نهائي القرن - كيف يستعد موسيماني فنيا ونفسيا لمواجهة الزمالك

الخميس، 26 نوفمبر 2020 - 17:05

كتب : محمد عبد العظيم

موسيماني

كيف يحضر بيتسو موسيماني مدرب الأهلي لاعبيه فنيا ونفسيا لمواجهة الزمالك في نهائي دوري الأبطال؟

هذا السؤال يتردد في أذهان العديدين، ويجيب عنه FilGoal.com عن طريق جولام فالوديا محلل الأداء لنادي ماميلودي صنداونز.

أولا على الجانب الفني، كل الأسطر التالية على لسان فالوديا:

"بيتسو موسيماني يحدد أولا ملامح الفريق المنافس تكتيكيا من خلال من خلال مشاهدة على الأقل آخر 10 مباريات للفريق للوقوف على عدة محاور أساسية، مثل كيف يكون بناء اللعب وخروج الفريق بالكرة".

"كيف يتصرف المنافس بالكرة وبدونها، وكيف يخرج من مكانه ويترك مساحات، هنا يكمن ذكاء موسيماني، يستطيع قراءة أماكن تواجد المساحات في الفريق المنافس سريعا، حتى لو كانت تلك المساحات تتوفر لثوان قليلة، لكنه يستفيد منها ويلعب عليها بشكل جيد".

"هناك محاور أخرى هامة بالنسبة له، على سبيل المثال الكرات الثابتة كان يمنحها اهتماما كبيرا لأنها ميزة لفرق شمال إفريقيا، كان يقول إنهم منظمين فيها أكثر من باقي القارة، بالرغم من تميز باقي القارة بالأجسام فارعة الطول، وأقوى بدنيا في الالتحامات والكرات الهوائية، كان يتحكم في وقوف اللاعبين داخل منطقة الجزاء وحركتهم بالشكل الذي يتناسب مع المنافس".

"يقوم بتحليل كيفية قيام الفريق بالهجوم الدفاع، كان يضع كل شيء نصب عينيه، ويحدد كيف سيتغلب على المنافس، موسيماني يحب تطبيق أسلوبه مهما كان المنافس، لكن مع تطبيق أسلوبه فهو يلعب على بعض النقاط التي تبدو صغيرة لكنها تمنحه الفوز".

"بعد تحليله للفريق بشكل عام، يحدد نقاط القوة والضعف ثم يحلل كل لاعب على حدة، من خلال تحركاته في الملعب ورؤيته وخروج الكرة من قدمه وكيف يهاجم ويدافع، كل شيء تقريبا، بعد كل هذا، يضع التشكيل المناسب من وجهة نظره في رأسه، كيف سيلعب وطريقة اللعب المناسبة ولا يخبر أحدا، ويبدأ محاضراته الفنية مع اللاعبين ويمنح لكل لاعب مقطعا للفريق المنافس وبعض لاعبيه".

"وفي المساء يجتمع مع اللاعبين لمشاهدة جميع المقاطع ومناقشة آرائهم فيها وكان يستمع لرأي كل لاعب وبعد ذلك يبدأ بالحديث عن وجهة نظره وتحليله للمباراة".

"في أي مباراة كبيرة يلعبها على أرضه أو مباراة نهائية، دائما يفضل الضغط والهجوم من أول دقيقة، أتذكر قبل مواجهة الزمالك في نهائي 2016 خصص محاضرة فنية كبيرة للضغط من الأمام على دفاع الزمالك، طيلة الـ90 دقيقة في المباراة لم يكن يقول للاعبيه سوى واصلوا الضغط حتى ترديبا الفريق قبل المباراة كان يهتم بالجانب البدني بشكل أقوى، ليساعد اللاعبين في الضغط، وهو ما يفعله في كل المباريات الهامة، كذلك مباراة الأهلي التي انتهت بفوز الفريق بخماسية".

"كان يقول دائما، إذا كنا أقوياء في الضغط واسترجاع الكرة بشكل أسرع، سنفوز بنتيجة كبيرة".

ثانيا على الصعيد النفسي:

"في التدريبات هو شخص هادئ في الملعب، يكون عصبي جدا أحيانا كطبيعة أي مدرب، قبل المباريات الهامة يجيد التعامل النفسي مع اللاعبين".

"موسيماني درس علم النفس الرياضي، ويحاول دائما تهيئة لاعبيه للدخول في أجواء المباراة، البداية دائما بمعسكر مغلق يعزل فيه اللاعبين تماما عما يدور في الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي، ويطلب منهم عدم الاهتمام بما يقال عنهم، كان يجيد الرد وعزل الفريق عن أي ضغوط".

"كان يمنح لاعبيه محاضرات نفسية ويتحدث معهم باستمرار ويمنحهم وقتا كبيرا للمرح ومشاهدة أفلام حماسية تساعد الفريق نفسيا للدخول في أجواء المباراة".

التعليقات
قد ينال إعجابك