زيدان لا يخسر في كامب نو يا كومان.. ريال مدريد يضرب برشلونة بالثلاثة

السبت، 24 أكتوبر 2020 - 18:01

كتب : FilGoal

برشلونة - ريال مدريد

لم يكن الكلاسيكو الأول لرونالد كومان مثلما أراد، حيث خسر برشلونة في كامب نو 3-1 من ريال مدريد في الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

زين الدين زيدان حافظ على سجله خاليا من الهزائم في كامب نو، وصار المدرب الأول الذي يقود الملكي لفوزين متتاليين في كامب نو في الدوري منذ عام 2008.

عوامل عدة أدت لفوز ريال مدريد، منها استمرار عقم ليونيل ميسي التهديفي الذي يستمر للكلاسيكو السابع تواليا.

ريال مدريد استعاد صدارة الدوري بـ13 نقطة من 6 مباريات، فيما تراجع برشلونة للمركز العاشر بـ7 نقاط من 5 مباريات.

أحداث المباراة

بدأ كومان المباراة بتشكيل يضم حارس المرمى نيتو، وأمامه خوردي ألبا وكليمون لونجلي وجيرارد بيكيه وسيرجينيو ديست ثم سيرخيو بوسكيتس وفرينكي دي يونج في وسط الملعب، خلف ليونيل ميسي وبيدري وفيليبي كوتينيو، وأنسو فاتي.

أما زين الدين زيدان فبدأ المباراة بثيبو كورتوا، خلف رايموند ميندي وسيرخيو راموس ورافائيل فاران وناتشو هيرنانديز، خلف كاسيميرو وفيدي فالفيردي، وفينيسيوس وماركو أسينسيو وكريم بنزيمة.

المباراة بدأت ساخنة للغاية، حيث اخترق بنزيمة دفاعات برسا، ومرر بينية رائعة لفالفيردي الذي لم يتوان في تسجيل الأول في شباك نيتو في الدقيقة الخامسة.

فينيسيوس كاد يضيف الثاني، لكن تسديدته علت العارضة في الدقيقة السابعة، وبعد دقيقتين منح برشلونة البرازيلي سببا للندم.

ألبا تلقى تمريرة ولا أروع من ميسي، واخترق من الجهة اليسرى ومرر عرضية قابلها أنسو فاتي في المرمى في الدقيقة التاسعة، معلنا تعادل برشلونة، وهدف برسا الـ 400 في الكلاسيكو، كما أصبح ثاني أصغر هداف في تاريخ المواجهة التاريخية.

الدقائق التالية شهدت تبادلا للهجمات بين الفريقين، لكن أخطرهم كانت مراوغة ميسي لراموس وتسديدته الماكرة في الزاوية الضيقة لمرمى كورتوا، لكن البلجيكي تعملق أمام النجم التاريخي للكلاسيكو في الدقيقة 24.

وخرج ناتشو مصابا في الدقيقة 42، وشارك لوكاس فاسكيز في محله.

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1، ولكن بداية الشوط الثاني لم تشي بنهايته بأي شكل من الأشكال.

في الدقيقة 55، مر أنسو فاتي ومرر عرضية بالمقاس على رأس كوتينيو لكن البرازيلي الذي قدم مباراة جيدة سددها برأسه في الشباك الخارجية، بعد 4 دقائق من تسديدة فاتي الذي مرت قريبة من قائم كورتوا.

ولكن عكس اتجاه اللعب، ارتكب لونجليه ركلة جزاء على راموس أثناء تنفيذ خطأ بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد.

ودون شك انبرى قائد الملكي للكرة وسددها بهدوء في المرمى معلنا التقدم في الدقيقة 62.

الدقائق التالية شهدت ضغطا كتالونيا رهيبا، حيث تصدى كورتوا لعرضية ألبا، وتسقط منه أمام كوتينيو الذي سدد في دفاعات ريال مدريد، بينما حاول راموس التشتيت لترتطم الكرة في يد فاران لكن الحكم قرر استمرار اللعب.

وفي الدقيقة 80، دخل رودريجو في مكان أسينسيو، فيما أجرى كومان 3 تغييرات بمشاركة أنطوان جريزمان وفابيو ترينكاو وعثمان ديمبيلي بدلا من بيدري وأنسو فاتي وبوسكيتس.

وبعد 10 دقائق، عمق البديل لوكا مودريتش جراح برشلونة بالهدف الثالث بعد أخطاء مركبة من دفاع برشلونة، ومراوغة الكرواتي لنيتو معلنا نهاية المباراة عمليا.

التعليقات
قد ينال إعجابك