ذا أثليتك توضح: كيف اكتسب يونايتد أفضلية لضم دي بيك.. ولماذا انسحب ريال مدريد

الثلاثاء، 01 سبتمبر 2020 - 18:54

كتب : FilGoal

فان دي بيك - أياكس - يونايتد

دوني فان دي بيك ظل قريبا من الانضمام لريال مدريد لفترة طويلة، بل إن الطرفين توصلا لاتفاق بالفعل يرتدي اللاعب الدولي الهولندي بموجبه قميص الملكي.

نجح مانشستر يونايتد وفقا لعدة تقارير في حسم صفقة ضم صانع ألعاب أياكس، فقط بعد شهر وحيد من انسحاب ريال مدريد من الصفقة، فما الذي حدث؟ شبكة "ذا أثليتك" شرحت في تقرير مطول كواليس الصفقة.

دوني فان دي بيك اقتنع بالانضمام إلى مانشستر يونايتد منذ 15 شهر رغم اتفاقه مع ريال مدريد، فكيف ذلك؟

في ربيع 2019 حينما ذهب أياكس لمواجهة توتنام في لندن ولفت دي بيك إليه الأنظار، خلال تلك الفترة قابل ممثلي اللاعب كل من راؤول سانليهي رئيس قسم كرة القدم حينها لنادي أرسنال وماريو هوسيلوس مدير الكرة بوست هام يونايتد وستيف هيتشين رئيس قسم الكشافين في توتنام.

بعد ذلك طلب مات جادج رئيس قسم تطوير الشركات في مانشستر يونايتد والمفاوض الرئيسي في كل صفقاته مقابلة ممثلي دي بيك في مكتب النادي في لندن.

ممثلو فان دي بيك لم يرغبوا في بيع أو تسويق اللاعب لكنها كانت محاولة لبناء علاقات مع الأشخاص المهمين في كبار أندية إنجلترا والذين يمتلكون المال، خاصة وأنهم يمثلون لاعبين آخرين غير دي بيك.

جادج أصبح المفاوض الرئيسي لمانشستر يونايتد في كل صفقاته، وعلى علاقة قوية بمعظم الوكلاء حول العالم حاليا، في تلك المرحلة اهتمام مانشستر يونايتد بضم فان دي بيك كان متوسطا، لكن نشأت علاقة قوية للغاية بين جادج وممثلي اللاعب.

روي بيوكينكامب كشاف مانشستر يونايتد في هولندا، ساعد جادج كثيرا في تقوية العلاقة بين ممثلي اللاعب والنادي.

أسابيع أغسطس الحاسمة

اهتمام يونايتد بضم دي بيك أصبح في أقوى حالاته على الإطلاق، اللاعب عاد من إجازته في الصيف من اليونان، وتم إخباره أن أحد أندية الدوري الإنجليزي الممتاز تقدمت بعرض بالفعل لضمه، الصفقة تمت بالفعل يوم الإثنين الماضي 30 أغسطس.

اللاعب وقع على عقد يمتد لخمسة أعوام براتب أكثر من 100 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا، مع خيار التمديد لعام إضافي. والصفقة ستكلف يونايتد مبلغا قد يصل إلى 40 مليون جنيه إسترليني مع الإضافات.

ما الذي شجع فان دي بيك للانضمام إلى الفريق؟ أصر اللاعب قبل إتمام الصفقة على أن يتحدث مع أولي جونار سولشاير مدرب الفريق. المحادثة لم يتم الكشف عنها، لكن اللاعب أغلق الهاتف وكان قد اقتنع بالفعل أن مستقبله في مانشستر يونايتد وضمن خطة المدرب النرويجي.

فان دي بيك كان متشوقا للغاية حينما سمع كيف سيشركه سولشاير في خط وسط يونايتد بجانب بول بوجبا وبرونو فيرنانديز، وأوضح التقرير أن رد سولشاير كان قويا وأقنع اللاعب الموهوب أنه سيعمل مع الثنائي دائما، لأن تشكيل يونايتد بحاجة للعمق والقوة، وشدد على أهمية قوة فان دي بيك فيما يخص تسجيل الأهداف، أمر يفتقر إليه وسط يونايتد بعيدا عن ركلات الترجيح.

بالنسبة لمانشستر يونايتد دي بيك لاعب مهم للغاية، فهو دولي مع منتخب هولندا ولديه خبرة قوية في دوري الأبطال كما حصد الألقاب مع أياكس كما أن سولشاير كان محبطا في نهاية الموسم حينما تحدث عن قلة الجودة في مقاعد بدلاء يونايتد ما تسبب في اعتماده بشكل مكثف على خمسة لاعبين في الخط الأمامي وهو بوجبا وبرونو ومايسون جرينو وود وأنطوني مارسيال وماركوس راشفورد.

دي بيك يشعر بأريحية في كل مراكز الوسط من العمق، سواء كرقم 6 أو كصانع ألعاب كرقم 8 أو 10، سولشاير كان يرغب في أن يسجل خط وسطه مزيد من الأهداف، ووجد في دي بيك مزايا من الثنائي فرانك لامبارد وبول سكولز حسب التقرير، خاصة في قدرته على الاختراق والتسديد.

بعيدا عن ركلات الترجيح، سجل خط وسط مانشستر يونايتد 48 هدفا بدون احتساب ركلات الترجيح على مدار آخر 3 مواسم، دي بيك سجل 40 هدفا في نفس المدة من 133 مباراة بدون أن يكون أي من تلك الأهداف من ركلات الجزاء.

يمنحه ذلك أفضلية عن بوجبا الذي يسجل هدفا كل 7 مباريات أما هو فيسجل هدفا كل 3.3 مباراة، وهي نفس النسبة التي يمتلكها برونو.

التقرير أشار إلى أن مانشستر يونايتد لم يغلق بعد ملف ضم جايدون سانشو من بوروسيا دورتموند بل سيستمر في سعيه ومفاوضاته لجلب اللاعب إلى أولد ترافورد.

Juventus linked with Donny van de Beek -Juvefc.com

كيف اكتسب يونايتد أفضلية على كل المفاوضين؟

على مدار 18 شهرا مضت عدد كبير من الأندية الأوروبية كان يرغب في ضم صاحب الـ23 عاما، أول الأندية التي كانت ترغب في ضمه على الإطلاق، كان بوروسيا دورتموند، النادي الألماني قابل مسؤولي أياكس وممثلي اللاعب لكنه لم يتمكن من دفع السعر الذي طُلب منه.

مارك أوفرمارس المدير الرياضي لأياكس، كان عازما على بيع نجوم ومواهب الفريق بمبالغ كبيرة وظهر ذلك جليا في بيع الثنائي ماتيس دي ليخت وفرينكي دي يونج بـ130 مليون جنيه إسترليني، ما جعله عازما لجلب ربح كبير من بيع دي بيك أيضا.

أتى ريال مدريد ليكون ثاني المهتمين، بل وقدم عرضا بالفعل، لكن الأمر كان ضبابيا للغاية، ريال مدريد كان على وشك إتمام الصفقة في شهر أغسطس الماضي، بسعر 50 مليون جنيه إسترليني، بهذا السعر، أياكس كان مستعدا لعملية البيع.

ريال مدريد تأخر للغاية في إتمام الصفقة قبل أن تنتهي تماما، احتاج النادي لمزيد من المال عن طريق بيع بعض اللاعبين لكنه لم ينجح في ذلك الأمر.

في نهاية السوق الصيفية قبل دي بيك فكرة الاستمرار مع أياكس لموسم جديد، مدريد كان قريبا من الصفقة مرة أخرى، وفي يناير اتفق مع اللاعب الذي أبدى اهتماما كبيرا بالانضمام في نهاية موسم 2019-2020 للنادي الملكي. مجددا كانت ستصل إلى 50 مليون جنيه إسترليني.

الصفقة كانت تسير في طريق جيد للغاية مع ريال مدريد، وعقد دي بيك محادثات في أمستردام مع النادي الإسباني وزار ممثليه مدينة مدريد وتم التوقيع حتى على المعاملات الورقية بين الطرفين كان يتبقى الفحص الطبي الذي سيتم في الصيف والإعلان عن الصفقة، واستمرت الاتصالات أيضا بين ممثلي اللاعب والأندية الأخرى، منها يونايتد فقط في حالة فشل الصفقة تحت أي ظرف.

حينها تفشى "كوفيد 19" في الربيع، وانسحب ريال مدريد من الصفقة، كما نُشر في التقارير في شهر يوليو الماضي، لم ينو ريال مدريد عقد أي صفقات هذا الصيف حتى أنه استدعى مارتن أوديجارد المعار لريال سوسيداد.

الاتفاق الأصلي بين ريال مدريد ودي بيك كان بعقد يمتد لـ6 أعوام، ويحق للنادي أن ينسحب من الصفقة في حالة إن لم يتمكن من بيع لاعبيه أو إخلاء مكان في القائمة للاعب الهولندي، ولذلك قام بفسخ العقد قبل توثيقه.

قال مصدر مقرب من اللاعب لـ أثليتك: "اللاعب كان متأكدا بنسبة 100% من انضمامه لريال مدريد بعد ذلك لم يحدث أي شيء".

أصيب دي بيك بإحباط كبير منذ شهر مايو الماضي، بعد ذلك عادت التقارير تشير إلى إمكانية رحيله هذا الصيف، لكن على أياكس أن يقبل تقليل قيمة الصفقة بسب ظروف تفشي الوباء.

تم إعلام كل من توتنام ويوفنتوس وأتليتكو مدريد وأرسنال بالمستجدات.

أرسنال لم يكن لديه ما يكفي من المال لضم اللاعب بسبب عدم التأهل لدوري الأبطال بجانب الوباء الأمر الذي قاده لإقالة العديد من الموظفين وتغيير الكثير من الأشياء في بنية النادي، ورغم إيجابية المفاوضات مع ممثلي النادي اللندني، كان النادي بحاجة لبيع اللاعبين لكي يشتري دي بيك.

خلال الأسبوع الماضي نشأ اهتمام من توتنام وبرشلونة بضم دي بيك، حتى أن هناك أعضاء في الجهاز الفني لرونالد كومان مدرب برشلونة الجديد يعتقدون أن هناك علاقة قوية تجمعهم باللاعب ما سيسمح بإتمام الصفقة.

لكن مكالمة سولشاير كانت قد غيرت كل شيء، لأن المدرب النرويجي تواصل بشكل سريع ومباشر مع اللاعب عوضا عن الانتظار وأقنعه بأن مستقبله في يونايتد.

بالنسبة لدي بيك فقد حصل على نصيحة من إدوين فان دير سار المدير التنفيذي للنادي وحارس مانشستر يونايتد السابق، وكذلك دينيس بيركامب والد صديقته إستيل ومدربه السابق في فئات الشباب وبالطبع أحد نجوم أرسنال السابقين، عن الحياة في إنجلترا والدوري الإنجليزي الممتاز، كذلك حصل على توصية مقنعة للغاية من دالي بليند لاعب يونايتد السابق.

رغم كل ذلك كانت مكالمة سولشاير هي العامل الحاسم للصفقة في العملية بالكامل، بعيدا عن ريال مدريد، كان سولشاير هو المدرب الوحيد من خارج أياكس الذي يتحدث مباشرة مع دي بيك حول انضمامه لفريق آخر.

وقال مصدر مقرب من دي بيك: "كل مدرب يمكنه أن يقول لك أنه يرغب في ضمك، لكن يتطلب الأمر مدربا خاصا لشرح كيف يريدك في فريقه، أولي أقنع دوني كليا".

يتبقى الإعلان الرسمي من الشياطين الحمر.

التعليقات
قد ينال إعجابك