داخل عقل باتشيكو.. النظام والثقة قبل كل شيء

الخميس، 24 سبتمبر 2020 - 17:15

كتب : إبراهيم رمضان

داخل عقل باتشيكو

كيف فكر وعمل جايمي باتشيكو خلال فترته الأولى القصيرة مع الزمالك؟ كيف تعامل مع اللاعبين نفسيا وفنيا؟ ما طريقة لعبه؟

العديد من التساؤلات والأفكار تجول بخاطر مشجعي الزمالك عن المدرب الذي قاد الفريق سابق في 12 مباراة، واليوم FilGoal.com يحاول الإجابة عن كل تلك الأسئلة.

لنقسم طريقة وشخصية المدرب البرتغالي إلى عدة أقسام، أولا إداريا وتنظيميا ثانيا فنيا وثالثا نفسيا.

على الجانب التنظيمي لا يوجد أفضل من حمادة أنور الذي عمل معه كمدير إداري ليتحدث لـFilGoal.com في هذا الصدد.

قال حمادة أنور "باتشيكو رجل منظم يقوم بعمل قائمة لفترة العمل كاملة، كنا نواجه مشكلة هي عدم انتظام المواعيد، لأنه يحب النظام جدا، ويقوم بإعداد أجندة كاملة ثم يحدد مواعيد المعسكرات والراحة والتدريبات وكل هذه الأمور".

وواصل "كنت أحاول أن أشرح له قدر الإمكان أن هناك تغييرات كثيرة في المواعيد في مصر فيما يخص المباريات والأمور الأخرى".

وتابع "في هذا الوقت كانت هناك مشاكل كثيرة، مثل تبعات الدفاع الجوي والثورة، كانت هناك عدة مشاكل، ميزة باتشيكو أنه يجيد التغلب على هذه المشاكل، والميزة الأخرى إجادته للتعايش معك وبالفعل كان يتعايش مع الأجواء".

وأردف "باتشيكو كان يأتي إلى التدريب قبل بدايته بـ3-4 ساعات وننزل إلى الملعب أنا وهو وعلاء عبد الغني نتدرب سويا ونلعب بالكرة، بعدها ننتظر حضور اللاعبين".

وأكمل "بعد ذلك يبدأ في الحديث عن المباراة والمحاضرة والتمارين وغيرها من هذه الأمور، باتشيكو كان يجيد التعامل مع اللاعبين المصريين بشكل ممتاز، وكان يعرف اللاعب الأصيل والمتمارض والملتزم بشكل به دهاء كبير منه".

وأردف "نظامه واحد في المباريات وكلها هامة بالنسبة له".

واسترسل "لديه التزام تام بالمواعيد والزي الموحد ولا يوجد شيء مخالف، يجب الالتزام بالمحاضرة وبالنسبة له لو خالفت أي شيء فلن تكون ضمن خططه حتى لو كنت نجما كبيرا، البرتغاليون جميعهم نفس النظام في التعامل".

وأتم في هذا الصدد "بالنسبة للمساعدين في عملهم ممتازين، لا يتحدثون كثيرا، الكل يلتزم بعمله وبرنامجه الموضوع ويعملون بهدوء والتزام تام، الناتج بالطبع في الملعب يكون واضحا، عمل المجموعة الكاملة يكون أوضح".

كيف يتعامل باتشيكو مع لاعبيه؟

حمادة طلبة لاعب الزمالك السابق يتحدث لـFilGoal.com في هذا الصدد.

ويقول طلبة: "باتشيكو رجل منظم للغاية ويظهر حتى ذلك في الملعب، كان لديه مدرب أحمال قوي وذكي جدا، كان السبب وراء الأداء البدني في الملعب".

وأردف "كان ينظمنا داخل الملعب والدليل هو مسيرة عدم الخسارة معه".

واستكمل "مؤمن زكريا كان من لاعبيه المفضلين وكان متألقا معه وكذلك بقية اللاعبين".

وأضاف "نفسيا؟ كان يحفزنا في التدريبات وكلها كانت قوية للغاية، كان يدفعنا للدخول بقوة على بعضنا البعض عكس مدربين آخرين يخشون ذلك، كان يشجعنا لتقديم أقصى ما لدينا لكي نكون ضمن الـ18 في قائمة المباراة".

وتابع "كان يتعامل بشكل ممتاز على الجانب النفسي، ويتسم بالاحترام وكيفية التعامل مع أي شخص".

وأردف "في ولايته الأولى تسبب في طفرة للفريق، لم أشارك معه بشكل أساسي، كان على فترات، لكنني كنت أحب عمله كثيرا، كان ذكيا ويمنح كل ذي حق حقه، الفريق كان يسير بشكل جيد ولم يكن أحد ليعارضه لأن الجميع كان يأخذ حقه في التدريبات".

وأتم "كان متحدثا لبقاء ويجيد التعامل مع الجميع، من المدربين الذين يجيدون قراءة الأشخاص والملعب بشكل ممتاز".

فيما صرّح أحمد عيد عبد الملك -الذي يتدرب أيضا تحت قيادة باتشيكو في الزمالك- لـ FilGoal.com:

وأضاف: "باتشيكو شخصية قوية وهذا هو المطلوب".

وتابع: "تكتيكه ملتزم دفاعيا وهذا جيد ويحقق المطلوب بأن نسجل ونفوز بالمباريات".

وواصل: "هو أفضل اختيار فيما يخص الوضع الحالي والمرشحين، هناك من اعتذر ولم يكن ممكنا استقدام مدرب جديد، ميزة باتشيكو أنه يعرف الكرة المصرية".

واسترجع: "في إحدى المباريات أمام الأسيوطي كان هناك ركلة جزاء واستعددت لتنفيذها، ثم قال لي لا، وطلب أن يسددها أحمد سمير".

وأتم: "انزعجت مما حدث، وبعد المباراة حضر إليّ وتحدث معي وقال لي من المفترض ألا تنزعج وأن أكون مكانه في الملعب، وهذا يوضح شخصيته القوية وعلاقته باللاعبين".

طالع: مساعدو باتشيكو الأجانب في الزمالك.. وجه مألوف وثنائي جديد

--

لا شك أن باتشيكو منظم للغاية حتى من قبل وصوله وضع 5 ملفات هامة بالنسبة إليه طلبها على طاولته قبل أن تطأ قدمه أرض مقر نادي الزمالك.

وعلم FilGoal.com الملفات التي طلبها البرتغالي قبل اسناد المهمة له وهي:

  • ملف شامل عن آخر مباريات الفريق منذ عودة النشاط الكروي حتى لقاء الجونة المقبل.
  • ملف شامل من الجهاز الطبي عن حالة المصابين ومعرفة مدة غيابهم والبرامج العلاجية المخصصة لهم للعودة.
  • ملف كامل من الجهاز الفني الحالي (طارق يحيى) عن عدد اللاعبين في كل مركز.
  • تقرير مفصل عن المباريات المتبقية للزمالك في الدوري المصري.
  • تقرير عن مباريات الرجاء المغربي الماضية ومتابعة دربي المغرب بين الرجاء والوداد والمقرر إقامته اليوم.

كان ذلك هو الجانب التنظيمي والنفسي وطريقة تعامل المدرب عن كثب، لكن ماذا عن طريقة اللعب؟

Jaime Pacheco. “O melhor capitão foi o Manuel Fernandes” – Observador

"من المهم خلق التوازن، دعم الأساسيات والقيم حتى يكتسب فريقي الثقة، بعد ذلك يتحول الأمر إلى ترتيبات يتم تطبيقها وفقا لما يحدث بعد ذلك". – جايمي باتشيكو متحدثا منذ فترة مع صحيفة "ريكورد" البرتغالي في حوار مطول.

12 مباراة هي فترة قصيرة للحكم على طريقة لعب المدرب، لكن مما لا شك به أنه معروف عنه بأنه مدرب دفاعي، لعب مع الزمالك خلال تلك الفترة القصيرة من أكتوبر 2014 إلى ديسمبر من نفس العام بتشكيلتين كانتا الأبرز معه، 4-4-2 بثنائي وسط 6 و4-2-3-1.

طريقة 4-2-3-1 والاعتماد على التأمين الدفاعي بشكل كبير وهذا أقرب إلى حد كبير من طريقة كارتيرون مع الزمالك في تلك الفترة.

نجح كارتيرون بتلك الطريقة مع الزمالك خلال الفترة الأخيرة وحقق نجاحات كبيرة بالتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا عبر الترجي التونسي والفوز بلقبي السوبر الإفريقي والمصري.

يرى الكثيرون أن تواجد باتشيكو خلال الفترة الحالية في قيادة الزمالك سيجعل الأمور أكثر سهولة بسبب عدم اختلاف الفكر الفني خاصة قبل شهر من بطولة إفريقيا.

يمتاز باتشيكو بالشخصية القوية وهو ربما أكثر ما يحتاجه فريق الزمالك خلال الفترة الحالية من أجل تحفيز اللاعبين.

في وجود باتشيكو مع الزمالك سجل الفريق 19 هدفا واستقبل 7 أهداف وخرج بشباك نظيفة في 6 مواجهات أي 50% من مبارياته.

كيف تصفه لعبة Football Manager الشهيرة؟

اللعبة منحته 12 درجة فيما يخص الهجوم ووصفته بـ"الجيد هجوميا" كما أشادت بقدراته في التعامل النفسي والتكيتيكي في المباراة وشددت على قدراته في العمل مع الشباب.

نقطة قوة يمتاز بها مدرب الزمالك بعيدا عن الجانب الفني هي التعامل النفسي وإدارة لاعبيه، قدرته على التكيف وشحن عزائم لاعبيه بجانب قدرته الكبيرة إلى تحفيزهم بشكل دائم.

على الرغم من فوزه في 9 مباريات مع الفارس الأبيض، إلا أنه لم يحقق أي انتصار بفارق أكثر من هدفين.

محمد صلاح الذي عمل سابقا مع باتشيكو في الجهاز الفني للزمالك، قال عنه: "هو لا يترك شيئا للصدفة، كان يتمرن مع اللاعبين حينها ولا أعرف إذا كان عمره يسمح حاليا بتكرار الأمر أم لا".

وأكمل "أتشرف بالعمل معه بكل تأكيد".

وأوضح "البرتغالي يفضل اللعب بخطة 4-2-3-1، والفريق الحالي أفضل من الأسماء التي قادها في ولايته الأولى، الآن هناك استقرار وهناك ناشئون جيدون".

وأتم "باتشيكو تركني في أول مباراتين أدير المباراة من أجل أن يتعرف أكثر على الفريق".

مهمة باتشيكو حاليا أمامه ما يقرب من 20 يوما للتعامل مع الفريق والتعرف عليه قبل أهم مباراتين في الموسم بالنسبة للفارس الأبيض، نصف نهائي دوري الأبطال أمام الرجاء يومي 18 و24 من الشهر المقبل. هل يتمكن البرتغالي من تنظيم أوراقه واختيار تشكيله المثالي قبل المباراتين المترقبتين؟ هذا ما سنتعرف عليه قريبا.

التعليقات
قد ينال إعجابك