زلزال استثنائي في "مسرح الكوابيس".. توتنام يُهين مانشستر يونايتد 6-1

الأحد، 04 أكتوبر 2020 - 19:39

كتب : FilGoal

مانشستر يونايتد - توتنام

زلزال استثنائي. زلزال مدوي. زلزال حّول مسرح الأحلام إلى "مسرح الكوابيس". زلزال جوزيه مورينيو دمر مانشستر يونايتد.

توتنام أهان مانشستر يونايتد بسداسية مقابل هدف في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي على ملعب أولد ترافورد.

سداسية كتبت أكبر انتصار في تاريخ توتنام على مانشستر يونايتد.

وأصبح توتنام هو ثاني فريق في تاريخ الدوري الإنجليزي ينجح في هز شباك مانشستر يونايتد 6 مرات في ملعب أولد ترافورد.

6-1 من مانشستر سيتي في أكتوبر 2011. 6-1 من توتنام في أكتوبر 2020.

سداسية توتنام جاءت عن طريق تانجوي ندومبيلي هدف وسون (ثنائية) وهاري كين (ثنائية) وسيرجي أورييه هدف.

بينما هدف يونايتد الوحيد جاء عن طريق برونو فيرنانديز.

ووصل توتنام للنقطة السابعة من انتصارين وتعادل وهزيمة، ليقفز للمركز الخامس.

بينما تجمد رصيد مانشسستر عند 3 نقاط فقط من 3 مباريات في المركز الـ 15.

كتيبة أولي جونار سولشاير انتصرت أمام برايتون بسيناريو مثير في الدقيقة 100، وخسرت أمام كريستال بالاس بثلاثية وأمام توتنام بسداسية.

قبل أن يبدأ خليل البلوشي معلق قناة بي إن سبورتس حديثه عن تشكيل مانشستر يونايتد وتوتنام، اشتعلت المباراة بعد 29 ثانية فقط!.

نعم 29 ثانية كانت كافية ليهز مانشستر يونايتد مرمى توتنام من علامة الجزاء عن طريق برونو فيرنانديز.

فرحة للاعبي مانشستر يونايتد، وهي الفرحة الوحيدة في المباراة، لم تدم أكثر من 3 دقائق فقط ليبدأ بعدها طوفان توتنام.

ندومبيلي استغل خطأ كبيرا من خط دفاع يونايتد بالكامل وتحديدا من هاري ماجواير وإريك بايلي وبيساكا، ليدرك التعادل لـ توتنام.

بعدها مباشرة ومن ركلة حرة نفذها هاري كين سريعا، انفرد سون بمرمى دافيد دي خيا قبل أن يضع "لوب" متقن في الشباك.

وكل ذلك ولم تأت الفرصة لمعلق بي إن سبورتس ليسرد التشكيل، ليفعل ذلك سريعا بعدما أصبحت النتيجة 2-1.

سولشاير لم يُغير كثيرا من تشكيلته. دفع بـ بايلي في الدفاع بدلا من ليندلوف، بينما مورينيو دفع بـ لاميلا مع الثنائي هاري كين وسون.

مارسيال الذي كان آخر أسم يذكره المعلق في تشكيل يونايتد، خرج مطرودا ولم يُكمل نصف ساعة في المباراة.

لقطة اشتباك بين لاميلا ومارسيال والحكم يقرر طرد الأخير ليزيد من سخونة المباراة.

أثناء إعادة لقطة طرد مارسيال، عادت الكاميرا سريعا لأرض الملعب لنشاهد سون يمرر لـ هاري كين والأخير يهز الشباك في الدقيقة 31 وبعد الطرد مباشرة.

وقبل نهاية الشوط الأول أكمل سون تألقه ليحول عرضية أورييه التي مرت بين قدمي لوك شاو، إلى الشباك بين قدمي دي خيا.

رباعية ساحقة في الشوط الأول لم ينتظرها أكثر المتفائلين ولم يتوقعها أكثر المتشائمين.

سولشاير دفع بـ فريد وماكتوميناي بدلا من ماتيتش وبرونو في محالة لزيادة اللاعبين في وسط الملعب، بينما مورينيو دفع بـ لوكاس مورا لزيادة غلة الأهداف بدلا من لاميلا.

وفي الدقيقة 51 ومن خطأ كارثي آخر سجل أورييه بكل سهولة في شباك يونايتد.

سيرخيو ريجيلون على ما يبدو أنه شعر بالغيرة من أورييه، ليقرر الانطلاق ودخول منطقة الجزاء ويمر بمهارة رائعة من بيساكا قبل أن يُسقطه بوجبا ليحتسب الحكم ركلة جزاء.

ركلة جزاء لـ توتنام حولها هاري كين بقوة في الشباك.

6-1. نتيجة كارثية لـ يونايتد في "مسرح الكوابيس" على حد وصف خليل البلوشي، ونتيجة مثالية للاستثنائي مورينيو الذي حاول إخفاء ابتسامته طوال أحداث المباراة.

التعليقات
قد ينال إعجابك