حوار في الجول - مدرب وادي دجلة: الأهلي؟ سترون كيف سنلعب.. وقاعدة الـ3 ثواني

الإثنين، 31 أغسطس 2020 - 13:33

كتب : إسلام مجدي

نيكي بابافاسيليوس

تولى نيكوديموس "نيكي" بابافاسيليو المدرب القبرصي تدريب وادي دجلة يوم 3 مارس الماضي، وقتها قاد الفريق في مباراة وحيدة ضد طنطا، تعادل خلالها سلبيا.

توقف الموسم جراء تفشي فيروس كورونا، ثم عاد دجلة مع المدرب ليخوض 5 مباريات فاز في 3 وتعادل مرتين.

في المجمل خاض دجلة حتى الآن قبل مواجهة الأهلي مع بابافاسيليو 6 مواجهات استقبل 3 أهداف وسجل 7 وحصد 12 نقطة في الدوري المصري، نتائج وضعت دجلة في المركز التاسع حاليا بفارق نقطة عن الإسماعيلي صاحب المركز الثامن و4 نقاط عن إنبي السابع.

على عكس تاكيس جونياس يمتلك دجلة مع مدربه الجديد صلابة دفاعية وقوة كبيرة، فهو لا يهتم كثيرا بشأن الاستحواذ بشكل تام على الكرة بقدر الضغط العكسي وبناء الهجمات بشكل سريع ومباشر، وأيضا سرعة استعادة الكرة من المنافس.

كيف غير نيكي بابافاسيليو دجلة؟ وما القواعد التي أرساها في الفريق؟ وأهدافه؟ كيف يستعد لمواجهة الأهلي؟

يجيب ضيفنا، لاعب نيوكاسل يونايتد السابق لـFilGoal.com في حوار مطول حول تكتيكه وتغييراته في دجلة.

"كان من المهم للغاية أن نحصل على 5 أسابيع للاستعداد بعد انتهاء قواعد الإغلاق، كان لدي وقتا كافيا لتطبيق فلسفتي مع الفريق". – هكذا بدأ بابافاسيليو حديثه مع FilGoal.com.

لعل أبرز وأجمل مباريات دجلة كانت ضد مصر للمقاصة في الجولة الـ22 حينما انتصر بنتيجة 3-1، والهدف الثاني بدأ بتمريرة سريعة على الطرف الأيمن ثم تمريرة أخرى كانت كفيلة بتسجيل هدف.

لعب مباشر وطريق أقصر إلى المرمى

يعتمد المدرب القبرصي اليوناني على طريقة 4-3-3 لكن لا مانع لديه من إضفاء بعض التغييرات أو اللمسات، هي أولويته، لكنه لعب بطريقة 4-2-3-1 مرتين ضد طنطا وضد الإسماعيلي، وبطريقة 4-1-4-1 مرة ضد المقاصة.

يقول نيكي لـFilGoal.com: "الأمر كله منوط بالعمل الشاق في التدريبات وكذلك اللاعبين، لقد كانوا منفتحين للغاية على تطبيق تلك الأفكار والتنوع".

وواصل "نحاول أن نكون مستعدين تماما لكل لحظة من لحظات المباراة. حينما تكون الكرة معنا وحينما نخسرها، تلك هي متطلبات الكرة الحديثة".

وأكمل "نعم أحيانا نلعب على الاستحواذ، لكن كرتنا مباشرة حينما نمتلك الفرصة".

دجلة أصبح أكثر فاعلية على المرمى مع المدرب الجديد، ضد المقاصة في الهدف الأول كان موقف لاعبين ضد 5 وفي الهدف الثاني كان 3 ضد أربعة، الفريق يعتمد أكثر على التمركز الصحيح وسرعة الانطلاق عوضا عن الكثافة العددية.

عن تنظيم فريقه يقول نيكي: "نضع اللاعبين في عملية تعلم، حينما يرون ما نتدرب عليه يحدث فعلا في المباريات حينها يتأكدون فعلا مما يقومون به".

وواصل "نحن نثق بهم كثيرا ودائما ما يردون لنا تلك الثقة بالعمل".

قاعدة الـ3 ثواني

اللعب بطريقة هجومية تعتمد على الضغط واللعب المباشر وأحيانا ترك الكرة للخصم مقابل استغلال مساحاته مع تنوع تكتيكي كل ذلك يتطلب جهدا كبيرا.

يقول بابافاسيليو: "نحاول أن نداور بين اللاعبين فلا توجد أي طريقة أخرى".

وأكمل "هناك مباراة كل 3-4 أيام، ونحن نحاول التعامل مع ذلك بالمداورة بين اللاعبين".

هل تتسبب المداورة في أي متاعب فنية لتطبيق الخطة؟ يجيب: "أثق في كل لاعبي، إنهم يعرفون ما المطوب منهم".

عند فقدان دجلة للكرة وللفرق التي تلعب بنفس الشكل الفني أحيانا يضع المدرب إطارا زمنيا لاستعادة الكرة.

هل لديك أي إطار زمني لاستعادة الكرة من المنافس؟ يجيب المدرب القبرصي: "بالطبع، لدينا قاعدة 3 ثواني لاستعادة الكرة".

وواصل "كل مباراة نفعلها أفضل وأفضل نتطور مع الوقت".

ماذا عن مواجهة الأهلي قد تكون تلك مماثلة أو حتى عكس تكتيكك؟ "عليكم الانتظار وسترون كيف سنلعب تلك المواجهة".

تحمل كلماتك نبرة تحدي، لكن هل تشكل مواجهة الأهلي ضغطا على دجلة؟ "لا أبدا فقط تحدي".

العمل بمشروع دجلة

هل يهتم دجلة أكثر بطريقة لعب الخصم أم يركز على أسلوبه؟ يجيب بابافاسيليو: "إنه خليط لكن الاثنين مهمين للغاية لكيفية دخول المباراة".

دجلة يعتمد على شبابه الذين انضم منهم لاعبين للأهلي والزمالك وهناك عمر مرموش في فولفسبورج.

هل تنوي إكمال عادات الفريق، يجيب المدرب القبرصي: "بالطبع إن رأيت تشكيلتنا التي بدأنا بها في مباراتنا الأخيرة يمكنك أن ترى أن هناك العديد من اللاعبين الشباب من الأكاديمية".

وواصل "إنه مشروع وادي دجلة ونرغب في تقبله والعمل به".

بعض الفرق التي تلعب بخطوط متقدمة مثل دجلة وبنفس التكتيك تعاني من المرتدات والمساحات فكيف يتعامل معها الفريق؟

يجيب المدرب: "في كل لحظة من المباراة يعرف لاعبينا ما الذي يجب عليهم فعله، نحاول دائما أن نبحث عن التوازن".

ما أهدافك مع دجلة حاليا؟ "نخوض كل مباراة على حدة".

أخيرا بعد نهاية الموسم هل هناك أهداف أخرى؟ أجاب ضاحكا: "أن نخوض فترة إعداد جيدة".

نيكي بابافاسيليو لعب لنيوكاسل يونايتد في موسم 1993-1994 كما تواجد لفترة 4 مواسم مع أبولون ليموسول وأبويل القبرصي، ومثل منتخب قبرص لـ9 سنوات.

المدرب القبرصي بدأ مسيرته التدريبية بعدما حصل على رخص A وPRO من يويفا، وبدأ مسيرته في 2006-2007 مع فريق أبيب بيتسيليا.

التعليقات
قد ينال إعجابك