قالوا عن أروابارينا لـ في الجول: يحب المباريات الكبرى ويطلب "البرود" وتضحي بحياتك لأجله

الخميس، 12 نوفمبر 2020 - 19:46

كتب : FilGoal

رودولفو أروابارينا

أعلن بيراميدز تعاقده مع المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا بعقد يمتد لعامين خلفا لأنتي تشاتشيتش فما هي أبرز مميزاته وكيف يتعامل في المباريات الكبرى؟

اتجه FilGoal.com لسؤال اللاعبين الذين تدربوا سابقا تحت قيادة المدرب صاحب الـ45 عاما حينما تولى مسؤولية الوصل وشباب أهلي دبي.

في البداية تحدث يوسف جابر الظهير الأيسر لشباب أهلي دبي قائلا: "أروابارينا من المدربين الذين يتحمسون كثيرا لخوض المباريات الكبرى، ربما أكثر من اللاعبين أنفسهم".

وتابع "هذا الحماس يكون واضحا للغاية في معسكر الفريق، هو يجيد تحفيز اللاعبين لتلك المواجهات، ولا يحب الهزيمة فيها أبدا".

وعن كيفية تعامله مع اللاعبين قبل تلك المباريات قال: "دائما يطالبنا بالتحلي بالبرود وألا يخرجنا أي حدث عن أجواء اللقاء، ويطالبنا بالاستمتاع باللعب".

وتابع "ما يميزه كذلك هو قدرته على معرفة كل التفاصيل عن الخصم وعن مدربيه كذلك، وعلى حسب المنافس يفكر كيف سيلعب، سيكون له شأن كبير جدا في الدوري المصري".

وأردف يوسف جابر "أروابارينا من أسباب تواجدي في شباب أهلي دبي، والكل كان حزينا عند رحيله لأننا تمنينا استمراره معنا".

وتولى أروابارينا تدريب شباب أهلي دبي من عام 2018 لـ2020 وقاد الفريق للتتويج ببطولتي الكأس في الإمارات في الموسم الأول واحتل وصافة الدوري كذلك بفارق ست نقاط عن البطل.

واتفق ماجد حسن لاعب شباب الأهلي مع تصريحات زميله وقال: "أروابارينا من أفضل الشخصيات الذين عملتهم معهم، هو مدرب محبوب من الجميع على الصعيد المهني والشخصي، يحترم الكل ويجبر الكل على احترامه".

وواصل "مميزاته الفنية هي إنه حال توفر الإمكانيات له فسيقدم الكثير ويعرف كيف يختار الأفضل لفريقه دائما، نصيحته الدائمة لي كانت استمتع في الملعب مهما حدث ذلك الأمر كان يجعلني أقاتل وأضحي بنفسي في الملعب من أجله".

وأردف "طريقته متزنة بين الهجوم والدفاع لكنه يحب فكرة الهجوم أكثر".

وقال الجناح الإماراتي الجنسية فابيو ليما لاعب الوصل مدربه السابق الذي درب الفريق بين عامي 2016 و2018 وقال: "الكل كان يحبه هنا في الوصل".

وأردف "أكثر ما لفت انتباهي خلال المباريات هو تفاعله معنا في المباريات، الكل كان يضحي بحياته في الملعب من أجله، هو يعرف جيدا كيف يتعامل مع اللاعبين في المباريات وفي المران وفي الحياة الشخصية".

وشدد "أؤمن أنه سينجح مع بيراميدز مثلما نجح في الوصل".

وفي تجربته مع الوصل رغم عدم تتويجه ببطولات إلا أنه وصل لنهائي بطولتي الكأس في موسميه واحتل وصافة الدوري في الموسم الأول كذلك.

وعن سبب رحيله من شباب أهلي دبي رغم النتائج المميزة في الموسم الأول قال كوندي لاعب الفريق: "للأسف حظه كان سيئا بسبب كثرة الإصابات التي ضربت صفوف الفريق".

وأكمل "أيضا أنا حظي لم يكن جيدا لأنني لم أستطع اللعب معه كثيرا بسبب الإصابة، كنت أتمنى استمراره معنا".

التعليقات
قد ينال إعجابك