دعونا نحتفل بالذكرى الـ 50.. ريمونتادا باريس سان جيرمان تقتل أتالانتا

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 - 23:11

كتب : FilGoal

مبابي - نيمار - باريس سان جيرمان

الآن سيواصل باريس سان جيرمان احتفاله بذكرى التأسيس الـ 50.

منذ 3 أعوام أرسل البرازيلي نيمار باريس سان جيرمان إلى الهاوية بعدما قلب تأخر فريقه أمام برشلونة في إياب دور الـ 16 لفوز 6-1 بفضل هدفين في الوقت بدلا من الضائع.

ونيمار في الوقت القاتل يشارك في وصول باريس سان جيرمان لأول مرة إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ 25 عاما.

آخر مرة وصل الفريق الباريسي للمربع الذهبي كانت بفضل الليبيري جورج وايا الذي حصد جائزة أفضل لاعب في العالم حينها.

أتالانتا خاض مباراة شجاعة لكنه خسر كل شيء في اللقطة الأخيرة بعد تراجعه الدفاعي فخسر 2-1 على ملعب النور معقل بنفيكا.

لمن لا يعرف أتالانتا فهي أسطورة إغريقية تمتاز بالسرعة ولعدم رغبتها في الزواج وضعت شرطا على كل من يريد أن يتزوجها، وهو أن يسبقها في الركض، من سبقها تزوجته، ومن هزمته يُقتل.

ووفقا للأسطورة فإن أفروديت أعطت لابن عم أتالانتا يُدعى هيبومينيز ثلاث تفاحات ذهبية.

وذهب ذاك الرجل ليسابق أتالانتا. وفي السباق ألقى بالتفاحات الذهبية أمام أتالانتا، فانحنت لتلتقط التفاحات، وهو ما أدى لخسارتها للسباق وزواجها منه.

ولاعبو باريس سان جيرمان تكمنوا من اجتيازها في سباق السرعة في الأمطار الأخيرة فخسر الفريق الإيطالي كل شيء.

باريس سان جيرمان حقق أول فوز له أمام فريق إيطالي في دوري الأبطال بعد 6 مباريات تعادل في 4 وخسر 2.

كما أصبح أتالانتا رابع فريق يفشل في الحفاظ على تقدمه بعد الدقيقة 90 بعد كل من بايرن ميونيخ أمام مانشستر يونايتد 1999، ومالاجا أمام بوروسيا دورتموند 2013 وتشيلسي أمام بايرن ميونيخ في 2005.

وتفوق نيمار على رقمه السابق وأكمل 16 مراوغة صحيحة أمام الفريق الإيطالي متفوقا على رقمه السابق أمام يوفنتوس في 2017 بـ 15 مراوغة ناجحة.

التشكيل

بدأ باريس سان جيرمان بدون كيليان مبابي الذي جلس على مقاعد البدلاء، فيما ظهر نيمار كصانع ألعاب تحت كلا من ماورو إيكاردي وبابلو سارابيا.

بينما بدأ أتالانتا بتشكيله المعتاد وفي الهجوم كل من القائد أليخاندرو جوميز ودوفان زاباتا وماريو باشاليتيش.

بداية سريعة

بدأت المباراة سريعة، بينية من دوفان زاباتا للقائد جوميز الذي انفرد بكيلور نافاس داخل منطقة الجزاء لكنه سدد متسرعا في يد الحارس الكوستاريكي في الدقيقة الثالثة.

رد الفريق الباريسي جاء سريعا بينية من بابلو سارابيا إلى نيمار جعله منفردا من بعد منتصف الملعب البرازيلي وصل لمنطقة الجزاء وسدد الكرة على يسار ماركو سبورتيللو لكنها خارج الشباك في نفس الدقيقة.

عاد الفريق الأوربتشي لتهديد مرمى نافاس برأسية من هانس هاتيبور أبعدها لركنية ببراعة في الدقيقة 11.

الركنية نتج عنها كرة إيطالية أخرى تألق معها نافاس بعدما تصدى لرأسية ماتيا كالدرا أبعدها من على خط المرمى.

ماذا تفعل يا نيمار؟

في الدقيقة 18 انفرد نيمار مرة أخرى لكن تلك المرة من على الجهة اليسرى وسدد برعونة كرة ضعيفة مرت بعيدة عن المرمى.

في الدقيقة 27 عاقب الكرواتي ماريو باشاليتيش دفاع الفريق الباريسي بعدما حصل على تمريرة من دوفان زاباتا وسدد بيساره في أقصى الزواية اليسرى لكيلور نافاس معلنا عن هدف اللقاء الأول.

نيمار واصل رعونته وإهدار الفرص، محاولة من البرازيلي من على حدود منطقة الجزاء سددها بكل قوة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس في الدقيقة 29 كأخطر فرصة له.

في الدقيقة 38 أشهر الحكم البطاقة الصفراء لبيرات ديسمتي مدافع أتالانتا بعد عرقلة ماورو إيكاردي.

الدقيقة 42 شهدت انفراد آخر لنيمار أهدرها بكل غرابة في المدرجات دون أن يستغل تمريرة هانس هاتيبور الخاطئة لحارس مرماه.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول تحصل ريمو فرولر على بطاقة صفراء.

15 دقيقة صفراء

الشوط الثاني بدأ وظهر تراجع لاعبو أتالانتا للدفاع عن مرماهم ضد مرتدات باريس، فحصل مات دي رون ودوفان زاباتا على بطاقاتي صفراوين في الدقيقتين 50 و53.

في المقابل حصل خوان برنات وأندير هيريرا على بطاقتين صفراوين أيضا في صفوف النادي الباريسي في الدقيقتين 55 و57.

الدقيقة 58 شهدت أخطر فرصة لـ أتالانتا في الشوط الثاني، عرضية رأسية من جوميز تمر من فوق الجميع داخل منطقة الجزاء ويسددها فرولر المواجه للمرمى لكن خارج الشباك.

مبابي يظهر

الفرنسي شارك في الدقيقة 60 بدلا من بابلو سارابيا، فيما ظهر روسلان مالينوفسكي وخوسيه بالومينو بدلا من أليخاندرو جوميز وبيرات ديمستي في تغيير مركز بمركز للفريق الإيطالي.

بعد 13 دقيقة من نزول مبابي توغل الفرنسي من الجهة اليسرى بسرعته وسدد كرة قوية أرضية في الزاوية القريبة تصدى لها سبورتيللو بقدمه.

دقيقتان وكاد نيمار أن يسجل التعادل لكن تسديدته من بين مدافع أتالانتا جاءت ضعيفة في يد الحارس.

توخيل أشرك بعد ذلك يوليان دراكسلر وشوبو موتينج ولياندرو باريديس لتنشيط الهجوم والضغط الأكبر على الفريق الإيطالي.

وفي الدقيقة 79 زاد نافاس من صعوبات الفريق الباريسي وخرج بسبب الإصابة وشارك بدلا منه سيرخيو ريكو.

مرت الدقائق وكاد مبابي أن يسجل التعادل تسديدته ارتطمت بقدم المدافع وتحولت لركنية في الدقيقة 84.

ركنية تنفذت لكن رأسية البديل الكاميروني ماكسيم تشوبو موتينج جاءت أعلى من العارضة.

الدقائق القاتلة

الدقيقة 90 شهدت كرة طولية لنيمار استلمها وأرسل عرضية داخل منطقة الجزاء أودعها ماركينيوس في الشباك معلنا عن التعادل.

وبعد 3 دقائق وفي الوقت بدلا من الضائع أرسل مبابي عرضية أرضية أخرى تلك المرة سجلها تشوبو موتينج معلنا عن عودة قاتلة وخطف الفوز.

اقرأ أيضا

كواليس تفاوض بيراميدز مع رمضان صبحي وقيمة عقد اللاعب

الأهلي: رمضان خارج حساباتنا.. أبلغنا برغبته في الانتقال إلى بيراميدز

التعليقات
قد ينال إعجابك