إحالة ملف مقتنيات اتحاد الكرة المفقودة إلى نيابة الأموال العامة العليا

الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 - 10:40

كتب : FilGoal

الاتحاد المصري لكرة القدم

أعلنت وزارة الشباب والرياضة إحالة الملف الخاص بفقدان بعض مقتنيات مخازن اتحاد الكرة المصري لكرة القدم للنائب العام، في ضوء ما تضمنه التقرير الصادر عن لجنة الفحص المُشكلة من المعنيين بالوزارة.

وأشار بيان الوزارة إلى أن ذلك يأتي في ضوء استمرار عمل لجان الفحص بها، في مختلف الهيئات الرياضية لرفع التقارير الخاصة بأي مخالفات تمهيدا لإحالتها للنيابة العامة، لإعمال شؤونها نحو اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في هذا الشأن.

وكان أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة قد أعلن تشكيل لجنة للتحقيق في واقعة اختفاء بعض الكؤوس والمقتنيات من مقر اتحاد الكرة.

وبعد ذلك بساعات، أعلن النائب العام إحالة واقعة فقد الاتحاد لكأس بطولة الأمم الإفريقية لعام 2010 من بين مقتنياته إلى نيابة الأموال العامة العليا بمكتب النائب العام للتحقيق فيها تحقيقا قضائيا.

وأضافت الصفحة الخاصة بالنيابة على فيسبوك: "حيث كانت وزارة الشباب والرياضة -بعد ما أُثير بالمواقع المختلفة من فقد بعض المقتنيات من الاتحاد- قد خاطبت النيابة العامة بما انتهت إليه اللجنة المشكلة بمعرفتها من التفتيش على الاتحاد، وتبينها فقد الكأس المذكور، وتضارب الأقوال بين مسئولي الاتحاد حول أسباب فقده؛ بطلب التحقيق في الواقعة".

ما الذي حدث؟

اتحاد الكرة المصري كان يقوم بعمل جرد لعمل متحف في مدخل مبنى الاتحاد من أجل الاحتفال بمئوية الاتحاد، ليجد فقط نسخة أصلية من كأس الأمم 1986 ونسختين تقليد من 2006 و2008 في غياب نسخة 2010 الأصلية. وذلك من خلال تقرير نشره FilGoal.com، بتصريحات لوليد العطار المدير التنفيذي لاتحاد الكرة.

العطار كشف لـFilGoal.com فتح الاتحاد تحقيقا لأنه بجانب اختفاء نسخة 2010، هناك مقتنيات أخرى مفقودة، و"مسروقات".

وقال مصدر داخل مجلس إدارة اتحاد الكرة لـFilGoal.com إن نسخة 2010 كانت بحوزة أحمد حسن قائد المنتخب في وقت سابق.

يمكنكم الاطلاع على التقرير كاملا من هنا.

التعليقات
قد ينال إعجابك