رغم تألق الإنتاج.. قنبلة السولية تنقذ سجل الأهلي المحلي

الجمعة، 14 أغسطس 2020 - 23:01

كتب : FilGoal

الإنتاج الحربي - الأهلي

رغم تقديم الإنتاج الحربي لمباراة كبيرة، استطاع الأهلي الخروج بنقطة من استاد الأهلي WE السلام في المواجهة الأولى عليه بشكله الجديد، بين شريكي الملعب.

لقاء الجولة 19 انتهى بالتعادل 1-1، حيث تقدم أحمد عفيفي للإنتاج الحربي في الدقيقة 27، وتعادل عمرو السولية للأهلي في الدقيقة 77.

الأهلي حافظ على صدارته للدوري بـ 53 نقطة على بعد 18 نقطة من بيراميدز، أما الإنتاج الحربي فيظل ثامنا بـ24 نقطة.

أحداث المباراة

بدأت المباراة بإعلان محمود عاشور حكم اللقاء غياب تقنية الـ VAR، إعلانه المثير للجدل توارى خلف خطأ من محمد هاني تسبب في انفراد محمد رجب بمحمد الشناوي، لكن حارس الأهلي تصدى للكرة، فيما تكفل محمود متولي بتشتيت متابعة مهاجم الإنتاج من على خط المرمى.

الإنتاج سيطر وبدا أقوى، لكن عكس اتجاه اللعب، مرر جيرالدو عرضية قوية لمست يد محمد عادل مدافع الإنتاج، ليعود عاشور للـ VAR الذي اتضح وجوده ليحتسب ركلة جزاء للأهلي في الدقيقة 18.

علي معلول انبرى للتسديد أملا في تسجيل ركلة الجزاء الـ 11 له في مسيرته مع الأهلي.

لكن تسديدة معلول ضربت العارضة وخرجت خارج الملعب، ليسجل الإهدار الثالث لركلة جزاء من قبل اللاعب التونسي طوال فترة وجوده بالقميص الأحمر.

وبعدها بدقيقة، اعترض عناصر الإنتاج على وجود لمسة يد ضد جيرالدو داخل منطقة جزاء الأهلي، لكن عاشور لم يعد لـ VAR.

ولكن في الدقيقة 27، حصل عناصر الإنتاج على مبتغاهم. أحمد عفيفي استغل تمريرة رائعة من كريم لالا، وانفرد بمحمد الشناوي وسددها بين قدميه معلنا تقدم فريقه في الدقيقة 28 من عمر المباراة.

وألغى الحكم محمود عاشور الهدف بداع التسلل.

ولكن، أنصفت تقنية حكم الفيديو عفيفي والإنتاج الحربي، باحتساب الهدف الذي تسبب به خطأ دفاعي كبير لعناصر الأهلي الدفاعية.

صاحب الـ 27 عاما سجل هدفه الأول هذا الموسم بعد أن شارك في 3 مباريات فقط.

بقية الشوط شهد مناوشات هجومية للأهلي دون خطورة حقيقية، حيث تألق حارس الإنتاج أحمد يحيى أمام تسديدات أفشة وأليو ديانج.

ومع بداية الشوط الثاني، خرج مروان محسن وشارك أليو بادجي، وبعدها شارك وليد سليمان عوضا عن جيرالدو في الدقيقة 56.

تغييرات الأهلي العديدة تسببت في تحسن ملحوظ في الأداء، ليسجل عمرو السولية هدف التعادل في الدقيقة 77 بعد رأسية وضعها أليو بادجي على قدم لاعب الوسط المتألق الذي سدد قنبلة فجرت صمود الإنتاج.

وبعدها بـ 3 دقائق، أهدر أفشة أخطر فرص الأهلي بمتابعة لم تفلح لعرضية بادجي أمام مرمى شبه خال من حارسه.

وشارك حمدي فتحي عوضا عن رامي ربيعة.

إثارة المباراة استمرت للحظاتها الأخيرة، حيث لجأ عاشور لـ VAR لاستبيان أحقية وليد سليمان في ركلة جزاء من عدمه، لكنه قرر استئناف اللعب لتنتهي المباراة بالتعادل.

التعليقات
قد ينال إعجابك