تنس - لماذا تم إقصاء نوفاك دجوكوفيتش رغم أنه لم يقصد.. وهل يفيد الاعتذار؟

الإثنين، 07 سبتمبر 2020 - 12:22

كتب : إسلام مجدي

نوفاك دجوكوفيتش

في صدمة لعشاق التنس بشكل عام وجماهير نوفاك دجوكوفيتش بشكل خاص، تم استبعاد النجم الصربي من بطولة أمريكا المفتوحة للتنس 2020، في مواجهة بابلو كارينو ضمن الجولة الرابعة للقسم الأول (دور الـ16) بعد شوط وحيد.

الاستبعاد جاء بشكل مباشر بعد لحظة صادمة، الصربي الغاضب ضرب الكرة لتصطدم بحكم الخط في رقبتها، وتسقط أرضا، ربما كان ذلك أكثر خطأ مُكلف في تاريخ البطولات الكبيرة في التنس.

إذا يتساءل البعض لماذا تم إقصاء نوفاك رغم أنه اعتذر؟

يأتي ذلك الأمر ضمن كتاب قانون البطولات الكبرى للتنس، فيما عُرف بـ"الإيذاء البدني" والذي يوضح أن اللاعب لا يجب تحت أي ظرف وأي وقت أن يؤذي أي حكم في الملعب أو الخصم أو المشاهدين أو أي شخص داخل إطار ملعب البطولة.

القواعد تشير إلى تغريم اللاعب مبلغ 20 ألف دولار لخرق تلك القاعدة مع احتمالية اتهامه أيضا بما وصف في كتاب القواعد الذي نشرت نيويورك تايمز نصا منه، بـ"جريمة كبرى".

وتواصل القاعدة: "في الظروف التي تبدو واضحة وخاصة التي تتسبب في إصابة وتهدد نجاح البطولة أو يكون انتهاك بشكل منفرد، فأي خرق فردي لهذا البند يتسبب في توجيه تهمة السلوك الغاضب ويجب أن يخضع الجاني لعقوبات إضافية والتي ينص عليها الكتاب".

في أقصى مواقف "السلوك الغاضب" التي حددها كتاب قواعد البطولات الكبرى، فإنه يتسبب في غرامة قد تصل إلى ربع مليون دولار أو قيمة الأموال أو الجائزة التي فاز بها اللاعب خلال البطولة، حتى ولو كانت أكبر من ربع مليون، والعقوبة القصوى لذلك البند هي الحرمان الدائم من اللعب في كل بطولات التنس الكبرى.

دجوكوفيتش فاز بمبلغ 250 ألف دولار لوصول الجولة الرابعة في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس.

ونشر اتحاد التنس في الولايات المتحدة الأمريكية بيانا قال فيه: "فيما يخص قواعد كتاب البطولات الكبرى للتنس، وبعد ما قام به دجوكوفيتش من ضرب الكرة بطريقة خطرة أو متهورة داخل الملعب دون مراعاة العواقب، قرر حكم البطولة استبعاده من نسخة 2020 المفتوحة للتنس".

وواصل البيان: "بسبب استبعاده، سيخسر نوفاك كل نقاط التصنيف التي فاز بها على مدار مشواره في البطولة، وسيتم تغريمه أموال الجائزة التي فاز بها على مدار البطولة، بجانب توقيع كل الغرامات فيما يخص الحادثة".

هل تقبل نوفاك العقوبة؟

على الرغم من أن القانون واضح في التنس، إلا أن نوفاك اعترض لعدة دقائق، توقفت خلالها المباراة أكثر من 10 دقائق، وقال إن حكم الخط لم تحتج للذهاب إلى المستشفى، حكم البطولة في الملعب أجابه بأن العواقب كانت لتصبح مختلفة لو لم تسقط الحكم على الأرض، وظلت هناك لوقت بدا وكأن هناك كارثة قد حدثت بسبب الكرة.

حوادث ضرب لاعبي التنس للحكام نادرة للغاية، لكنها لا تعد غير مسبوقة، لأنه كان هناك حادثتين شهيرتين في تنس الرجال، لكن لا توجد إحداها كبيرة وتسببت في اسبتعاد لاعب كبير من بطولة كبيرة.

ففي كأس دايفز 2017 تم استبعاد دينيس شابوفالوف الذي كان في الـ17 من عمره وقتها، بعدما ضرب الكرة بغضب شديد على حكم الكرسي أرنو جاباس في عينه وتسبب في ضرر برؤيته لبعض الوقت.

وفي 2012 خلال بطولة نادي "كوينز" في لندن، قام دافيد نالبانديان بركل صندوق خشبي كان يجلس عليه أمام حكم خط جالس وتسبب في إصابته بالساق.

أين بقية الكبار؟

يغيب عن البطولة كل من رافاييل نادال وروجر فيدرر، فيما خسر الثنائي مارين سيليتش وأندي موراي في الأسبوع الأول، وبخروج دجوكوفيتش أصبحت البطولة بدون أي لاعب فاز ببطولة كبرى على الإطلاق.

وستكون تلك هي أول بطولة كبرى لفردي التنس رجال ستشهد بطلا جديدا لبطولة كبرى منذ سيليتش في 2014 وأيضا كانت في أمريكا المفتوحة للتنس.

ولا تعد تلك هي المرة الأولى التي يخرج خلالها نجم كبير من البطولة في حالة جدلية، إذ أنها تكررت عام 2009 في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس مع سيرينا ويليامز.

سيرينا تعرضت لخصم نقطة بسبب خطأ وتسببت في إنهاء المباراة بعد تهديد حكم الخط الذي أعلن خطأها بأن تجعله يبتلع الكرة في حلقه.

كما أن جون ماكينرو نجم التنس السابق الشهير تم استبعاده من بطولة أستراليا المفتوحة للتنس سنة 1990 من الجولة الرابعة بعدما أهان الحكام لفظيا.

اعتذار نوفاك

وكتب نوفاك بيانا عقب المباراة قال فيه: "الموقف بالكامل جعلني حزين للغاية".

وواصل "سألت عن الحكم بعد ذلك وأخبرتني اللجنة المنظمة أنها حمدا لله بخير".

وأكمل "أنا آسف للغاية لما سببته لها، لم أقصد ذلك تماما، كنت مخطأ، لن أكشف اسمها احتراما لخصوصيتها".

وتابع "بعد الاستبعاد احتجت لأن أعود وأعمل على احباطي وتحويل هذا إلى درس لكي أتطور كلاعب وشخص".

وأضاف "أعتذر لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس ولكل من تأثر بسلوكي، أنا ممتن للغاية لفريقي وعائلتي وكل من يدعمني بقوة، وجماهيري لتواجدهم دائما معي".

وأتم "شكرا لكم، وأنا آسف للغاية".

خروج نوفاك يعني انتهاء آماله في الفوز بلقبه الـ18 في البطولات الكبرى، وتضييق الفارق مع رافاييل نادال الذي فاز بـ19 بطولة، وفيدرر الذي فاز بـ20.

التعليقات
قد ينال إعجابك