نهائي العمالقة.. إنتر يُنكّل بـ شاختار ويضرب موعدا ناريا مع إشبيلية

الإثنين، 17 أغسطس 2020 - 22:50

كتب : FilGoal

إنتر - شاختار

تأهل إنتر ميلان الإيطالي إلى نهائي الدوري الأوروبي، بفوزه على شاختار دونتسك الأوكراني 5-0 في ملعب ميركور شبيل أرينا بمدينة دوسلدورف الألمانية.

أهداف إنتر سُجلَت بواسطة لاوتارو مارتينيز (مرتين) ودانيلو دامبروسيو، وروميلو لوكاكو (مرتين).

ليتأهل إنتر لمواجهة إشبيلية الإسباني في نهائي البطولة يوم الجمعة 21 أغسطس على ملعب راين إنيرجي شتاديون في مدينة كولن الألمانية.

والفوز هو الأكبر لأي فريق في نصف النهائي بمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي أو الدوري الأوروبي على مدار تاريخها.

إنتر وصل إلى النهائي رقم 5 في تاريخه بالدوري الأوروبي، والأول له منذ 1998.

الفريق الإيطالي العريق يمتلك 3 ألقاب سابقة في البطولة، وصدامه مع إشبيلية سيكون بمثابة لقاء عظيمي البطولة، إذ يمتلك الفريق الإسباني 5 ألقاب (رقم قياسي).

كما صار إنتر أول فريق إيطالي يلعب نهائي البطولة منذ 1999، أي قبل 21 عامًا.

أمّا شاختار دونتسك، فيستمر غيابه عن المباراة النهائية التي لعبها مرة واحدة عام 2009 وقتما حصد اللقب على حساب فيردر بريمن.

لا تغيّر فريقا رابحا

لجأ أنطونيو كونتي المدير الفني لـ إنتر ميلان، إلى تثبيت تشكيله الذي انتصر على باير ليفركوزن في الدور الماضي.

فاعتمد على طريقة 3-5-2 التقليدية، بثنائي هجومي: لاوتارو مارتينيز، وروميلو لوكاكو.. فيما واصل الاحتفاظ بـ أليكسيس سانشيز، وكريستيان إريكسن على مقاعد البدلاء.

السر في رأس لاوتارو

الشوط الأول لم يشهد فرصا حقيقية للتسجيل إلا نادرا، وهجمة واحدة مُركزة من إنتر كانت كافية لافتتاح التسجيل.

في الدقيقة 19، أرسل المتألق نيكولو باريلا عرضية نحو لاوتارو الذي أودع الكرة الشباك برأسية متقنة عجز المخضرم بياتوف عن التعامل معها.

إنتر كان قريبا من إضافة هدف ثانٍ سريع في الدقيقة 26، لكن دانيلو دامبروسيو أهدر في مواجهة الشباك بغرابة شديدة.

شبه الفرصة الوحيدة لـ شاختار في الشوط الأول جاءت قبل دقيقة على نهايته بتسديدة ماركوس أنطونيو التي مرت أعلى عارضة إنتر بقليل.

بداية قوية

إنتر بدأ الشوط الثاني بقوة أكبر، فكاد لاوتارو أن يهز الشباك بتسديدة مخادعة من مسافة بعيدة بالدقيقة 48، لكن المخضرم بياتوف تألق وأبعد الكرة بأعجوبة.

ثم حاول لوكاكو في الدقيقة 51 تسجيل هدفٍ ثانٍ، لكن تسديدته اليمينية جانبت القائم بقليل.

شاختار حاول على استحياء، فسدد مورايش كرة غريبة برأسه في الدقيقة 62، اصطدمت بجسد سمير هاندانوفيتش حارس مرمى إنتر.

مجزرة

إنتر بدأ مجزرته الخاصة في الدقيقة 64، عندما أضاف دامبروسيو الهدف الثاني بضربة رأسية عقب ركلة ركنية نفذها أشلي يونج من الجهة اليمنى.

ثم أضاف لاوتارو الهدف الثالث في الدقيقة 74 بعد ارتباك دفاعي بالغ في خط دفاع شاختار، استغله الأرجنتيني بتسديدة سريعة في الزاوية اليسرى لـ بياتوف.

لاوتارو لم يكتف بالتسجيل، فصنع الهدف الرابع لـ لوكاكو في الدقيقة 78، والبلجيكي أنهى الهجمة بهدوء بالغ بتسديدة يسارية أرضية.

الحفلة انتهت في الدقيقة 84 بهدف خامس بواسطة لوكاكو الذي قتل شاختار وأطاح به من البطولة من الباب الخلفي.

الحكم أطلق صافرة الختام دون إضافة أي وقت محتسب بدل الضائع، ليرحم عناصر شاختار.

التعليقات
قد ينال إعجابك