إبراهيموفيتش: سأترك تنفيذ ركلات الجزاء إلى كيسي.. لم أكن جاهزا بسبب الإرهاق

الإثنين، 09 نوفمبر 2020 - 13:50

كتب : FilGoal

زلاتان إبراهيموفيتش يحتفل بهدف ميلان في مرمى إنتر

قال زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان إنه سيترك تنفيذ ركلات الجزاء إلى فرانك كيسي بعدما أهدر ركلة ضد هيلاس فيرونا، مشيرا إلى أنه لم يكن جاهزا بسبب الإرهاق.

وصرح إبراهيموفيتش عبر شبكة "سكاي إيطاليا" قائلا: "أشعر بالغضب لأن التعادل ليس جيدا كفاية، كانت لدينا فرص عديدة، أهدرت ركلة جزاء وأفكر في ترك الركلة المقبلة لفرانك كيسي، هذا سيكون أفضل".

وواصل "استقبلنا هدفين وسجلنا مثلهما، نسير في طريقنا قدمنا وأهم شيء هو ألا نخسر ثقتنا، بالنظر للطريقة التي يبدو عليها جدول الترتيب الآن، نرغب في الفوز بكل مباراة".

وأكمل "هناك العديد من المباريات الآن وتصاب بالإرهاق، لست جاهزا دائما بنسبة 100%، لحسن الحظ التوقف الدولي أتى لأنني أحتاج للراحة، لم أكن بنفس الجاهزية والعزيمة التي لدي أمام المرمى، أشعر أنني لم أكن متواجدا بشكل كامل في المباراة".

ميلان تعادل بنتيجة 2-2 مع هيلاس فيرونا ضمن الجولة السابعة من الدوري الإيطالي، ليصبح رصيده 17 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن ساسولو.

وتابع حول ما ينشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "هل أفكر بالعودة للمنتخب السويدي؟ لا كنت أحاول إزعاج الأشخاص في السويد".

وأردف حول مشاركاته "يمكن للمدرب أن يخبرني أنني سألعب شوط وحيد وهذا كل ما في الأمر، أنا لاعب محترف، سأتقبل الأمر، أتذكر في مانشستر يونايتد كان من الصعب أن نلعب يوم الخميس ثم نتعافى، بعد الإصابة، كان من الممكن أن تنتهي مسيرتي".

واستطرد "شعرت مثل الطفل الذي كان يدخل للملعب لأول مرة، وسعادة لعب كرة القدم".

وتابع "أرى العديد من الفرق الآن تقاتل لكي تصبح في قمة الجدول، ولم تكن هناك فرق مثل أتالانتا في الماضي، لعبت في دول عديدة ويمكنني أن أؤكد أن إيطاليا الأصعب بالنسبة للمهاجمين".

وأردف "هناك فرق عديدة تتحدانا للقمة، وهناك فرق لم تصل حتى لقمة مستواها بعد، الجدول مزدحم والفريق ذو الشكل الأفضل سيفوز بالدوري".

وأتم "لا أفتقر للجوائز الفردية، هي لطيفة، لكنني لست بحاجة إليها لأشعر أنني قوي، أنا ألعب وأحاول أن أقدم أفضل ما لدي لأساعد زملائي وهذا كل ما في الأمر".

صاحب الـ39 عاما شارك خلال الموسم الجاري في 9 مواجهات مع ميلان سجل خلالها 9 أهداف وصنع هدفين.

التعليقات
قد ينال إعجابك