رونالدو 750 يزين انتصار يوفنتوس على كييف.. وبرشلونة يتفوق بثلاثية في 28 دقيقة

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 - 23:55

كتب : FilGoal

أنطوان جريزمان - برشلونة

أصبح حسم الصدارة في كامب نو الأسبوع المقبل، بين برشلونة ويوفنتوس في قمة الجولة السادسة من دوري أبطال أوروبا للمجموعة السابعة.

يوفنتوس تفوق على دينامو كييف الأوكراني بثلاثية دون مقابل، وبنفس النتيجة فاز برشلونة على فرينفاروتشي المجري.

مع برشلونة غاب ليونيل ميسي من أجل الحصول على راحة حسبما قال رونالد كومان في المؤتمر الصحفي.

ووصل منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو للهدف رقم 750 في مسيرته مع الأندية والمنتخب، منها 75 هدفا مع يوفنتوس ممثلة نسبة 10% من الإجمالي.

فوز برشلونة رفع رصيد الفريق إلى 15 نقطة في الصدارة، بينما يأتي يوفنتوس في المركز الثاني برصيد 12 نقطة.

ويحتاج يوفنتوس للفوز بأكثر من هدفين لتعويض خسارته ذهابا واحتلال صدارة المجموعة.

وفي المركز الثالث دينامو كييف وخلفه الفريق المجري بنقطة واحدة، لتحسم المواجهة الأخيرة بينهما مقعد الدوري الأوروبي.

يوفنتوس × دينامو كييف

المباراة شهدت تواجد طاقم تحكيم نسائي بقيادة الفرنسية ستيفاني فرابارت والتي سبق لها إدارة مواجهة السوبر الأوروبي 2019 بين ليفربول وتشيلسي، لتصبح أول سيدة تدير مباراة في دوري أبطال أوروبا تحكيميا.

الشوط الأول انتهى بتقدم كتيبة أندريا بيرلو بهدف دون رد سجله الإيطالي فيديريكو كييزا برأسية من عرضية أليكس ساندرو في الدقيقة 21.

هدف أوروبي أول لكييزا بعد 20 عاما و256 يوما منذ أن سجل والده إنريكو كييزا هدفه الأخير في دوري الأبطال بقميص فيورنتينا في شباك بوردو في مارس 2000.

وفي الشوط الثاني سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو الهدف الثاني للسيدة العجوز من متابعة لعرضية ارتدت من ألفارو موراتا ليسكنها الشباك قبل أن تدخل في الدقيقة 57.

وبعد 11 دقيقة سجل الإسباني هدفه الأول في المباراة والسادس في النسخة الحالية بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.

وتصدر موراتا ترتيب هدافي المسابقة أوروبيا بالتساوي مع إيرلينج هالاند وكذلك صارت النسخة الحالية الأفضل له تهديفيا في مسيرته.

فوز تفوق به بيرلو على مدرب كييف ماريتشيا لوتشيسكو الذي مهّد الطريق للإيطالي للظهور مع الفريق الأول لـ بريشيا منذ 25 عاما.

برشلونة × فرينفاروتشي

الدقيقة الرابعة عشر شهدت تقدم البلاوجرانا أولا عن طريق الفرنسي أنطوان جريزمان الذي سجل بالكعب محولا عرضية خوردي ألبا في الشباك.

وبعد 6 دقائق أضاف الدنماركي مارتن برايثوايت الهدف الثاني بعدما أودع عرضية الفرنسي عثمان ديمبيلي في الشباك.

هدف جاء بعد 33 تمريرة متتالية من لاعبي الفريق الكتالوني، كأطول هدف يأتي بعد سلسلة تمريرات متتالية في النسخة الحالية من المسابقة الأوروبية.

وفي الدقيقة 28 عزز ديمبيلي النتيجة بالهدف الثالث من علامة الجزاء.

وكاد برايثوايت أن يسجل الهدف الثاني له والرابع لفريقه لكنه أهدر انفرادا في الدقيقة 34 بعدما مرت كرته بجوار القائم الأيمن.

وفي الشوط الثاني كاد البرتغالي ترينكاو أن يسجل هدفا لكن تسديدته مرت بجوار القائم أيضا.

التعليقات
قد ينال إعجابك