إبراهيموفيتش الأفضل في السويد للمرة الـ 12 ويهديها للجمهور ويعلق: أهدف للفوز بالجائزة بعمر الـ 50

الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020 - 22:21

كتب : إسلام أحمد

زلاتان إبراهيموفيتش يحتفل بهدف ميلان في مرمى إنتر

حقق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش جائزة أفضل لاعب في السويد "الكرة الذهبية" للمرة الثانية عشر في مسيرته والأولى منذ 4 سنوات.

زلاتان إبراهيموفيتش

النادي : ميلان

ويعد زلاتان البالغ 39 عاما أكثر لاعب تحقيقا للجائزة إذ حققها سابقا أعوام، 2005 و2007 و2008 و2009 و2011 و2012 و2013 و2014 و2015 و2016.

السلطان قال عبر الحفل من خلال الفيديو: "الرجل الثاني عشر في الملعب هو الجمهور، هذه الكرة الذهبية الثانية عشر، لذا ستكون لهم".

وأضاف "إنه لأمر مؤسف أنه لا يسمح لهم بالدخول إلى الساحات والاستمتاع بما نقوم به، الملعب فارغ جدا بدونهم. آمل أن يعود كل شيء إلى طبيعته وأن يختبروا ويستمتعوا بما نقوم به، ليس الأمر نفسه للعب بدون جماهير. هذا اللقب يذهب إليهم، وإلى كل من كان هناك عندما تعرضت للإصابة وساعدني في طريق العودة بكل العمل الذي كان علي أن أقوم به، خاصة عقليا لأنه لم يكن موقفا سهلا. لقد أعادوا إحيائي وأنا ممتن جدا لهم".

وأردف ضاحكا "لا يمكنك إنهاء مسيرتك والمدرجات فارغة. لذلك أهدف إلى الحصول على كرة ذهبية في سن الخمسين أيضا".

وأكمل بأسلوبه المعتاد: "جائزة الكرة الذهبية المقدمة من الاتحاد السويدي وAftonbladet (الصحيفة التي تقدم الجائزة) تذهب للاعب بشخصية فريدة من نوعها أضاف لمسيرته المهنية الفريدة فصلا مثيرا آخر".

زلاتان سجل 22 هدفا منذ انضمامه إلى ميلان في يناير الماضي.

كما فاز أيضا بجائزة أفضل مهاجم في السويد لعام 2020.

مهاجم يوفنتوس وإنتر ومانشستر يونايتد وبرشلونة السابق قال: "أنا نفسي. أطالب بالكثير، وأضغط على زملائي في الفريق للحفاظ على للأداء والبقاء في القمة. إنهم يحبون الوضع".

وأضاف "الأمر لا يتعلق بي فقط، إنه يتعلق بالفريق بأكمله. أحتاجهم وهم بحاجة إلي. نحن نؤمن بما نقوم به".

وأتم "يتعلق الأمر بالحفاظ على لياقتي البدنية والذهاب إلى الملعب والأداء. العقلية ليست غريبة، والثقة بالنفس ليست مشكلة".

وحصد ديان كولوسفيسكي متوسط ميدان يوفنتوس الإيطالي جائزة أفضل لاعب وسط في السويد.

وفاز فيكتور ليندلوف مدافع مانشستر يونايتد بجائزة أفضل مدافع، وروبن أولسن حارس إيفرتون بجائزة أفضل حارس.

التعليقات
قد ينال إعجابك