كيف يستفيد مانشستر يونايتد من التعاقد مع فان دي بيك بوجود بوجبا وبرونو

الإثنين، 31 أغسطس 2020 - 17:04

كتب : إسلام مجدي

فان دي بيك

مع العديد من التقارير التي تؤكد اقتراب مانشستر يونايتد من ضم أولى صفقاته، دوني فان دي بيك لاعب وسط أياكس، وسط بعض التساؤلات، أين قد يشارك في وجود برونو فيرناندز وبول بوجبا؟ خاصة مع اعتماد الفريق أكثر على 4-3-3؟

دوني فان دي بيك

النادي : مانشستر يونايتد

ما الإضافة التي يشكلها اللاعب الذي ارتبط اسمه بالانضمام إلى ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر سيتي وتشيلسي وغيرهم. بكل تأكيد واحد من أهم مواهب أياكس.

"دينيس بيركامب بدأ التحدث بحماس كبير حول موهبة في فريقه للناشئين، كان فتى ذكرنا بدينيس نفسه في نفس العمر، كانت إشارة لي بأن أضع عيني عليه، كان ذلك دوني فان دي بيك". – فرانك دي بور مدرب أياكس السابق وأول مدرب منحه مشاركته الأولى مع الفريق.

فان دي بيك

صاحب الـ23 عاما واحد من ضمن عدد من المواهب العديدة التي شاركت فيما قدمته كتيبة أياكس في وقت سابق مع ماتيس دي ليخت (يوفنتوس) وفرينكي دي يونج (برشلونة) وديفيد نيريس، وحكيم زياش وغيرهم.

دي بيك يمكنه اللعب كلاعب رقم 6 وأيضا رقم 8 في وسط الملعب، يجيد اللعب في مختلف مراكز خط الوسط بمختلف الأدوار في العمق.

واحدة من أفضل مميزاته التي شاهدناها جميعا هي قدرته على التمريرات العمودية في الملعب واستكشاف مساحات الخصم.

سواء كان فريقه يلعب بأجنحة على الخط أو يستكشف خصمه بشكل أفقي، دي بيك يبحث دوما عن تمريرة مباشرة للعبها ما يتسبب بضرر كبير للمنافس فور وصول تمريرته للاعب.

التمريرات للأمام واحدة من أفضل نقاط قوته، يلعبها بسرعة وبتوجيه مثاليين، كما أنه يمتلك وعيا كافيا لتحديد المساحة بين الخطوط وأمامه.

فور تسلم دي بيك الكرة، يلتف نصف التفافة تمكنه من مواجهة الخصم بلمسة واحدة، والخطوة التالية ستراه يمرر بأي جزء من قدمه وبزوايا واتجاهات مختلفة.

بجانب الوعي الكبير الذي يمتلكه دي بيك بالملعب، يمرر دون أن يكون بحاجة للنظر أو مواجهة ملعب الخصم، أمر حدث ضد فريق فيتسه أرينهم ويحدث في مباريات أياكس.

في المثال التالي، دي بيك ظهره للمرمى ولكنه يمرر الكرة عالما بأنه لا يمكن له أن يلمسها أكثر من مرة بسبب ضغط اللاعبين عليه، اتخاذه للقرار وتنفيذه بشكل مثالي أمر ممتاز مع الدولي الهولندي.

دي بيك يمتلك 1.9 تمريرة حاسمة للمباراة الواحدة في الموسم المنصرم بكل المسابقات مع أياكس.

على الجانب الدفاعي فان دي بيك فاز بمتوسط 2.2 تدخل دفاعي في المباراة الواحدة للموسم المنصرم، ويمكنه اللعب بأريحية كلاعب رقم 10.

قال عنه دي بور: "بدنيا لطالما كان قويا، لأنه يعلم كيف يهاجم ويدافع بنفس المهارة، كان خجولا جدا لكنه ذكي جدا في الملعب، لاعب متكامل، ركضه للهجوم واحد من أفضل المميزات التي لديه".

التحرك مع وبدون الكرة

فان دي بيك يمتلك قدرة رائعة على الركض بالكرة، قدراته تسمح له باختراق خطوط المنافس أحيانا، والعديد منها تكون إلى داخل منطقة الجزاء لخلق فرص تهديفية.

يمكنكم الاستمتاع بملخص لمثل تلك الانطلاقات من هنا:

بسبب بنيته الجسمانية وطوله فاللاعب يمتلك قدرة تمكنه من الركض والاختراق للمناطق الخطيرة، تلك القدرات البدنية تسمح له بالفوز بالالتحامات في كثير من الأحيان وتخطي المدافعين.

وأهم ما يساعده، هي رؤيته في الملعب ووعيه بالمساحات من حوله، تلك القدرة التي تسمح له ليقرر متى يمرر وأين يمرر ومن أفضل لاعب يمكنه تسلم الكرة وخلق دائما مواقف 2 ضد 1 في الملعب.

بدون الكرة فان دي بيك يفهم خط سير اللقاء جيدا، يعلم متى يجب عليه أن يظل في مركزه ومتى يخلق المساحة اللازمة للتحرك بناء على نتيجة اللقاء والمرحلة من الوقت خلال خط سير اللقاء.

حينما يركض بدون الكرة فعلى الأغلب يتحرك كلاعب رقم 8 دائما متاح للتسلم ويقوم بالقليل من الواجبات الدفاعية ولذلك يكون دائما متاحا للهجوم والمشاركة في الزيادة العددية هجوميا.

فان دي بيك يجيد استعمال نقاط قوته لإبعاد الخصم دوما عن الكرة واستخدام ركضه بها للهرب منهم في المساحات الصغيرة، ثم بعد ذلك وعيه بتمركز زملائه المهاجمين يدفعه للتمرير ثم التحرك.

هنا على سبيل المثال يتحرك لمبادلة مركزه مع حامل الكرة ومنحه خيارات أفضل للتمرير.

وهنا يستعمل قدرته على الركض لإنهاء التحرك بهدف.

فان دي بيك خاض 175 مباراة بقميص أياكس سجل خلالها 41 هدفا وصنع 34 آخرين.

يمتلك قدرة على التسديد بقوة قد تزعج أقوى حراس الدوريات الكبرى، ومتوسط تسديداته في المباراة 1.8 في كل المسابقات للموسم المنصرم في 34 مباراة بكل المسابقات.

رغم ذلك دي بيك إلى الآن لم يطور قدرته على اتخاذ القرار المناسب فيما يخص التسديد، حينما يضع نفسه في مواقف هجومية رائعة من خلال تحركاته، فهو بحاجة لتطوير طريقة التسديد نفسها.

مثال:

الآن وبعد الحديث عن مميزاته وقدراته، لننتقل للحديث عن كيف سيفيد مانشستر يونايتد؟

سجل فان دي بيك خلال الموسم الماضي 8 أهداف وصنع 5 في الدوري الهولندي خلال 23 مواجهة بعد إلغاء الموسم، من المتوقع أن يسهم في أي مركز يلعب فيه مع مانشستر يونايتد.

سواء لعب كصانع ألعاب متقدم أو ضمن ثنائي وسط ملعب في خطة 4-2-3-1 أو كرقم 8 في 4-3-3 فهو سيقدم إفادة كبيرة، لكن ماذا عن بوجبا وفيرنانديز؟

وجود الثلاثي معا يعني قوة هجومية كبيرة للغاية مع افتقار كبير للقوة الدفاعي في وسط الملعب، نعم سيتحكم في المباراة والكرة لكنه لن يكون صلبا أو قويا دفاعيا، مثل هذا الثلاثي ضد الفرق التي تلعب بخمسة مدافعين أو تتكتل في الثلث الأخير من ملعبها سيصنع الفارق لكن في المباريات العادية؟

الحل الواضح والصريح الذي يجول بعقول جماهير يونايتد ماذا عن الماسة؟

4-1-2-1-2 بوجود بوجبا وماتيتش وفيرنانديز ودي بيك، مدعومين بظهيرين هجوميين ومهاجمين قد تشكل الفارق المناسب فعلا لكتيبة سولشاير.

الحل الأنسب والوحيد لاحتواء تلك المواهب الثلاثة في تشكيل واحد هو اللعب بتلك الطريقة خاصة إذا ما قرر النادي عدم ضم سانشو وبالتالي سيتجه للعمق أكثر من الأطراف بجانب تواجد قوة في وسط الملعب وأحيانا مرونة في تغيير التشكيل نفسه وامتلاك بديل قوي سواء لبوجبا أو فيرنانديز.

تلك الطريقة ستشكل مشكلة للشياطين الحمر، فيما يخص الجانب الأيمن على الأطراف، فوان بيساكا قوي دفاعيا لكن هجوميا لا يقدم الإضافة الكافية.

من الممكن أن يلعب يونايتد بها وأن يتحرك الثنائي أنطوني مارسيال وماركوس راشفورد في الهجوم من اليسار والثنائي دي بيك وفيرنانديز من الجانب الأيمن.

هناك أيضا تقارير تكهنت أن يلعب يونايتد بنفس الطريقة 4-3-3 مع إجبار إما برونو أو دي بيك باللعب كجناح أيمن، لكن حينها ستكون مخاطرة كبيرة للعب خارج مناطق نفوذهما.

المصادر:

total football analysis

One football

التعليقات
قد ينال إعجابك