كوبا ليبرتادوريس - حامل اللقب يودع وسانتوس يصعد بعد 124 دقيقة.. وريفر بليت يتأهل

الأربعاء، 02 ديسمبر 2020 - 18:45

كتب : إسلام أحمد

فلامنجو - كوبا ليبرتادوريس 2020

فشل فلامنجو في الدفاع عن لقبه وودع كوبا ليبرتادوريس 2020 من دور الـ 16 بالخسارة من راسينج كلوب الأرجنتيني بركلات الترجيح.

بينما تأهل ريفر بليت وسانتوس إلى دور الـ 8 من البطولة القارية والتي يتأهل بطلها إلى نهائيات كأس العالم للأندية 2020 في فبراير 2021 بـ قطر.

حامل اللقب بقيادة مدربه روجيريو سيني تعادل ذهابا بنتيجة 1-1 وفي الإياب تعادل بالنتيجة ذاتها لكنه خسر بركلات الترجيح بنتيجة 5-3.

الفريق البرازيلي يمر بفترة سيئة بسبب الإصابات التي ضربت صفوفه والتي جاء أبرزها غياب هداف النسخة الماضية جابريل باربوسا عن مواجهة الإياب لإصابة عضلية.

وخاض فلامنجو الدقائق الـ 27 امن عمر اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد رودريجو كايو المدافع لحصوله على إنذار ثان.

ليوناردو سيجالي تقدم أولا لراسينج في الدقيقة 65 من متابعة لكرة مرتدة، ومع ضغط فلامنجو المتواصل في الدقائق المتبقية أدرك ويليان آراو التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلا من الضائع برأسية عقب ركنية نفذها دييجو ريباس.

وابتسمت ركلات الترجيح للفريق الأرجنتيني ليفشل فلامنجو في مواصلة حملة الدفاع عن لقبه ويودع في ظرف 3 أسابيع البطولة الثانية بعدما خرج من كأس البرازيل على يد ساو باولو.

وسينتظر راسينج كلوب مواجهة الفائز بين بوكا جونيورز وإنترناسيونال البرازيلي في دور الـ 8.

وفي الأرجنتين عاد ريفر بليت لملعبه مونيمنتال وفاز بهدف نظيف على أتليتكو باراناينسي البرازيلي بعدما انتهى الذهاب بالتعادل 1-1.

المباراة شهدت اكتساحا من كتيبة مارسيلو جاياردو المدير الفني الذي سدد لاعبوه ما يزيد عن 39 تسديدة على الخصم في المباراتين.

هدف اللقاء الوحيد جاء عن طريق الأوروجوياني نيكولاس ديلا كروز بعد متابعة ركلة الجزاء التي سددها وارتدت من القائم الأيسر للحارس الشاب بينتو والذي خاض المباراة دون بديل لإصابة جميع الحراس بفيروس كورونا في صفوف الفريق البرازيلي.

وسيكون ريفر بليت وصيف النسخة الماضية وحامل لقب نسخة 2018 في انتظار الفائز من مواجهة إندبندينتي ديل فالي الإكوادوري وناسيونال الأوروجوياني.

وأخيرا حجز سانتوس مقعده في دور الـ 8 بعد مباراة ماراثونية امتدت حتى الدقيقة 124 أمام ليجا دي كيتو الإكوادوري.

الذهاب انتهى بفوز سانتوس خارج قواعده 2-1، وفي الإياب تفوق الفريق الإكوادوري بهدف دون مقابل.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت بدلا من الضائع شهدت المباراة أحداثا مثيرة بعد تدخل قوي من مهاجم الفريق الإكوادوري على جون حارس سانتوس.

تدخلات واشتباكات بين طرفي المباراة امتدت معها أحداث اللقاء حتى الدقيقة 124، إذ اضطر الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا لمطالعة تقنية الفيديو لمدة تقارب الـ 8 دقائق فقط وانتهت بطرد لاعبين من الفريق الضيف ولاعب بديل من سانتوس بالإضافة لمدرب مساعد.

وقد يكون سانتوس على موعد مع مواجهة برازيلية خالصة، إذ ينتظر الفائز من مواجهة جريميو مع جواراني الباراجوياني بعدما انتهى الذهاب بنتيجة 2-0 للفريق البرازيلي.

التعليقات
قد ينال إعجابك