تقرير – النني أفضل مُمرر للكرة تحت الضغط في الدوري الإنجليزي

الأحد، 13 ديسمبر 2020 - 18:04

كتب : محمد يسري

محمد النني - أرسنال - دوندالك

تمارس فرق الدوري الإنجليزي ضغطا شرسا على منافسيها عند خسارتها للكرة أملا في استعادتها من مناطق متقدمة في الملعب لاختصار تمريرات بناء اللعب وتسجيل الأهداف.

وتحت هذا الضغط الشرس، لا يوجد لاعب وسط في الدوري الإنجليزي أفضل من محمد النني نجم أرسنال في التصرف بالكرة تحت الضغط.. كما تُشير الأرقام.

موقع "ذا أثليتك" نشر تقريرا عن لاعبي الوسط في الدوري الإنجليزي وقدرتهم على التصرف بالكرة عند الضغط عليهم، والنني جاء على رأس هذه القائمة.

FilGoal.com يقدم إليكم التقرير مترجما بتصرف..

في البداية أوضح التقرير أن 66% من إجمالي تمريرات النني لُعِبت تحت الضغط.

معدل تمرير النني تحت الضغط كان 38.2 تمريرة في المباراة، يُكمل منهم 35.4 تمريرة بدقة 93%.

نسبة تجعله أكثر من يُكمل تمريراته تحت الضغط.

ولم توضح الإحصائية أماكن تمرير النني تحت الضغط. هل كانت للأمام أو لجانبي الملعب أو حتى للخلف؛ لكن الأهم أن النني لا يخسر الكرة في هذه المواقف.

نسبة النني العالية جعلته يتفوق على أسماء عديدة منها:

جيني فينالدوم لاعب ليفربول، الذي أكمل 90% من تمريراته، بـ26.9 محاولة ناجحة من 29.8

بيدرو نيتو لاعب ولفرهامبتون بـ90% نسبة نجاح و18.1 محاولة ناجحة من 20.2

رودري لاعب مانشستر سيتي، الذي لديه نسبة نجاح بلغت 89% بـ50.5 تمريرة ناجحة من 56.5

وثنائي أرسنال جرانيت تشاكا وداني سيبايوس، حيث يمتلك الأول نسبة نجاح بلغت 88% من 31.7 تمريرة ناجحة من أصل 36.1، كما يمتلك الإسباني نسبة نجاح بـ88% بـ35.5 تمريرة ناجحة من 40.5 محاولة.

وفريد لاعب مانشستر يونايتد بـ87% بـ 33.9 تمريرة ناجحة من 38.9

وجوردان هندرسون قائد ليفربول بـ86% الذي يُكمل 43.1 تمريرة من أصل 50.4

طالع أيضا – لماذا يعتمد أرتيتا على النني في أرسنال؟ أكثر من مجرد ماكينة ضغط

ربما تحفظ النني في اللعب للأمام قد يجعله يحصل على هذه النسبة العالية في التمرير تحت الضغط، ولكن..

حسب التقرير فإن النني أكثر من "لا يحظى بالاحتفاء الكافي" حين نتحدث عن لاعب يحافظ على الاستحواذ. لماذا؟

لأن النني أكثر من أكملت محاولاته للتمرير بين الخطوط رغم قلتها.

يمرر النني 7.6 تمريرة بين الخطوط في كل مباراة، يكتمل منها 7.0 بنسبة دقة بلغت 92%. نسبة أفضل من أي لاعب آخر في الدوري الإنجليزي.

لكن النني يحل الأخير في هذه القائمة وفقا لعدد التمريرات المكتملة وليس الدقة.

ويتصدر هذه القائمة رودري لاعب مانشستر سيتي بـ11 تمريرة بين الخطوط في كل مباراة من أصل 12.5 محاولة بدقة 88%.

أرقام النني توضح لماذا يعد عنصرا هاما لكتيبة المدرب ميكيل أرتيتا، خصوصا وأن دور النني يتمثل في استخلاص الكرة في الشق الأول مع تكليف الارتكاز الثاني الذي يلعب بجواره بصناعة اللعب ونقل الفريق للأمام.

التعليقات
قد ينال إعجابك