طبيب مارادونا بعد إجراء العملية: يمكنه المشي والتقدم كان ممتازا

الخميس، 05 نوفمبر 2020 - 20:55

كتب : FilGoal

تكريم مارادونا قبل عودة النشاط الرياضي في الأرجنتين

طمأن ليوبولدو لوكي طبيب دييجو أرماندو مارادونا أسطورة الأرجنتين على حالته الصحية بعد إجراء عملية جراحية لإزالة ورم دموي في المخ.

ودخل أسطورة كرة القدم الأرجنتينية إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات بعد معاناته من أسباب نفسية كما وصفها طبيبه.

وكشف التصوير المقطعي عن وجود ورم دموي يعرف باسم نزيف في الدماغ.

وقال لوكي للصحفيين: "عملية التعافي لا تزال جيدة للغاية".

وتابع "كان أحدث فحص بالأشعة المقطعية ممتازا، ونحن سعداء جدا وهو حريص على مغادرة المستشفى".

وأضاف "خطتنا هي إبقائه في المستشفى ليوم آخر على الأقل، طالما أن الأطباء في العيادة يتفقون أيضا على أنه في حالة تسمح لهم بالخروج من المستشفى".

وأتم ""يمكنه المشي، إنه يتحدث معي ويبدو أكثر وضوحا. من الواضح أنها الأيام الأولى، لكن التقدم كان ممتازا. حالما يخرج، سنواصل إبقائه تحت الملاحظة في منزله".

وأشارت تقارير أرجنتينية في البداية استيقاظ مارادونا في مزاج نفسي سيئ، بجانب معاناته من مشاكل في المعدة، وعدم امتلاكه قابلية لتناول الطعام.

محاميه ماتياس مورلا حاول تحسين مزاجه لكنه لم ينجح، ولذا تواصل مع طبيبه ليوبولدو لوكي الذي رأى أنه من الأفضل بقاء مارادونا في المستشفى في الأيام المقبلة.

وكشفت كلارين إلى تأثُر مارادونا نفسيا لأنه لم يستطع الاحتفال رفقة أبنائه بعيد مولده الستين يوم 30 أكتوبر الماضي.

كما تأثر مارادونا بوفاة راؤول ماتشوكا زوج شقيقته بعد إصابته بفيروس كورونا، وهو الذي كان أحد المقربين إليه.

التعليقات
قد ينال إعجابك