البدري: صلاح يتابع استعدادات توجو عن كثب.. وتمنيت أن يصبح هؤلاء مصريين لضمهم

الجمعة، 02 أكتوبر 2020 - 02:51

كتب : FilGoal

حسام البدري - منتخب مصر

قال حسام البدري مدرب منتخب مصر إن محمد صلاح نجم ليفربول يتابع استعدادات السفر إلى توجو ويرغب في أن نؤدي بشكل جيد خلال المباراتين المقبلتين في تصفيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة.

وصرح البدري عبر برنامج "ملعب أون" ضاحكا حينما تطرق للحديث عن صلاح: "سنفكر في ضمه من عدمه".

وواصل "عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية سافر إلى إنجلترا مخصوص لمقابلة صلاح".

وأكمل "صلاح كان مصابا وتحدثت معه قبل أن يأتي، وحينما تأكدت من إصابته قلت له لو لم يرغب في الحضور فلا يجب أن يفعل، ثم صمم على أن يأتي، وأتى في أول يوم وتحدثنا في العديد من الأشياء أول يوم، ولمست فيه روحه الممتازة".

وتابع "كانت تلك أول مرة أتعامل فيها معه، ولم يتدرب قط معي، لم ينزل معي إلى الملعب بعد، طلبت منه بسبب الإصابة ألا يتواجد لكنه استمر معنا يومين وأسعدني ذلك".

وأردف "الظروف حاليا طبيعية جدا ونحن على تواصل دائم وأتحدث معه عقب كل مباراة وهناك تواصل مع كافة اللاعبين".

وأتم "صلاح خرج من الحالة التي كان بها، قبل كورونا كان هناك استعداد لمباراتي توجو، صلاح كان يتابع استعدادات السفر مع محمد بركات مدير المنتخب، وتحدث حول الطائرة والراحة في السفر إلى توجو، وأن نؤدي بشكل جيد، تفكيره مع منتخب مصر وفيما هو قادم، ودوره كبير جدا معنا، أضع عليه ضغط من الآن".

ولم يتواجد محمد صلاح مع منتخب مصر منذ توديع كأس الأمم الإفريقية 2019 والتي أقيمت في مصر من دور الـ16 أمام جنوب إفريقيا بسبب الإصابة.

وتطرق البدري للحديث عن شكل قائمته خلال فترة التوقف الدولي المقبل والغيابات المحتملة قائلا: "لن أقول أسماء لكن لو أن هناك 25 لاعبا في رأسي يمكنني اختيارهم في شهر أكتوبر، هناك 13 لاعبا منهم غير جاهزين للعب بسب الظروف".

وواصل "تم الاتصال بالمحترفين، وإمكانية خوض مباراة ودية في أكتوبر، لأن هناك صعوبة قد لا ترضى الأندية في هذا الوقت بسبب الحجر الصحي وغيرها من الأمور".

وتابع "هناك كم كبير من المصابين والموقوفين، هناك من بدأ للتو مثل من شارك ربع ساعة مثلا أو مباراة واحدة".

وأردف "هناك لاعبين موقفهم ليس واضحا ولا يشاركون، لو لعبت مباراة ودية فلماذا؟ أجهز فريقي. سأجرب حسنا، لكنني أبحث عن قوامي الأساسي، 95% منه قد لا يكون موجودا".

وأكمل "تم الاتفاق مع اللجنة الخماسية في شهر أكتوبر واستمرار الدوري، أن نأخذ أسبوعا مبكرا في معسكر مع اللاعبين ثم قرار الاتحاد الإفريقي بلعب مباريات دوري الأبطال، لكن النهائي يوم 6 نوفمبر، وأول لقاء سيكون يوم 12 وهذا بالمنطق، ويوم 17، وهذا بالمنطق الاتحاد الإفريقي هو من يحدد المباريات وليس أنا".

وتابع "لهذا السبب لا يوجد سوى القوام الذي أفكر به والعديد من الحسابات، بكل تأكيد سعيد بعودة حسين الشحات".

واسترسل "لهذا السبب تحدثت عن العائدين، أحد الأوراق الشحات، كهربا؟ كل اللاعبين مرشحين لأن يكونوا متواجدين مع المنتخب".

واستكمل "الفترة الأولى لي مع المنتخب كانت في 2019 مرت سريعا ولم يركز أحد بالشكل المطلوب وهذا لا يعني أنني ألتمس العذر، لكن الظروف كانت صعبة جدا".

وواصل "كانت هناك بطولة للشباب والدوري موقوف وكانت هناك إصابات للمحترفين المهمين، وحالة نفسية سيئة نتيجة تودية كأس الأمم، كان هناك انكسار، حينما تجمعنا وجدت تلك الظروف وصعوبات كبيرة جدا، حدث كذلك خلاف في نقطة تجمع اللاعبين قبل المعسكر الرسمي، تتذكر موضوع بيراميدز".

وأضاف "كان لابد أن نخوض أول مباراتين لنا في التصفيات الإفريقية، لأننا اضطررنا للاستعانة ببعض من ليس لديهم خبرات وأحييهم وأشكرهم على تحملهم المسؤولية، كانوا تحت الضغط لكنهم تعاملوا معه".

منتخب مصر تعادل في أول جولتين من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية أمام كينيا وجزر القمر.

وتابع البدري حديثه قائلا: "كما أقول خرجنا بأقل الخسائر، وخاصة على ملعبي، التعادل على ملعبي لست راضيا عنه، ربما خارج ملعبي قد تمر لكن ليس على ملعبي".

وأردف "لهذا السبب أربط ما حدث بعد ذلك، ثم جاءت أزمة كورونا والأمر كان صعبا للغاية".

وواصل "كورونا كان لها تأثير كبير، لم يحدث أي تجمعات لفترة طويلة، تجمعات أكتوبر ونوفمبر قليلة جدا، والكم الكبير الموجود تواجد للمرة الأولى مع المنتخب بلا خبرة ومضغوط والدوري موقوف".

واستكمل "اضطررت للاستعانة بلاعبين لم يكونوا جاهزين بما يكفي، كل تفكيري أن نخرج بأفضل النتائج في هذه الفترة، كان لابد أن نفوز بمباراة كينيا، وأقول إنها مرحلة ومرت".

وتابع "كورونا عطلت النشاط وحدثت فجوة جديدة بين التجمع القديم في أكتوبر ونوفمبر ونغيب كل تلك الفترة عن الجهاز المعاون واللاعبين، كأننا نبدأ من جديد".

ولم يدخل منتخب مصر أي معسكر منذ شهر نوفمبر الماضي، بعد تفشي فيروس كورونا المتسجد "كوفيد 19".

وعند سؤاله عمن يرغب في أن تكون جنسيته مصرية وهو ليس كذلك في الدوري المصري قال: "علي معلول وفرجاني ساسي وبنشرقي وأجايي كنت أتمنى أن يكون كل هؤلاء مصريين".

وتابع "رغم أنني كنت قاس على أجايي في البداية جدا، كنت مؤمن جدا بإمكانياته وقراراته، لكن طوال الوقت أشكو من إيقاعه، كان دائما ينظر لي ويتابعني وأخبره بعد التمرين عن الإيقاع، لاعب مهاري كبير ولكن مثل الفترة الحالية إيقاعه مازال كما هو".

وأردف "أجايي لاعب جيد ومن الممكن أن يؤثر على الميزة الموجودة لديك بوجوده مع علي معلول، حينما يتواجد معه تجد جبهة أعلى بكثير".

وأتم "وجوده مهم، وقد تؤثر على جبهة علي معلول، لأنهما يحفظان تحركات بعضهما البعض ومنسجمين بشكل جيد جدا".

التعليقات
قد ينال إعجابك