حكاية محمد مجلي - "مزيج بركات و السعيد وعبد العال" الذي تسبب في تعجب رئيس الزمالك

الجمعة، 28 أغسطس 2020 - 22:42

كتب : محمد يسري

محمد مجلي - الزمالك - المقاولون العرب

"بعد دقيقة ونصف فقط من رؤيته؛ قررت ترشيحه للمقاولون العرب" علاء ميهوب متحدثا عن محمد مجلي لاعب وسط ذئاب الجبل.

يقدم المقاولون العرب واحدة من أفضل نسخ ظهوره في التاريخ الحديث للدوري المصري. بقيادة عماد النحاس يحتل الفريق المركز الرابع برصيد 40 نقطة بعد مرور 22 جولة فقط.

أفكار النحاس الذي يقف على الخط، يطبقها عديد من اللاعبين، منهم محمد مجلي بطل قصتنا اليوم.

مجلي خاض 18 مباراة حتى الآن مع المقاولون العرب، لم يسجل أو يصنع ولكنه يعد مفتاحا لبدء الهجمات.

خلال 14 مباراة هذا الموسم، أكمل مجلي 386 تمريرة قصيرة بدقة 84% و23 كرة طولية من 64 بدقة 36%.

FilGoal.com يقدم حكاية محمد مجلي مع كرة القدم بداية من مركز شباب الفشن، مرورا بنادي بني سويف وصولا للمقاولون العرب الذي على الأرجح سيكون محطته للانطلاق.

*من الشارع للفريق الأول*

أولى خطوات مجلي الرسمية مع كرة القدم كانت مع نادي بني سويف، فكيف انضم لهم؟

يقول محمد يوسف المدير الفني السابق لبني سويف لـFilGoal.com: "مجلي آتى لنا وهو في الـ14 من عمره بترشيح المدرب عادل إسماعيل حيث كان يلعب في مركز شباب الفشن وهي تبعد عن بني سويف بحوالي ساعة".

طارق فتحي مدرب الناشئين في بني سويف عدد لـFilGoal.com سمات مجلي، وقال: "موهبة مجلي كانت واضحة رغم صغر سنه. كان يلعب في أي مكان في وسط الملعب سواء ارتكاز أو صانع ألعاب".

"في المركز رقم 10 يكون مبدعا. لعبه ليس تقليديا ولا يخشى فقدان الكرة إذا قرر المراوغة في أي مكان".

"رغم صغر جسمه كان قويا، ولديه شخصية قوية وقائد ويتمتع برؤية للملعب، وهداف أيضا حين يتقدم لمنطقة الجزاء الخصوم، ويسجل بقدميه ورأسه أيضا"

"لَعب مع فريق 93 رغم إنه مواليد 1994. كان أصغر من في الفريق بجانب حارس مرمى. اللاعبون طلبوا مشاركته أساسيا دائما لأنه يعطيهم الثقة".

موهبة مجلي التي ظهرت بقوة في أيامه الأولى تسببت في تصعيده للفريق الأول بعد فترة قليلة من انضمامه لبني سويف، فلم يطور الجهاز الفني سوى الجانب البدني لدى مجلي بحسب ما كشف يوسف.

وقال محمد يوسف "خاض مباريات رسمية بعمر الـ14 عاما حين كنا في الدرجة الثالثة".

وعن رد فعل لاعبو الفريق الأول عن وجود لاعب معهم لديه 14 عاما فقط، قال: "اندهشوا. رد الفعل لم يكن للاعبين فقط بل للمدينة بأكلمها. لكن بمجرد رؤيته شعروا بمولد نجم جديد".

بوصوله لعامه الـ18 أصبح مجلي عنصرا أساسيا مع الفريق الأول لبني سويف، قطعة لا غنى عنها في وسط الملعب.

يوضح يوسف "كان يلعب كارتكاز، فهو قادر على تغطية وسط الملعب بمفرده رغم صغر حجمه".

"هو رائع في الاستلام وتسليم الكرة، في الكرات الهوائية وفي الالتحام، لا يكتفي فقط بتمرير الكرة بل استخلاصها أيضا، فهو مزيج بين رضا عبد العال وعبد الله السعيد".

"بجانب جودته بالكرة إلا أن المرور منه في موقف 1 ضد 1 صعب للغاية".

تلك المقولة تثبت صحتها بالنظر لأرقام مجلي الدفاعية هذا الموسم بـ35 استخلاص ناجح للكرة و40 اعتراضا لمسار الكرة.

قدرات مجلي الرائعة بالكرة لم تشفع له بالانضمام لمنتخبات الناشئين أو الشباب رغم أن محمد يوسف رشحه أكثر من مرة للأجهزة الفنية على حسب تعبيره.

"رغم موهبته لم ينضم لمنتخبات الشباب أو الناشئين رغم أني رشحته أكثر من مرة لكن بمجرد رؤية جسمه الصغير كانوا لا ينظرون له".

مكالمة من علاء لـ علاء

لم يكن علاء ميهوب لاعب الأهلي السابق موهوبا فقط في أرض الملعب؛ بل في اختيار اللاعبين الشباب أيضا بعين ثاقبة.

رئيس اللجنة الفنية السابق للأهلي والذي ضم لصفوف فريقه وليد أزارو وعمار حمدي ومحمد فخري ومحمود الجزار إبان ولاية حسام البدري الفنية، كان سببا في انضمام مجلي للمقاولون العرب. كيف؟ هذا ما يشرحه ميهوب لـFilGoal.com

قال ميهوب: "لم أذهب لبني سويف لمشاهدته. صديقي إسلام سامي هو من رشحه لي هو صحفي ويهتم باكتشاف المواهب، وقال لي سأرسل لك فيديو خاص بلاعب يُدعى محمد مجلي فوافقت".

"بعد دقيقة ونصف فقط من مشاهدته اقتنعت به، وطلبت من سامي التواصل مع مجلي".

"في ذلك التوقيت كنت أعلم إن علاء نبيل -مدرب المقاولون وقتها- يبحث عن تشكيل فريقا جديدا في المقاولون العرب فتحدثت معه بشأن مجلي. قت له لدي لاعبا سيكون نجما في المستقبل، وبعد وقت قليل وقع مجلي عقود انتقاله للمقاولون العرب".

فما الذي جعل علاء نبيل يوافق على التوقيع مع مجلي القادم من الدرجة الثالثة؟ مع العلم أن الصفقة انتهت مقابل مليون و300 ألف جنيه.

يشرح علاء نبيل المدير الفني السابق للمقاولون العرب لـFilGoal.com أسباب التعاقد ويقول: "حين توليت تدريب المقاولون العرب بدأت البحث عن تكوين هيكل للفريق. وقتها قال لي علاء ميهوب عنه، شاهدت له بعض اللقطات وأعجبت به للغاية، فطلبت ضمه ثم قمت بإشراكه في مباريات الفريق الودية".

"ضد الاتحاد والمصري والإسماعيلي والداخلية والنجوم وديا، وقدم مجلي أداءً رائعا، حتى أن مدربوا الفرق الأخرى أشادوا به".

ولم يحتج مجلي لتدريبات إضافية لتعديل "التكنيك" الخاص به في اللعب، فقط احتاج لزيادة لياقته البدنية.

وأوضح نبيل "في فترة الإعداد كان التركيز على زيادة المخزون البدني أكثر من الأمور الفنية، قوته البدنية ساعدتنا ولم يكن يشعر بالإرهاق".

لكن مجلي ذكر نبيل بلاعبين كان قد دربهم في منتخب مصر حين كان مساعدا لمحمود الجوهري.

فيقول نبيل "دربت منتخب مصر، ومر علي جيلين مختلفين. في الجيل الأول كان محمد بركات، وبالنظر لمجلي فإنه يمتلك الكثير من مواصفات بركات في التحرك دائما في وسط الملعب وفي المجهود".

"بركات كان يلعب في وسط الملعب وفي الجانب الأيمن والأيسر، ومجلي قادر على اللعب في هذه المراكز أيضا. هؤلاء اللاعبون أراهم (لا يمتلكون رئة) نظرا لمجهودهم الوفير في الملعب".

"في الجيل الثاني في منتخب مصر كان أحمد حسن ومجلي لديه نفس قوة حسن الجسمانية".

"لذلك حين شاهدت مجلي رأيت أنه مناسبا للتصور الذي وضعته للفريق".

*لفت الانتباه*

لم ينتظر علاء نبيل وضع مجلي فترة على دكة البدلاء للتأقلم على أجواء الدوري الممتاز، وفي الجولة الخامسة لموسم 2018-2019 كان يلعب مباراته الأولى مع المقاولون العرب ضد طلائع الجيش.

في المباراة الثانية له، صنع هدفا في انتصار ذئاب الجبل على سموحة بنتيجة 2-1.

ويقول علاء نبيل "بدأت به الدوري رغم قدومه من بني سويف. كان قرارا جريئا مني لكني كنت واثقا به للغاية".

تعدد مراكز مجلي تجعله "جوكر" لأي مدير فني لكن نبيل يرى إنه أفضل في صناعة اللعب

"مركزه الأنسب خلف رأس الحربة، حتى يتسنى له التحرك يمينا ويسارا والتقدم لمنطقة الجزاء وأيضا تقديم الواجب الدفاعي. هو متخصص في هذا المركز".

حرية حركة مجلي جعلته يتسلم الكرة 373 مرة بشكل صحيح خلال 14 مباراة ولم يخطئ في استلامها سوى مرة واحدة فقط.

ويتذكر نبيل ما قدمه مجلي ضد الزمالك في مباراة الجولة الثامنة لموسم 2018-2019 رغم خسارة الفريق 2-1.

وأكمل نبيل حديثه قائلا "قبل رحيلي عن تدريب المقاولون بـ3 مباريات كنا نواجه الزمالك. كنت أجلس في المدرجات بسبب إيقافي، وقتها كان يجلس بجواري رئيس المقاولون العرب -محسن صالح- ورئيس الزمالك -مرتضى منصور-، وسألني; "كيف تعاقدت معه؟ سأضمه للزمالك في الموسم المقبل" ابتسمت وتركت الأمر لرئيس المقاولون العرب".

ويستعرض نبيل موقفا جمعه مع أحد نجوم الكرة السابقين رفض ذكر اسمه بعد انتقال طاهر محمد طاهر للمقاولون العرب.

"حين ضم الأهلي طاهر محمد طاهر من المقاولون، تحدث معي نجم سابق عن كيفية إتمام الصفقة، فقلت له (كيف يمتلك الفريق لجنة كرة ولم يراقبوا مجلي؟)"

"بعد أداء مجلي في الدوري هذا الموسم تحدث مع هذا النجم وقال لي كنا مخطئين".

ولا يرى نبيل أن مجلي ينقصه الكثير للعب في منتخب مصر "لا ينقص مجلي أي شيء للعب دوليا سوى الحصول على ثقة المدرب والجماهير".

*لماذا لم يرشحه ميهوب للأهلي؟*

رغم عمل ميهوب السابق بالأهلي إلا أنه لم يرشحه للإنضمام للقلعة الحمراء.

ووضح ميهوب رؤيته عن هذا الأمر لـFilGoal.com، وقال: "في الأهلي كان سيحتاج لوقت كبير لتتم رؤيته وتقييمه وضمه، لذلك فضلت المقاولون العرب لكي يحصل على فرصة كاملة وإذا نجح في الاختبار قد يضمه المسؤولون في الأهلي".

"لكن إذا لعب في الأهلي لم يكن ليلمع سريعا بهذا الشكل لأن الفريق به العديد من اللاعبين تحديدا في وسط الملعب كما إنه كان يلعب في الدرجة الثالثة وقتها".

فما الفارق بين مجلي ومحمود الجزار الذي انتقل للأهلي من كهرباء الإسماعيلية الذي كان يلعب في الدرجة الثانية؟ سؤال تم توجيهه لميهوب.

وأجاب ميهوب "إمكانيات الجزار كانت مناسبة للأهلي. طول قامة وقوة جسمانية والأهلي كان يبحث عن تدعيم خط الدفاع. كما أن الجزار انضم للأهلي فترة حسام البدري".

"الآن إذا انتقل للأهلي سينتقل وهو نجم".

  • **الأرقام من موقع KoraStats
التعليقات
قد ينال إعجابك