الاتحاد الأوروبي يفتح تحقيقا بسبب تصريح "يجب أن نقتل جميع الأرمن"

الأربعاء، 04 نوفمبر 2020 - 11:44

كتب : FilGoal

كاراباخ الأذربيجاني

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" تحقيقا في تصريحات أحد مسؤولي نادي كاراباخ الأذربيجاني والتي تحث على قتل الأرمن.

وتخوض أذربيجان حربا منذ سبتمبر الماضي ضد أرمينيا في منطقة ناجورنو كاراباج.

نورلان إبرايموف المسؤول الإعلامي للنادي الأذربيجاني قال في رسالة عبر حسابه ومسحها لاحقا: "يجب أن نقتل جميع الأرمن: الأطفال والنساء وكبار السن دون ندم أو شفقة. إذا لم نقتلهم، فسوف يقتلوننا ويقتلون أطفالنا".

كاراباخ يشارك في الدوري الأوروبي وكان قد تعرض لخسارة أمام فياريال الإسباني بنتيجة 3-1.

وبسبب الحرب الدائرة فأن الفريق يخوض مبارياته في تركيا.

النادي الأذربيجاني أصدر بيانا جاء كالآتي: "نود أن نؤكد أن نادي كاراباج يلتزم باللعب النزيه وعدم العنصرية وقواعد ومبادئ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وفي نفس الوقت يقف بحزم في دعم القانون الإقليمي لأذربيجان وسلامتها".

"نحن متحمسون لكرة القدم ونأمل أن نتمكن من لعب مبارياتنا قريبا في ملعبنا في منطقة كاراباخ. نحن نؤمن بأن كرة القدم هي أفضل وسيلة سلمية لرفع مستوى الوعي الدولي حول معاناة ما يقرب من مليون لاجئ نزحوا من أراضيهم".

"كما قال رئيسنا السيد إلهام إلييف عدة مرات، فإننا ندين أي هجوم ضد المدنيين بغض النظر عن جنسيتهم، وندين بشدة القصف المستمر والمتكرر وقتل المدنيين الأبرياء في مدن كنجة وبيردي وترتر من قبل القوات الأرمينية. إننا نطالب برد دولي على الدمار والخسائر والمعاناة التي لحقت بالمدنيين الأبرياء من جراء هذه الهجمات".

ويحتل الفريق الأذربيجاني المركز الأخير في ترتيب المجموعة دون نقاط من مباراتين والتي تضم أيضا سيفاس سبور التركي.

وسبق أن تسبب الصراع السياسي الدائر في إيقاف مباراة لكاراباخ الموسم الماضي في الدوري الأوروبي أيضا على الأراضي اللوكسمبورجية. (طالع التفاصيل)

التعليقات
قد ينال إعجابك