ريال مدريد ينجو من فخ ضفادع ليفانتي ويتصدر الدوري الإسباني

الأحد، 04 أكتوبر 2020 - 18:18

كتب : زكي السعيد

ريال مدريد

فاز ريال مدريد على مضيفه ليفانتي بهدفين دون رد في ملعب لا سيراميكا بالجولة الخامسة من الدوري الإسباني.

فينيسيوس جونيور سجّل أولا في الشوط الأول، قبل أن يسجل كريم بنزيمة الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع من المباراة.

ليرفع ريال مدريد رصيده إلى 10 نقاط منفردا بصدارة الدوري، فيما تجمّد رصيد ليفانتي عند 3 نقاط في المركز 18.

وأقيمت المباراة على ملعب لا سيراميكا الخاص بـ فياريال، بسبب إجراء تحديثات في ملعب سيوتات دي فالنسيا الخاص بـ ليفانتي.

وانتقم ريال مدريد من هزيمته قبل أشهر قليلة أمام ليفانتي في ملعب الأخير بهدف خوسيه لويس موراليس.

أزمة الظهير الأيمن

دفع زين الدين زيدان المدير الفني لـ ريال مدريد بلاعبه ناتشو فيرنانديز في مركز الظهير الأيمن، لسد النقص الذي خلّفه غياب داني كارباخال وألفارو أودريوزولا الثنائي المصاب.

كما عاد لطريقة 4-3-3 ودفع بـ ماركو أسينسيو وفينيسيوس جونيور على الجناحين الهجومين منذ البداية.

في المقابل، اعتمد باكو لوبيز مدرب ليفانتي على طريقة 4-4-2 بالثنائي الهجومي الخطير: خوسيه لويس موراليس، وروجر مارتي، ومن خلفهم الدولي الإسباني خوسيه كامبانيا.

بداية مباشرةً

دخل ريال مدريد في المضمون سريعا وتقدّم بالنتيجة في الدقيقة 16 بتسديدة رائعة من فينيسيوس جونيور بباطن القدم.

ليسجل فينيسيوس في مباراتين متتاليتين لأول مرة في مسيرته مع ريال مدريد، بعد هدفه بشباك بلد الوليد قبل أيام.

الجناح البرازيلي الشاب رفع رصيده من الأهداف مع ريال مدريد إلى 10 إجمالا.

رد قوي

الشوط الأول كان قليل الفرص، لكنها كانت خطيرة.

في الدقيقة 31 كاد ليفانتي أن يدرك التعادل برأسية المونتينجري نيكولا فوكتشيفيتش، لكنها ارتدت من العارضة الأفقية لمرمى ريال مدريد.

في المقابل، حاول ريال مدريد إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 36 بعد عرضية كاسيميرو، لكن رأسية كريم بنزيمة كانت غير دقيقة ومرت أعلى العارضة، لينتهي الشوط الأول على تقدُم الميرنجي بهدفٍ دون رد.

شوط ناري

في الشوط الثاني ازدادت الإثارة إلى درجة نارية، وشن ريال مدريد في بدايته مجموعة هجمات متتالية شرسة.

بنزيمة أصاب القائم في الدقيقة 52 بعد خطأ دفاعي قاتل من ليفانتي، ليواصل المهاجم الفرنسي غيابه عن التسجيل هذا الموسم.

بنزيمة أصاب القائم 46 مرة في مسيرته بالدوري الإسباني مع ريال مدريد، وهو ثالث أكثر لاعب على هذا الصعيد بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في القرن 21.

هجمات ريال مدريد لم تتوقف، فتلقى فينيسيوس تمريرة بديعة من أسينسيو بنفس الدقيقة، والبرازيلي سدد بدهاء من أعلى الحارس، لكن الكرة مرت بجوار القائم بقليل.

في الدقيقة 54 أرسل بنزيمة عرضية إلى قلب منطقة الجزاء، لكن فينيسيوس أخطأ الشباك بغرابة شديدة مهدرا فرصة جديدة لمضاعفة النتيجة.

رد ليفانتي

أنهى ريال مدريد هجماته، وجاء الدور على ليفانتي.

في الدقيقة 58 سدد المقدوني إينيس باردي بقوة، لكن كورتوا تصدى ببراعة وأبعد الخطر.

وفي الدقيقة 60 أطلق باردي تسديدة جديدة اصطدمت بدفاع ريال مدريد وكادت أن تخادع كورتوا، لكن الحارس البلجيكي تصدى مستخدما ساقه ببراعة يُحسَد عليها.

إعصار الضفادع تواصل، وسنحت الفرصة للقائد موراليس في الدقيقة 63، لكنه كان أنانيا وفضل التسديد بدلا من التمرير، لتستقر الكرة في الشباك الخارجية.

ريال مدريد المستسلم كاد أن يؤمّن نقاط المباراة في الدقيقة 68 برأسية سيرخيو راموس التي استقرت في الشباك، لكن الهدف أُلغي بداعي التسلل.

اللقطة احتاجت إلى 3 دقائق كاملة من المراجعة في غرفة الفيديو لتأكيد قرار الحكم ومنع القائد راموس من التسجيل.

زيدان لجأ إلى دكة بدلائه، ودفع بـ رودريجو ولوكاس مورا بدلا من أسينسيو وفينيسوس.

فرصة أخرى خطيرة سنحت لـ ليفانتي في الدقيقة 77 عن طريق الظهير كارلوس كلارك بعد تمريرة بديعة من جونزالو ميليرو، لكن كورتوا واصل لعب دور المنقذ وتصدى.

ريال مدريد حاول التماسك، فسدد فيرلان ميندي كرة يمينية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 85، تصدى لها أيتور فيرنانديز.

في الدقيقة 89 أجرى زيدان تغييرين آخرين بإقحام إيسكو ومارتن أوديجارد بدلا من مودريتش وفيدي فالفيردي.

جماهير ريال مدريد حبست أنفاسها حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع، عندما حسم بنزيمة المباراة وسجل الهدف الثاني بعد هجمة مرتدة رائعة، مفتتحا رصيده من الأهداف في الموسم، ومغلقا صفحة مباراة ليفانتي.

التعليقات
قد ينال إعجابك