حوار - ناصر ماهر.. عن تضخيم أزمة الخماسي واهتمام بيراميدز ودقيقة كارتيرون وعدم أهمية الأرقام

الأحد، 08 نوفمبر 2020 - 01:11

كتب : FilGoal

ناصر ماهر - الأهلي - صن داونز

يرى ناصر ماهر صانع ألعاب الأهلي العائد إليه بعد موسم لعبه معارا لسموحة، أن الأرقام غير مهمة في تقييم اللاعبين، رغم كونه أكثر اللاعبين صنعا للأهداف في الموسم الماضي.

ناصر ماهر

النادي : الأهلي

وكذلك، تحدث ماهر عن اهتمام بيراميدز به "دائما"، لكنه يرى أن الأهلي رقم 1.

وهكذا جاءت تصريحات ناصر ماهر، في ظهوره الإعلامي عبر برنامج "الماتش" عبر قناة صدى البلد.

"استفدت كثيرا من هذا الموسم. تدربت تحت قيادة حسام حسن وحمادة صدقي وأحمد سامي وأفادوني كثيرا".

"نعم أنا أكثر من صنع أهداف في الدوري هذا الموسم لكنني لا أرى أن الأرقام مهمة لهذا الحد. أرى أن مجهودي في الملعب وتنفيذ تعليمات المدرب أهم كثيرا".

"الناس تتذكر لي مباراة نهائي كأس مصر بين سموحة والزمالك الموسم الماضي رغم عدم تسجيلي أو صناعتي لأي هدف فيها".

"بعد مباراة الزمالك هذا الموسم والتي عدنا فيها بالنتيجة من الخسارة 3-1 أعادت الأنظار إلي حيث صنعت فيه هدفين، المباريات الكبيرة (بتعلم مع الناس)".

"لي الشرف التدرب تحت قيادة حسام حسن. هو يعرفني من وأنا صغير، كان واثقا في بشكل كبير ولدي جزئية الروح مهمة جدا لذا يراها دائما في لاعبي الأهلي لأننا دائما ما نملك تلك الجزئية. حسام حسن نمى تلك الجزئية في ناصر ماهر".

"استفدت كثيرا من حمادة صدقي وأحمد سامي، والأخير مدرب مجتهد للغاية ويطور دائما من نفسه".

"تعرضت لإصابة غيبتني شهرين ونصف بسبب التحام مع أحد الزملاء في الأهلي بعد تصعيدي في فترة جاريدو وخضعت لعملية، ثم انزلقت وبالتالي (باظت العملية) وغبت لـ 11 شهرا".

"خرجت للإعارة في بتروجت لأنني كان يجب أن ألعب. في ذلك الوقت كان أمامي عرضين إنبي وبتروجت، سألت أحد مدربيني في المنتخب أيهم علي أن أختار؟ سألني المدرب من يدرب بتروجت، فقلت له طلعت يوسف، فقال لي اذهب إلى إنبي لأنني من الصعب أن ألعب تحت قيادته، ولكنني قررت العكس".

"تعلمت من طلعت يوسف الكثير، وهو مدرب منضبط للغاية".

"سعيد جدا بعودتي للأهلي لأنه بيتي. عندما خرجت للإعارة أردت أن أثبت لنفسي أنني لست لاعب لعب سنة والأمر انتهى. كنت متأكدا من عودتي حتى لو ليس هذا الموسم".

"خرجت معارا لأنني لم أقيد في إفريقيا، وفي الدوري تكون الأولوية للاعب المقيد إفريقيا. بيراميدز تواصل معي بشكل شخصي ولكنني رأيت أنني سأشارك بشكل مستمر في سموحة".

"أعرف أن بيراميدز مهتم بي دائما. هو ناد محترم، وأي لاعب جيد تأتي له العروض لكن الأهلي بالنسبة لي رقم 1. عشت في الأهلي أكثر مما عشت مع أهلي وأصدقائي".

"أخاف من المنافسة مع عبد الله السعيد؟ لا، ولكنني أريد البطولات والبطولات في الأهلي دون التقليل من نادي بيراميدز فهو ناد محترم".

"أنا ورمضان صبحي متربيين مع بعض. فوجئت بقراره، ولا أريد الخوض في ذلك الأمر لأنه يسبب لي حرجا".

"أحب أي مدرب يلعب الكرة الجميلة مثل بيتسو موسيماني. الأهلي شكله مختلف معه ويقدم معه كرة جميلة وبصمته واضحة".

"خماسية صنداونز؟ أمر لم يحدث في تاريخ الأهلي، لم نقع في هذا الموقف كأبناء للأهلي عبر المراحل السنية لكن هذه هي كرة القدم. برشلونة وريال مدريد تعرضا لهذا الموقف، والأهم أننا تعلمنا الدرس جيدا ولاعبي الأهلي ردوا الهزيمة هذا الموسم وتأهلوا للنهائي مع إقصاء صنداونز".

"المنافسة مع أفشة وصالح جمعة ووليد سليمان؟ لا يوجد لاعب يعود من الإعارة أو صفقة جديدة يقول إنه قادم للعب كأساسي. يجب علي الاجتهاد والعمل بقوة للحصول على هذا المكان. المنافسة في صالح النادي".

"الأمور فلتت من لاسارتي بعد خماسية صنداونز. كان يرى أنني رقم 1 ثم استبعدني تماما. لم أتحدث معه حينها وركزت في التدريب. بعد التدريب جاء لي وقال إنه يحترمني لأنني أبذل مجهودا كبيرا لكنه قال إنني لن أشارك (غصب عنه). ربما تعرض لضغوط جماهيرية".

"المقارنة مع عبد الله السعيد الموسم قبل الماضي كانت صعبة لأنه يملك خبرات عريضة وأنا كنت مازلت عائدا من الإعارة حينها. الموسم قبل الماضي كان صعبا جدا على الأهلي".

"أكثر ما يعجبني في عبد الله السعيد هو شخصيته وقدرته على فصل نفسه على كل ما يحدث خارج الملعب وتركيزه في كرة القدم فقط".

"كنت أستغرب تصميم باتريس كارتيرون في الأهلي على إخراجي دائما في الدقيقة 60. صدر لكل الناس ربما دون قصد أن لياقتي ضعيفة، الناس بدأت تتسائل كيف يستطيع عبد الله السعيد إكمال مباراة في هذا العمر وأنا بعمر الـ 22 لا أستطيع إكمالها".

"أزمة الخماسي؟ أخذت أكثر من حجمها. الأمر حدث قبل المباراة بـ 5 أيام. لم أذهب للعب. كنت ذاهب لأحمد فتوح في منطقته كمجاملة وطلب مني اللعب لدقائق قليلة. أحد المشاركين في المباراة قال لي أن ألعب مكانه حتى يربط حذاءه. لم أشارك سوى لمدة 4 دقائق وذهبت لمنزلي ووجدت (الإنترنت مقلوب)".

"بعدها كارتيرون استبعدني من مباراة هوريا كوناكري في عودة ربع النهائي. كنت في طريقي للدخول لمكتب محمد يوسف لأجد كارتيرون يقرصني في أذني وقلت له (حظا جيدا في المباراة). بعدها استبعدني من مباراة النجمة اللبناني وسألت يوسف هل استبعادي فني أم انضباطي؟ رد علي أن كارتيرون اعتبر ردي عليه استهتارا به".

"كارتيرون نجح مع الزمالك لأن الزمالك تغير، كان يلعب كرة هجومية ولا يدافع بشكل جيد، الدفاع مع كارتيرون رقم 1".

"في الأهلي، لا يمكن الارتكان للدفاع لأننا أفضل ناد في إفريقيا. اسم الأهلي وحده يساوي التقدم بهدف".

"نهائي دوري أبطال إفريقيا أمر جيد لـ مصر، أتمنى التوفيق للأهلي ولكن ستكون مباراة صعبة للغاية ولا يمكن القول من سيفوز".

"دائما الفارق في الأهلي لا يصنعه لاعب بل المجموعة كاملة".

"المنتخب الأولمبي عائلتنا، لا يوجد ضغط عصبي أو (تنشنة). طموحنا تحقيق ميدالية في الأولمبياد".

"ناسيونال ماديرا قدم لي عرضا ولكن في النهاية العرض المادي كان قليل لذا لم أوافق".

"لم أنضم لـ فياريال على سبيل المعايشة قبل إعارتي لبتروجت، لم أذهب بسبب الامتحانات".

"أعلى شيء في مصر هو النادي الأهلي. الطموح التالي هو الاحتراف".

التعليقات
قد ينال إعجابك