في الدوري – من يبقى ومن يهبط؟ 8 فرق في صراع البقاء المرير

السبت، 26 سبتمبر 2020 - 14:53

كتب : فادي أشرف

صراع البقاء

بعد أن حسم الأهلي القمة مبكرا، أصبح صراع الهبوط مسقط الضوء في الدوري المصري.

8 فرق ستقاتل لكيلا تكون الهابط الثالث إلى دوري المظاليم، بعد أن جمع طنطا ونادي مصر معظم أمتعتهم واقتربوا من حجز تذكرة العودة السريعة إلى الدرجة الثانية.

طنطا يتبقى له 5 مباريات، ولديه 18 نقطة، وأقصى رقم يستطيع الوصول له هو 33 نقطة وهو بالأساس يبتعد عن نقطة الأمان التي من المرجح أن تكون 36 نقطة بـ 3 نقاط.

أما نادي مصر، فمن الممكن أن يصل إلى 38 نقطة حيث يتبقى له 6 مباريات ولديه 20 نقطة، وتحقيقه لـ 15 نقطة على سبيل المثال أمر إعجازي فيما تبقى من الدوري.

بداية من المركز الـ 16 للمركز التاسع، الكل مهدد.

المركز التاسع: طلائع الجيش، 34 نقطة من 29 مباراة

بحكم مركزه وعدد النقاط والصحوة التي حققها في الدور الثاني، أصبح فريق المدرب عبد الحميد بسيوني أقرب للبقاء من كل منافسيه.

في الخمس جولات المقبلة، سيستضيف الإسماعيلي، ثم يخرج لمقابلة الاتحاد السكندري، ثم يستضيف المقاصة، ثم يخرج لمقابلة نادي مصر، قبل أن يستضيف الأهلي في المواجهة الأخيرة له في البطولة هذا الموسم.

جدول طلائع الجيش هو الأقل من حيث مواجهة الفرق المشتركة في الصراع، ما يمنحه أفضلية جديدة.

المركز العاشر: الإنتاج الحربي، 34 نقطة من 28 مباراة

كرر الإنتاج الحربي قصة كل موسم في الأعوام الأخيرة، دور أول جيد يعقبه دور ثان أقل كثيرا في المستوى.

رغم ذلك، لا يعد الفريق مهددا بشكل كبير، ففريق المدرب مختار مختار يحتاج لنقطتين من 6 مباريات ليبتعد بشكل كبير عن شبح الهبوط.

الإنتاج سيستضيف وادي دجلة، ثم يخرج لحرس الحدود، ثم يستضيف الإسماعيلي، قبل أن يستضيف نادي مصر، ثم يخرج للاتحاد السكندري، ثم يستضيف مصر للمقاصة

المركز الحادي عشر: أسوان، 34 نقطة من 29 مباراة

بعد صحوة رائعة في المباريات الأخيرة، أصبح فريق المدرب أحمد كشري هو الأقرب للبقاء من بين الصاعدين في الموسم الحالي.

ولكن رغم ذلك، فجدول ممثل الصعيد صعب للغاية حيث سيقابل 4 فرق مهددين بالهبوط أيضا.

أسوان سيقابل المصري، ثم يذهب لمواجهة دجلة ثم يستضيف حرس الحدود، ثم يخرج لمواجهة الإسماعيلي، ثم يستضيف الاتحاد السكندري في الجولة الأخيرة.

المواجهات المباشرة ضد المهددين بالهبوط سلاح ذو حدين، فالفوز فيها يقرب الفريق كثيرا من البقاء، أما الخسارة فيها فقد تدفع زهرة الجنوب للدوامة مجددا.

المركز الثاني عشر: الإسماعيلي، 31 نقطة من 28 مباراة

وضع الدراويش صعب للغاية، وثالث أكثر فريق توج بالدوري المصري في قلب دوامة الهبوط.

الإسماعيلي يتبقى له 6 مباريات في الدوري، ويحتاج على الأقل لحصد 5 نقاط منهم ليصل إلى بر الأمان.

ولكن، مشكلة جدول الدراويش أنه سيقابل الكثير من الفرق التي تنافسه على البقاء.

الإسماعيلي سيبدأ الجولات الأخيرة بالخروج لمواجهة طلائع الجيش، ثم يستضيف سموحة، ثم يخرج لمواجهة الإنتاج الحربي، ثم يخرج للمصري، ثم يستضيف أسوان، وينهي الدوري بمواجهة ضد الزمالك الذي قد يكون في حاجة للفوز لضمان التأهل لدوري الأبطال من خلال الدوري المحلي.

المركز الثالث عشر: الجونة، 31 نقطة من 29 مباراة

رغم كونه في قلب الدوامة أيضا، لدى الجونة فرصة أقوى في البقاء – نظريا – من بقية منافسيه.

السبب في ذلك هو قوة الفريق في ملعبه. الجونة في الموسم الحالي حقق 20 نقطة من أصل 31 على ملعبه، وسيخوض 3 مواجهات من أصل 5 متبقية له على ملعبه، ولن يخرج من ملعبه في الجولتين 31 و32.

الجونة يستهل مواجهاته بالخروج لمقابلة الزمالك، قبل أن يستضيف طنطا، ثم يستضيف المصري، ثم يخرج لمقابلة دجلة وينهي الدوري باستضافة حرس الحدود في مواجهة قد تكون مصيرية.

المركز الرابع عشر: حرس الحدود، 30 نقطة من 29 مباراة

الفريق الساحلي في موقف صعب للغاية.

فريق المدرب طارق العشري يستهل مواجهات الأمتار الأخيرة بدربي سكندري ضد سموحة خارج ملعبه، ثم يستضيف الإنتاج الحربي، ثم يخرج لمواجهة أسوان، ثم يستضيف الزمالك، وينهي الدوري خارج ملعبه في استاد الجونة.

بشكل واضح، يحتاج الحرس لتحقيق انتصارين في 3 مواجهات مباشرة في صراع الهبوط ليكون في أمان.

المركز الخامس عشر: المصري، 30 نقطة من 27 مباراة

رغم أن الجدول يقول عكس ذلك، إلا أن المصري يملك أفضلية عن كل منافسيه في صراع الهبوط.

المصري لعب أقل من كل الفرق المشتركة في الصراع.

أبناء بورسعيد يستهلون مواجهاتهم السبعة الأخيرة بالخروج لـ أسوان، ثم استضافة الزمالك، ثم الذهاب إلى الجونة، قبل استضافة الإسماعيلي والخروج للاتحاد السكندري ثم طنطا، قبل أن يستضيف دجلة في مواجهة قد تكون الأهم في الجولة 34.

المركز السادس عشر: وادي دجلة، 28 نقطة من 29 مباراة

في حالة دجلة، الجدول لا يكذب. الغزلان أمامهم رحلة مريرة لو أرادوا البقاء في الدوري.

دجلة سيبدأ الأمتار الأخيرة بالخروج لـ الإنتاج الحربي، ثم استضافة أسوان، ثم الخروج للزمالك، ثم استضافة الجونة، قبل الخروج لمن يعلوه بمركز، المصري.

المواجهة الأهم في كل جولة

هذه هي المواجهات التي يجب على متابع الدوري المصري وضع عينه عليها في كل جولة.

الجولة 30: طلائع الجيش يستضيف الإسماعيلي في فرصة للفريق العسكري لإعلان نجاته الرسمية، وفرصة للدراويش للهروب من الدوامة، الخامسة والنصف من ظهر يوم 28 سبتمبر.

الجولة 31: الجونة سيريد استغلال ملعبه ضد الهابط إكلينيكيا طنطا في الخامسة والنصف مطلع أكتوبر، فيما سيريد دجلة تحقيق فوز يقلب به الموازين ضد أسوان في الخامسة والنصف من بعد ظهر 3 أكتوبر.

الجولة 32: أسوان لإنقاذ نفسه دون انتظار أحد أمام حرس الحدود بنفس الطموح في الخامسة والنصف يوم 8 أكتوبر.

المؤجلات: لا يفوتك دربي القنال في الثالثة من ظهر يوم 9 أكتوبر بين المصري والإسماعيلي على استاد برج العرب.

الجولة 33: وادي دجلة في لقاء الفرصة قبل الأخيرة على ملعبه ضد الجونة يوم 14 أكتوبر، في الساعة الخامسة والنصف.

مواجهات الجولة الأخيرة (لم يحدد موعدها بعد)

أسوان – الاتحاد السكندري

الإنتاج الحربي – مصر للمقاصة

الجونة – حرس الحدود

الإسماعيلي – الزمالك

المصري – وادي دجلة

طلائع الجيش – الأهلي

التعليقات
قد ينال إعجابك