أوباميانج يُغني مع أرتيتا "مهرجان المدفعجية".. أرسنال بطلا لكأس إنجلترا

السبت، 01 أغسطس 2020 - 20:43

كتب : FilGoal

أرسنال

قبل النهائي، كل الأمور كانت صعبة. مصير أوباميانج والصفقات الجديدة واللعب الأوروبي والعديد من الأمور توقفت عما سيحدث أمام تشيلسي. والآن سيبقف أوباميانج ليحتفل مع ميكيل أرتيتا بلقب كأس إنجلترا.

أرسنال بطلا لكأس إنجلترا للمرة الـ 14 في تاريخه أكثر من أي فريق آخر في إنجلترا، بعد الفوز على تشيلسي بهدفين مقابل هدف.

الإسباني ميكيل أرتيتا تولى تدريب أرسنال قبل تفسي أزمة فيروس كورونا، والآن سيرفع أول لقب في مسيرته التدريبية.

لقب جاء بأقدام الجابوني أوباميانج الذي سجل هدفين في الدقيقتين 28 و68 ليقلب طاولة البلوز بعد التقدم بهدف الأمريكي كريستيان بوليسيتش في الدقيقة السادسة.

أرتيتا الذي دخل المباراة بهدف تحقيق أول بطولة في مسيرته كرجل أول، سينجح في رفع اللقب الـ 14 في تاريخ أرسنال واللقب الأول منذ موسم 2016-17 عندما حقق المدفعجية نفس اللقب أمام نفس المنافس، في لقاء رفع بعده أرتيتا اللقب ولكنه كلاعب.. والآن سيرفعه كمدرب.

تحقيق أرسنال للقب كأس إنجلترا ضمن للفريق التواجد في الدوري الأوروبي الموسم المقبل بشكل مباشر، بينما سيكون على توتنام لعب التصفيات المؤهلة للبطولة، ولم يلعب ولفرهامبتون في المسابقة الأوروبية.27

البداية

لامبارد وأرتيتا اعتمدا على نفس طريقة اللعب. ثلاثي في الدفاع وثلاثي الهجوم المنتظر بلا تغييرات.

فرانك فضل عدم الدفع بـ كانتي العائد مؤخرا من الإصابة، في التشكيل الأساسي ليشارك جورجينيو بجوار ماتيو كوفاسيتش.

شارك ريس جيمس وماركوس ألونسو بجوار ثنائي الوسط، مع مشاركة أوليفير جيرو ومايسون ماونت وكريستيان بوليسيتش في الهجوم.

على الجانب الآخر لم يُغير أرتيتا من تشكيل فريقه الذي انتصر على مانشستر سيتي في نصف النهائي، باستثناء تغيير وحيد بسبب إصابة شوكردان موستافي.

شارك روب هولدينج منذ البداية في الدفاع بجانب دافيد لويز وكيران تيرني.

مع استمرار ثنائية تشاكا وسيبايوس في الوسط، وميتلاند نيلز وهيكتور بيليرين وأمامهم الثلاثي الهجومي ألكسندر لاكازيت ونيكولاس بيبي وبير أوباميانج.

أولى الفرص في المباراة جاءت بعد مرور دقيقتين فقط، بعد انطلاقة من نيلز وعرضية داخل منطقة الجزاء، ولكن رأسية أوباميانج لم تعرف طريق المرمى.

رد تشيلسي جاء سريعا للغاية بعدما انطلاق مونت من بعد منتصف الملعب بقليل، قبل أن يسدد بقوة ولكن الأرجنتيني مارتينيز تألق وحمى مرمى فريقه.

الضربة الأولى

تشيلسي لم يعط أرسنال أكثر من 5 دقائق قبل أن يهز شباكه بأفضل طريقة ممكنة عن طريق الأمريكي المتألق بوليسيتش.

انطلاقة من مونت وتمريرة داخل منطقة الجزاء لـ جيرو الذي وضع بوليسيتش بلمسة بالكعب ولا أروع أمام المرمى.

لمسة جيرو استقبلها بوليسيتش بمرور رائع من تيرني قبل أن يضع الكرة بإتقان في الشباك.

هدف أول لتشيلسي في الدقيقة الخامسة من عمر النهائي.

بيبي رد سريعا ولكن تسديدة جاءت سهلة في يد حارس تشيلسي، بعدها وصل بوليسيتش خطورته على مرمى المدفعجية بتسديدة قوية ولكن تصدى لها مارتينيز على مرتين.

وحصل كوفاسيتش على بطاقة صفراء أولى في الدقيقة 14 بعد تدخل على تشاكا في وسط الملعب.

انتفاضة أرسنال

بعد ربع ساعة أولى لصالح تشيلسي، عاد أرسنال ودخل بقوة في أجواء المباراة.

السيطرة كانت من نصيب تشيلسي بنسبة تفوق الـ 65% ولكن خطورة أرسنال كانت أكبر، بفضل تمريرات سيبايوس وتحرك الثلاثي الهجومي.

الرد الأول من أرسنال جاء عن طريق بيبي بتسديدة ولا أروع هزت الشباك بعد لعبة جماعية رائعة في الدقيقة 24 ولكن تقنية الفيديو ووجود ميتلاند نيلز في منطقة التسلل، حرم المدفعجية من التعادل.

ضغط أرسنال استمر ونتج عنه هدف التعادل بعد دقيقة واحدة من هدف بيبي الملغي.

تيرني أرسل تمريرة رائعة لـ أوباميانج الذي توغل داخل منطقة الجزاء قبل أن يتدخل معه القائد أزبيليكويتا ويحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح أرسنال.

تقنية الفيديو أكدت أحقية أرسنال في ركلة الجزاء، قبل أن يُترجمها أوباميانج في الشباك.

ركلة أوباميانج تعادل الكفة في الدقيقة 28.

بعد الهدف سيطر أرسنال على مجريات الشوط الأول وشكل خطورة جديدة عن طريق جبهة بيبي وهيكتور، ولكن كتيبة أرتيتا افتقدت اللمسة الأخيرة في أكثر من مناسبة.

وفي الدقيقة 33 سقط القائد أزبيليكويتا متأثرا بإصابة عضلية ولم يقدر على استكمال المباراة، ليغادر الملعب ويشارك أندرياس كريستنسن بدلا منه.

غابت خطورة تشيلسي في أخر 10 دقائق من الشوط الأول، على عكس أرسنال الذي ضغط بقوة مستغلا عرضيات بيبي ولكنها عرضيات غير مستغلة.

وحصل بيبي الذي شكل خطورة واضحة على تشيلسي، على ركلة حرة مباشرة عند حدود منطقة الجزاء تماما، ولكن تسديدة لاكازيت جاءت بجوار القائم.

شوط أول مثير انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني

على غرار الشوط الأول دخل تشيلسي الشوط الثاني بفرصة أولى عن طريق الأمريكي المتألق بوليسيتش.

توغل من بعد دائرة منتصف الملعب بقليل مستغلا خطأ من هولدينج، قبل أن يسدد من داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدته مرت بجوار القائم.

حُزن لامبارد لم يحدث بعد دقيقة واحدة في الشوط الثاني بسبب الفرصة الضائعة ولكن بسبب إصابة صاحبها.

بوليسيتش سقط أرضا متأثرا بآلام عضلية ولم يقدر على استكمال المباراة ليغادر الملعب في الدقيقة 48 ويشارك بيدرو بدلا منه.

أوبا بووووووووووم

تشيلسي سيطر ولم يُشكل خطورة على المرمى، على عكس أرسنال الذي لدغ البلوز بهجمة مرتدة ولا أروع.

بيليرين اخترق وسط ملعب تشيلسي مستغلا سرعته مع فشل كوفاسيتش في استخلاص الكرة، لتصل إلى بيبي.

بيبي وكعادته اخترق الملعب بالعرض، ليمرر لأوباميانج داخل منطقة الجزاء.

أوباميانج مر في لقطة ولا أروع ولا أجمل من زوما قبل أن يضع لمسة "لوب" داخل شباك البلوز تشيلسي.

هدف شخصي جديد لـ أوباميانج وهدف جديد لأرسنال في الدقيقة 67.

مصاعب تشيلسي لم تتوقف عند إصابة بوليسيتش وقبلها أزبيليكويتا والتأخر في النتيجة، ولكنها استمرت باللعب بـ 10 لاعبين.

كوفاسيتش خرج مطرودا في الدقيقة 73 بعد بطاقة صفراء ثانية في نفس سيناريو البطاقة الأولى بعد تدخل على تشاكا.

لامبارد لم يقف مكتوف الأيدي ليدفع بكل أوراقه الهجومية من على مقاعد البدلاء.

شارك هودسون أودوي وروس باركلي وتامي إبراهام بدلا من جيرو وماونت وروديجر.

أرتيتا لم يترك لامبارد يدفع بأوراقه الهجومية دون أن يدفع بالتغيير الأول.

خرج لاكازيت ليشارك الشاب نيكيتياه في الدقيقة 82، بعدها لم يقدر دافيد لويز على استكمال المباراة ليغادر ويشارك سوكراتيس بدلا منه.

واحتسب حكم المباراة 7 دقائق كوقت بدلا من ضائع مع اعتماد تشيلسي على العرضيات.

وسقط البديل بيدرو متأثرا بإصابة في الكتف بعد فرصة كاد يُعادل بها النتيجة لولا تألق حارس أرسنال.

في النهاية أطلق الحكم صافرته معلنا عن تتويج أرسنال.

التعليقات
قد ينال إعجابك