أحمد حمدي ينفجر: يدّعون الاحترافية.. أريد الرحيل لـ روسيا ونادر شوقي مُختفي

الأحد، 04 أكتوبر 2020 - 02:03

كتب : FilGoal

أحمد حمدي - الزمالك - الجونة

فتح أحمد حمدي صانع ألعاب نادي الجونة النار على فريقه، متهما النادي بـ"عدم الاحترافية".

أحمد حمدي وصف حالته في البداية بأنه "لست في حالة جيدة"، والسبب هو "يدّعون الاحترافية ولا ينفذون كلامهم".

بعدها عاد أحمد حمدي بالذاكرة للوراء قليلا ليسرد القصة منذ البداية، قائلا: "انتقلت للجونة على سبيل الإعارة الموسم الماضي والنادي كان متذيل الترتيب، وقتها جلس معي نادر شوقي وأخبرني أن حسام غالي سيكون موجودا أيضا وتحدثا معي عن آمالهم لقيادتي الفريق للبقاء في الدوري".

وأضاف في تصريحاته مع قناة صدى البلد "أخبروني بأن "الناس محترفة" في الجونة وسيقوم النادي بتوفير كل شيء لي، ووقتها قررت الانضمام لـ الجونة".

الموسم انتهى وعاد أحمد حمدي لـ الأهلي وقرر النادي بيعه بعد ذلك لـ الجونة بشكل نهائي، ولكن هناك بعض الكواليس تحدث عنها حمدي.

وقال حمدي: "عندما عدت لـ الأهلي تلقيت اتصالا من فريق معين، لن أذكر أسمه، أخبروني أنهم تعاقدوا معي من الأهلي في صفقة تبادلية. وقتها جلست مع الأهلي ورد النادي الوحيد كان "لماذا تُوقف الصفقة؟"، وقتها أخبرتهم بأن يعطوني فرصة للتفكير".

واستكمل "تلقيت عرضا خارجيا وأخبرت الأهلي بذلك، والثنائي سيد عبد الحفيظ وأمير توفيق حي يُرزق ويمكن لأي التأكد من الثنائي، ولكن الأهلي كان يخشى أن العرض الأوروبي "ترانزيت" لكي أعود لفريق معين في مصر".

وأكمل حديثه قائلا: "وقتها أخبرتهم بأنني سأذهب لفريق آخر وهو الجونة بدلا من الفريق الذي كان يود الأهلي انتقالي له. اختياري للجونة جاء رغم الفارق المادي الكبير الذي وصل 10 أضعاف".

وبعدها تحدث أحمد حمدي عن سبب المشكلة الأساسية الآن مع مسؤولي الجونة، قائلا: "تلقيت عرضا من نادي روبن كازان الروسي يوم 30 سبتمبر قبل لقاء طنطا، وعندما أخبرت النادي تقبلت ردهم بتأجيل الأمر لبعد المباراة بسبب موقفنا الصعب، وبالفعل لعبت اللقاء وانتصرنا".

وكشف "نادر شوقي وعدني بأننا سنجلس عقب لقاء طنطا، وعندما تحدثت معه أخبرني بأن أتحدث مع حسام غالي مدير الكرة ووقتها غالي لم يعترض وأخبرني بأن أتحدث مع الإدارة، ولكن وبشكل مفاجئ اختفى نادر شوقي!".

وأوضح "نادر شوقي اختفى منذ الثانية عشر ظهرا وحتى اليوم التالي، ولم يكن يرد على أي اتصالات مني، وبعدها راسلني في الثامنة صباحا من اليوم التالي وأخبرني بأنه سيتحدث مع المفوضين عن النادي الروسي بخصوص العرض، وبعدها اختفى مجددا وحتى الآن لا يرد على اتصالاتي".

وتابع "أريد الحصول على رد سواء بالموافقة أو لا. العرض الروسي وصل بشكل رسمي للجونة وهو إعارة لنهاية الموسم مع أحقية الشراء والقيد يقترب من النهاية وحتى الآن نادر شوقي لا يرد علي. لم أفعل أي شيء سيء للجونة حتى يحدث معي ذلك".

ووصف أحمد حمدي حالته قائلا: "مستاء جدا جدا. ما يحدث عدم احترافية رغم تقديري للنادي والآن يعاملوني مثل الطفل الصغير. تحدثت معهم بكل احترام وأريد الرحيل الآن. لن أقدر على إعطاء أي شيء آخر للجونة بعد ما حدث".

وشدد "هناك بند في عقدي يمنعني من اللعب لأي فريق في مصر إلا بموافقة الأهلي، وأنا لن أعود لـ مصر إلا للأهلي إذا احتاجني النادي ولكن الكل لا يُصدق ذلك".

واستمر غاضبا "ما يحدث عدم احترافية. أنا شاب طموح ونادر شوقي وهو وكيل لاعبين دائما ما يتحدث عن مساعداته للشباب من أجل الاحتراف وكل ذلك، والآن يُعطل هذا الأمر بل ولا يرد علي من الأساس".

التعليقات
قد ينال إعجابك