من أجل دييجو.. برشلونة يكتسح أوساسونا برباعية

الأحد، 29 نوفمبر 2020 - 17:00

كتب : FilGoal

ليو ميسي - برشلونة - قميص نيولز أولد بويز

فاز برشلونة على ضيفه أوساسونا بأربعة أهداف دون رد في ملعب كامب نو بالجولة 11 من الدوري الإسباني.

وسجّل أهداف برشلونة كل من: مارتن برايثوايت، وأنطوان جريزمان، وفيليبي كوتينيو، وليونيل ميسي.

ليرفع برشلونة رصيده إلى 14 نقطة ويقفز إلى المركز السابع بعد خوضه 9 مباريات، فيما تجمّد رصيد أوساسونا عند 11 نقطة في المركز 15.

برشلونة حقق الفوز في يوم خاص للغاية، إذ يصادف اليوم الذكرى رقم 121 لتأسيس النادي على يد السويسري جوان جامبر.

كما خاض رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة مباراته رقم 700 في مسيرته التدريبية.

بينما أكمل أوساسونا 4 مباريات متتالية دون انتصار في الدوري الإسباني هذا الموسم.

ونال برشلونة انتقامه من أوساسونا الذي تغلّب عليه في كامب نو بالموسم الماضي في جولة حسم لقب الدوري الإسباني لـ ريال مدريد.

المباراة بدأت بتكريم دييجو مارادونا –لاعب برشلونة بين 1982 و1984- بدقيقة صمت، وانتهت بتكريمه بهدف جميل من ليو ميسي، أهداه له مستعينا بـ قميص نيولز أولد بويز من حقبة التسعينيات.

هجوم كاسح

دفع رونالد كومان المدير الفني لـ برشلونة بتشكيل هجومي لم يشهد سوى لاعب ارتكاز واحد هو فرينكي دي يونج، كما بدأ بالمهاجم الدنماركي مارتن برايثوايت إلى جوار ليو ميسي وأنطوان جريزمان.

كما بدأ سيرجينيو ديست أساسيا على الجهة اليمنى رغم الشكوك التي حامت حول جاهزيته للقاء.

وهجوم كاسح بالفعل!

لم يكن تشكيل برشلونة هو ما أوحى فقط بالهجوم، بل أدائه فعليا في بداية المباراة.

برشلونة كاد أن يسجل بواسط تسديدة فيليبي كوتينيو في الدقيقة 11، لكن المدافع أوناي جارسيا أبعد الكرة من على خط المرمى بأعجوبة.

هجمات برشلونة تواصلت بتسديدة مباغتة من جريزمان في الدقيقة 15، لكن سيرخيو هيريرا تصدى وحافظ على نظافة شباكه مؤقتا.

في الدقيقة التالية تلقى جريزمان تمريرة رائعة من كوتينيو وسدد على الطائر، لكن كرته مرت بجوار القائم بقليل.

أول تهديد من أوساسونا انتظر حتى الدقيقة 18 عندما أرسل جوني عرضية نحو أنتي بوديمير، لكن تسديدة المهاجم الكرواتي مرت أعلى مرمى برشلونة.

جوني مفتاح لعب أوساسونا لم يعمّر في الملعب طويلا، وغادره مصابا في الدقيقة 23 تاركا مكانه لـ خوان كروز.

والهدف أخيرا

بعد مرور نصف ساعة بالتمام والكمال، نجح برشلونة في التسجيل أخيرا في فرصة من ثلاثة أرواح، أنهاها برايثوايت في شباك أوساسونا.

ليكون مهاجم ليجانيس السابق قد سجل 3 أهداف في آخر مباراتين له مع برشلونة.

أوساسونا رد بهز الشباك بالفعل في الدقيقة 40 بواسطة بوديمير، لكن راية المساعد أعلنت عن تسلل منع احتساب الهدف.

ليأتي الرد من جريزمان الذي تلقى كرة مرتدة من الدفاع، وقابلها بتسديدة صاروخية قوية من على حدود منطقة الجزاء سكنت شباك هيريرا في الدقيقة 43.

ليسجل جريزمان في مباراتين متتاليتين مع برشلونة لأول مرة منذ انضمامه إليه قادما من أتليتكو مدريد قبل حوالي عام ونصف.

مع بداية الشوط الثاني، دخل سيرخيو بوسكيتس العائد من الإصابة بدلا من الشاب بيدري لمزيد من التأمين الدفاعي.

أوساسونا من جانبه حاول إظهار وجها شجاعا، فسدد روبين جارسيا كرة مفاجئة بالدقيقة 47، تصدى لها تير شتيجن.

الحفلة تتواصل

لكن انتفاضة أوساسونا الصغيرة اُجهضَت بهدف ثالث لـ برشلونة في الدقيقة 57 بواسطة كوتينيو الذي تلقى تمريرة حاسمة من جريزمان في مواجهة الشباك الفارغة.

بعد اتساع النتيجة، تدخّل كومان لإراحة لاعبيه، فأخرج برايثوايت وديست وكوتينيو، وعوضهم بـ عثمان ديمبيلي، وفرانسيسكو ترينكاو، وجونيور فيربو الذي تم توظيفه كظهير أيمن.

طعنة

لكن النبأ الوحيد السيئ لـ برشلونة في المباراة حل في الدقيقة 66، عندما خرج كليمنت لونجليه مصابا ومتألما، وعوضه كارليس ألينيا، ليتراجع دي يونج إلى عمق الدفاع.

مما يعني أن مدافعي برشلونة الأربعة المقيدين في الفريق الأول (لونجليه، وجيرارد بيكيه، وصامويل أومتيتي، ورونالد أراوخو) جميعهم مصابين في الوقت الحالي.

برشلونة عانى من بعض الارتباك الدفاعي في اللحظات التالية، فسدد البديل روبيرتو توريس على قائم تير شتيجن بالدقيقة 68.

برشلونة من جانبه واصل الهجوم وسجل هدفا رابعا عن طريق البديل عثمان ديمبيلي بعد تمريرة ترينكاو في الدقيقة 70، لكن تقنية الفيديو قضت على كل الاحتفالات وأشارت إلى حالة تسلل، لتلغي الهدف.

إلى روح دييجو

أخيرا حصل ميسي على مراده في الدقيقة 73 وسجل هدف برشلونة الرابع بتسديدة صاروخية مزقت شباك أوساسونا.

وبينما ترقّب الجميع الطريقة التي سيكرّم بها ميسي نظيره مارادونا، فاجأ أسطورة برشلونة الجميع بخلع قميصه، والكشف عن قميص لـ نيولز أولد بويز من حقبة التسعينيات يحمل الرقم 10.

السر في ذلك، أن نيولز أولد بويز الذي بدأ فيه ميسي مسيرته قبل السفر إلى إسبانيا للانضمام إلى برشلونة، هو النادي الذي لعب له مارادونا في نهايات مسيرته بعد نهاية رحلته الأوروبية.

ليسجل ميسي هدفه رقم 23 في مسيرته بشباك أوساسونا، ويكرّم مارادونا بالشكل الذي يليق به.

التعليقات
قد ينال إعجابك