سكاي: بطولة جديدة بمشاركة الكبار تهدد دوري الأبطال وصراع محتمل بين يويفا وفيفا

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 - 16:02

كتب : FilGoal

يويفا فيفا

دخلت أندية ليفربول ومانشستر يونايتد في مفاوضات للانضمام إلى مشروع مدعوم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" باسم "الدوري الأوروبي الممتاز". وذلك حسب تقرير نشرته شبكة "سكاي سبورتس".

وأشار التقرير إلى أن المشروع الجديد قد يعيد تشكيل شكل كرة القدم في العالم مرة أخرى.

وأوضح التقرير إلى أن عملية التمويل الخاصة بإقامة الدوري تقدر بـ6 مليارات دولار أي ما يوازي 4.6 مليار جنيه إسترليني لما أصبح معروفا إعلاميا باسم "الدوري الأوروبي الممتاز".

وقال التقرير إن عددا كبيرا من الأندية في إنجلترا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا في مفاوضات لتصبح ضمن الكيان المؤسس للبطولة.

وكشف التقرير إلى أن هناك أكثر من 5 أندية إنجليزية كشفت عن رغبتها في الانضمام للدوري، وتم وضع تاريخ مبدئي في المفاوضات بداية من عام 2022.

وقالت مصادر لـشبكة "سكاي" إن فيفا تدخل في تطوير الصيغة الجديدة للدوري الممتاز الأوروبي ومن المتوقع أن يصبح مكون من 18 فريقا بمباريات تلعب خلال المواسم الأوروبية.

متصدرو الدوري سيخوضون مباريات إقصائية لإنهاء المسابقة والجائزة المالية ستساوي مئات الملايين كل عام.

وأوضح مصدر مقرب من العملية إلى أن الإعلان الرسمي عن البطولة سيكون بنهاية الشهر الجاري لكن عدد من التفاصيل تم كشفها من ضمنها الأدية المشاركة والتي يجب أن توافق على عدة تفاصيل وإلا انهارت المفاوضات.

وصرح المصدر: "قد تكون تلك أهم عملية تطوير لمسابقات الأندية لعقود".

بجانب مفاوضات مانشستر يونايتد وليفربول، رُشحت أندية أرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي وتوتنام للانضمام إلى الفريق، ولكن حتى الآن لم يوقع أي فريق إنجليزي على عقد إلزامي للمشاركة في المسابقة، ولم يُعرف بعد أي فريق من الستة الكبار سيتم استبعاده لأنه سيتم ضم 5 فرق أيضا.

وتوجد مفاوضات مع بنك جي بي مورجان لتمويل العملية بمبلغ 6 مليارات دولار على أن يتم الرد من خلال عوائد البث وغيرها.

ومن المتوقع انضمام بنوك أخرى لتمويل المشروع الجديد الذي قد يصبح أغلى مشروع رياضي لمسابقات الأندية.

ويتوقع أن يحصل كل فريق مشارك على مئات الملايين من الجنيه الإسترليني للمشاركة، لكن الأندية في قيمة مانشستر يونايتد وريال مدريد ستحصل على النسبة الأكبر إذا ما وافقت على الانضمام.

الدوري الأوروبي الممتاز قد يقام بنظام 16 أو 18 فريقا، أي 30 مباراة على الأقل لكل فريق ذهابا وإيابا.

وفي حالة نجاح المفاوضات الحالية فالدوري الأوروبي الممتاز قد يتخطى دوري أبطال أوروبا والذي يستحوذ على نسبة كبيرة من الاهتمام وعدد المباريات لعقود.

ولم يبد واضحا إذا ما كان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يدعم الدوري الجديد أم لا، رغم أن بعض المصادر أخبرت "سكاي" أن يويفا لا يدعم الفكرة.

وفي حالة عدم الحصول على دعم يويفا، فقد يتم إطلاق المسابقة كنسخة معززة وقوية من دوري الأبطال لكن بدعم فيفا، أمر قد يدخل الطرفين في صراع.

وأشار التقرير إلى أنه في حالة إذا ما لم يتدخل يويفا في الأمر فقد ينظر للبطولة على أنها خطوة متعمدة من فيفا للتقليل من أهم بطولة لدى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والتي تحصد له جزء كبيرا من عائده السنوي.

هذا السيناريو سيقود الطرفين إلى نزاعات قضائية متعددة لمنع تطبيق البطولة وسيعقد الموقف خاصة لكبار أوروبا.

وكشف مصدر مقرب من المشروع لـ"سكاي" أن هناك شكوك حول بداية البطولة بشكل ناجح بدون دعم يويفا، خاصة قبل عام 2024 حينما سيتم تعديل نسخة دوري الأبطال.

وأوضحت "سكاي" أن أندية برشلونة وأتليتكو مدريد مدعوة بدورها للمشاركة، في حين أن ريال مدريد يعد أحد أهم وأبرز المشاركين لخلق البطولة، خاصة وأن الخطة هي الإسراع في بدء المسابقة قدر الإمكان.

كما توجد أندية باريس سان جيرمان ويوفنتوس وبايرن ميونيخ من ضمن الأندية التي تواصل معها المنظمون.

وقالت "سكاي" إن فلورنتينو بيريز ئيس ريال مدريد الحالي من ضمن القوى المحركة والداعمة للمشروع، وأنه كان في مفاوضات مع جياني إنفانتينو رئيس فيفا خلال العام الماضي حول إعادة تشكيل العناصر الهامة في مسابقات الأندية.

التعليقات
قد ينال إعجابك