غريب: لدينا عرض لمواجهة اليابان في ديسمبر..وهذا ما قلته للاعبين بين شوطي مباراة البرازيل

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 - 10:17

كتب : FilGoal

منتخب مصر الأولمبي

قال شوقي غريب مدرب منتخب مصر الأولمبي إن هناك عرض لمواجهة اليابان في طوكيو وديا خلال شهر ديسمبر المقبل، متمنيا خوضها نظرالأنه سيكون من الصعب الانتظار حتى مارس المقبل دون اللعب. وذلك استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو خلال الصيف المقبل.

وصرح غريب عبر إذاعة أون سبورت: "لدينا عرض لمواجهة اليابان في طوكيو خلال شهر ديسمبر المقبل".

وأضاف "أتمنى الحصول على 5 أيام للسفر وخوض هذه المباراة الودية، لأنه من الصعب الانتظار لأجندة شهر مارس المقبل دون اللعب".

واستطرد "أعد أيضا باللعب ضد الأرجنتين وديا في مارس المقبل".

وأتم شوقي غريب تصريحاته في هذا الشأن "نتفاوض أيضا مع أكثر من منتخب أوروبي من المتأهلين للأولمبياد مثل إسبانيا وفرنساوألمانيا".

منتخب مصر الأولمبي فاز بالدورة الودية الأولمبية المصغرة في القاهرة بعدما تعادل سلبيا مع كوريا الجنوبية وفاز ضد البرازيل بنتيجة 2-1.

وتطرق غريب للحديث عن تفاصيل مواجهة البرازيل قائلا: "لعبت من قبل ضد البرازيل، وتعادلنا ١/١، وكنا متقدمين في النتيجة".

وأضاف "أثق في اللاعبين، رغم وجود رهبة في البداية من أسماء لاعبي البرازيل. بدأت اللقاء بتحفظ دفاعي، لأنه إذا فتحنا المساحاتسيظهر الخلل في بعض مراكزنا خاصة أن الفريق يفتقد بعض الركائز الأساسية، إلا أن اللعب في نفس توقيت مباريات المنتخب الأول يكونفرصة لصناعة الصف الثاني والثالث من اللاعبين".

وواصل شوقي غريب "مدرب البرازيل قال إننا فريق قوي ونلعب بأسلوب مختلف، بينما طالبت اللاعبين بدفاع المنطقة والرقابة اللصيقة فيظل امتلاك البرازيل ٤ مهاجمين يمتازون بالحركة المستمرة، ومع ذلك لم يتعرض حارس المرمى محمود جاد لخطورة حقيقية من انفرادات أوفرص واضحة".

وبسؤاله هل كنت مرعوبا بعد تقدم البرازيل بالهدف الأول، أجاب غريب "من ماذا أخاف؟! لقد خسرت من الأرجنتين بالسبعة في مونديالالشباب، وكنا متقدمين أيضا في النتيجة".

وكشف "قلت للاعبين بين الشوطين، أنتم أبطال إفريقيا، لماذا الخوف؟ العبوا واضغطوا وهاجموا، وأنا أتحمل المسؤولية، وبالفعل نجحنا فياستغلال العناصر المهارية مثل عمار حمدي وناصر ماهر وعبد الرحمن مجدي وأكرم توفيق وكريم العراقي في تعديل النتيجة ثم تحقيقالفوز".

وأتم تصريحاته "قلت لهم لا أريد الاعتماد على الكرات الطويلة بل التمرير على الأرض والتقدم بالكرة للأمام، وبالفعل جاء الهدف الأول منلعب جماعي وعمل فني وتكتيكي وتحركات ودقة، فاللاعبون لهم الفضل الأول".

التعليقات
قد ينال إعجابك