في عودة إيهاب جلال.. المقاصة يُغرق تماسيح أسوان

الأحد، 09 أغسطس 2020 - 18:57

كتب : FilGoal

إيهاب جلال - المصري - بيراميدز

فاز مصر للمقاصة على ضيفه أسوان بهدفين مقابل هدف في ملعب المقاولون العرب، بالجولة 18 من الدوري المصري الممتاز.

عبد الله السنجهاوي تقدّم للمقاصة بالخطأ في مرماه، قبل أن يضيف صلاح ريكو الهدف الثاني. فيما قلّص كريم الطيب النتيجة دون أن ينجح فريقه أسوان في العودة للمباراة.

ليرفع مصر للمقاصة رصيده إلى 17 نقطة ويقفز إلى المركز 14 مغادرًا مناطق الهبوط، فيما تجمّد رصيد أسوان عند 18 نقطة في المركز 13.

المباراة كانت الأولى للفريقين بعد توقف طويل تجاوز 5 أشهر بسبب جائحة كورونا.

كما كانت المباراة الأولى للمدربين، إيهاب جلال في ولايته الثانية مع مصر للمقاصة، وأحمد كشري كمدرب لـ أسوان خلفا لـ مجدي عبد العاطي الذي استقال خلال أزمة كورونا.

جلال يعود لقيادة المقاصة بعد أن خاض مباراته الأخيرة كمدرب له يوم 18 يوليو 2017 يوم خسارته 0-1 أمام سموحة.

كما عاد جلال لمواجهة كشري، بعد مباراة المقاصة والنصر للتعدين، والتي انتهت بتفوق جلال في 29 يونيو 2017 بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وحقق المقاصة فوزه الثالث في الدوري هذا الموسم، والثاني على أسوان الذي تغلب عليه في الجولة الأولى من المسابقة.

آخر فوز للمقاصة في الدوري كان يعود إلى الجولة الرابعة على حساب المصري يوم 17 أكتوبر الماضي، أي منذ 10 أشهر تقريبا.

مصر للمقاصة بدأ المباراة بفرصة رائعة في الدقيقة الثامنة، كان بطلها محمد إبراهيم الذي راوغ لاعبين واخترق منطقة الجزاء، وسدد كرة ارتطمت بالقائمين الأيمن والأيسر على التوالي، وضاعت بغرابة بالغة.

وفي الدقيقة 19 شهدت المباراة التغيير الأول، بخروج فادي فريد مصابا في صفوف أسوان، وتعويضه بـ مصطفى البدري.

في المقابل، تواصلت هجمات المقاصة، فاخترق باولن فوافي وسدد بقوة في الدقيقة 30، لكن مسعد عوض تصدى وأبعد الخطر.

ثم ظهرت إصابة جديدة في المباراة بصفوف المقاصة هذه المرة، بخروج الملغاشي فوافي والدموع تنهمر من عينيه في الدقيقة 33، ليعوضه مصطفى شبيطة.

في الشوط الثاني ارتفع منسوب الإثارة، عندما افتك محمد إبراهيم الكرة، وأرسل عرضية من الجهة اليمنى، قابلها عبد الله السنجهاوي مدافع أسوان بالخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة 65، كاتبًا التقدُم للمقاصة.

الفريق الفيومي أضاف الهدف الثاني سريعا في الدقيقة 73 بتسديدة رائعة من لاعب الوسط صلاح ريكو، عجز مسعد عوض عن إبعادها.

لكن المباراة تواصلت وزادت اشتعالا، عندما قلّص كريم الطيب الفارق بضربة رأسية في الدقيقة 75.

إلا أن الدقائق التالية لم تسفر عن جديد، وانتهت بتفوق الفريق الفيومي في عودة إيهاب جلال.

التعليقات
قد ينال إعجابك