعبيه بمهام معقدة أو قرر أحد عناصر الفريق إهدار فرصة محققة للتسجيل ليُهدر على مانشستر سيتي فرصة عبور عقبة الفريق الألماني لتكرر أزمات الفريق الإنجليزي مع دوري أبطال أوروبا ويتجدد مسلسل الخروج المبكر من البطولة بعدما ما حدث في السنوات الماضية.

فلم يتمكن جوارديولا من الوصول مع سيتي لنصف نهائي البطولة ولا مرة في المواسم الأربعة الماضية.

ريال مدريد ضد أتالانتا

في أخر عامين، ودع ريال مدريد دوري أبطال أوروبا من دور الـ16 ضد أياكس ومانشستر سيتي على الترتيب، مما ذكر جمهوره بسنوات العجاف من 2005 وحتى 2010 عندما فشل الفريق في العبور لدور الـ8.

وضد أتالانتا قد تكون فرصة زين الدين زيدان للتغلب على هذه اللعنة التي قد تتجدد.

تأهل الفريق الإسباني من المجموعات بصعوبة وبـ10 نقاط ليكون أقل متصدر جمعا للنقاط، بل أقل من 5 فرق تأهلت للدور الثاني، منهم أتالانتا نفسه الذي جمع 11 نقطة في المجموعة الرابعة.

الأسلوب الهجومي للفريق الإيطالي قد يساعد ريال مدريد في التأهل لأن الفريق يلعب بشكل أفضل ضد الفرق التي تُهاجم، لكن استمرار الفريق بهذه الفلسفة في محل شك لأن جيان بييرو جاسبريني قد يترك تدريب الفريق قبل مباريات دور الـ16.

ليفربول ضد لايبزيج

مواجهة ألمانية ألمانية على الخطوط بين يورجن كلوب وجوليان ناجلسيمان، ربما تسفر عن أمتع المباريات الخططية لدور الـ16.

بين ضغط ليفربول المستمر واستحواذ لايبزج سنشاهد مباراة بعدها العديد من الجمل الفنية، بين بطل نسخة 2019 ومتصدر المجموعة الرابعة برصيد 13 نقطة والفريق الذي وصل لنصف نهائي البطولة في الموسم الماضي.

مهمة رفاق محمد صلاح لن تكون سهلة في اللعب ضد الفريق الذي فاز على باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد في دور المجموعات وجمع 12 نقطة في المجموعة الثامنة التي خسر صدارتها بفارق الأهداف.

تشيلسي ضد أتلتيكو مدريد

في الموسم الثاني له في البطولة، سيواجه فرانك لامبارد مدربا تأهل للنهائي مرتين خلال أخر 7 سنوات، دييجو سيميوني.

أتلتيكو مدريد قد يكون من أصعب الفرق التي يلعب ضد تشيلسي لأنهم لا يعرفوا بعد كيفية اللعب ضد أصحاب النزعة الدفاعية والاعتماد على المرتدات.

لكن استمرار حالة عناصر أتلتيكو مدريد الهجومية بنفس الشكل، مثل: لويس سواريز وجواو فيلكس قد تجعل أسهم تشيلسي عالية في التأهل.

يوفنتوس ضد بورتو

صنع يوفنتوس معجزة بعدما فاز على برشلونة وتصدر المجموعة السابعة برصيد 15 نقطة وبفارق الأهداف ليتأهل لدور الـ16 ويواجه خصم ليس بالقوي مما قد يتيح وقت أطول لأندريا بيرلو للتعرف على المسابقة الأوروبية.

أمام بورتو الذي جمع 13 نقطة في المجموعة الثالثة سيلعب المدرب الإيطالي الشاب مباراته الأولى في الأدوار الإقصائية للبطولة الأوروبية.

مواجهة يلعب يوفنتوس متسحلا بوجود كريستيانو رونالدو الذي يعد أفضل لاعب في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا بعدما سجل 67 هدفا في مباريات خروج المغلوب.

بروسيا دورتموند ضد إشبيلية

كلا الفريقين جمع 13 نقطة في دور المجموعات. لكن دورتموند تصدر بها المجموعة السادسة وحل إشبيلية ثانيا في المجموعة الخامسة.

لم يكن دورتموند ليجد فريقا أسهل من إشبيلية لمواجهته في دور الـ16، وكذلك إشبيلية، الذي كان لديه احتمالات للعب ضد ليفربول أو بايرن أو ليفربول أو يوفنتوس.

مباراة قد تكون متكافئة نظرا لتقارب مستوى الفريقين وتفوق إشبيلية الأوروبي حتى لو كانت خبرتهم في الدوري الأوروبي. أما دورتموند فيبحث عن مدرب بعد إقالة لوسيان فافري وهو ما قد يُتسغل من قبل كتيبة جولين لوبيتيجي.

التعليقات
قد ينال إعجابك