لابورتا يعلن ترشحه لرئاسة برشلونة.. "لتوحيد كافة الجماهير"

الإثنين، 30 نوفمبر 2020 - 13:03

كتب : FilGoal

خوان لابورتا - برشلونة

أعلن خوان لابورتا ترشحه لرئاسة برشلونة خلال الانتخابات المقبلة والمقرر إقامتها يوم 24 يناير المقبل.

ونشر لابورتا بيانا رسميا قال فيه: "سأترشح للانتخابات لأنني أحب هذا النادي".

وواصل "يجب أن نستعد من خلال الخبرة والعزيمة الضرورية للتغييرات التي يحتاجها النادي، لدينا خطة والخطة هي العمل".

وأكمل "أرغب في توحيد كافة جماهير برشلونة، الوقت الحالي ليس لتوجيه اللوم أو النظر للخلف، برشلونة الذي نقدمه يتسع للجميع".

وأتم "خطتنا هي إعادة السعادة لجماهيرنا، هذا ليس وعدا انتخابيا بسيطا، لكنه التزام أخلاقي ومدني واجتماعي موحد للجميع".

لابورتا صاحب الـ58 عاما ابن مدينة برشلونة ولديه قطاعه القانوني الخاص، كما أنه كان عضوا برلمانيا في كتالونيا في الفترة من 2010-2012.

وكان لابورتا قد ترشح لرئاسة برشلونة في انتخابات 2003 ووعد الجماهير بضم ديفيد بيكام إلى النادي، وفي ولايته الأولى في ذلك العام، عانى النادي من عدة إحباطات على كل الأصعدة، لكن بوصوله إلى الفريق ضم رونالدينيو بدلا من بيكام الذي رحل إلى ريال مدريد، وكذلك عين فرانك ريكارد كمدرب.

لابورتا خلال فترته واجه كذلك عنف الألتراس خارج كامب نو والذين هددوا بتخريب الملعب، وواجه تهديدات عديدة منهم.

ونجح النادي في فترة رئاسته في الفوز أخيرا بلقب الدوري في موسمي 2004-2005 و2005-2006، بجانب دوري أبطال أوروبا، ليكون ثاني لقب له في تاريخه خلال تلك الحقبة.

وفي فترة ولايته الثانية للنادي بداية من 2006 بعد عدم ترشح أي مرشح أمامه، قاد لابورتا برشلونة لمدة 4 أعوام أخرى.

وكاد لابورتا أن يواجه مصيرا مماثلا للذي عانى منه جوسيب ماريا بارتوميو الرئيس السابق بعد اتجاه أعضاء النادي لعقد تصويت سحب الثقة، لكن لم يتم التوصل لنسبة 66% المطلوبة.

واستقال عدد كبير من أعضاء مجلس إدارة برشلونة في 2008 بعد إعلان لابورتا استمراره وعدم استقالته، منهم نائبه.

وقرر لابورتا إقالة فرانك ريكارد وتعيين جوسيب جوارديولا، لينهي ما تم وصفه بـ"فريق الأحلام" ويبدأ حقبة جديدة.

لابورتا هو صاحب الفضل الأكبر في مسيرة بيب التدريبية، فقد فضل اختياره لتدريب برشلونة عام 2008 على جوزيه مورينيو الذي كان قد حقق الكثير من النجاحات وقتها مع بورتو وتشيلسي، ليصبح الإسباني اسما كبيرا في عالم التدريب بعد الفوز مع الفريق الكتالوني بلقبين دوري أبطال أوروبا و3 ألقاب للدوري الإسباني.

وشهدت تلك الحقبة تتويج الفريق الكتالوني بـ3 بطولات دوري إسباني وبطولتي كأس الملك و3 بطولات كأس سوبر محلية ولقبي دوري أبطال أوروبا ولقبي سوبر أوروبي وكأسي عالم للأندية.

التعليقات
قد ينال إعجابك