جراندي ميلان يعود ويدهس بولونيا بخماسية

الأحد، 19 يوليه 2020 - 00:02

كتب : إسلام أحمد

إسماعيل بن ناصر - دافيدي كالابريا - ميلان

طالما عرُفت أجيال ميلان السابقة بـ "جراندي ميلان" أي ميلان العظيم في ظل كوكبة من النجوم التي احتشدت والألقاب التي تتحقق.

اليوم استعاد ميلان بعضا من الذكريات على أرضية ملعب سان سيرو وسحقوا بولونيا بخماسية مقابل هدف في الجولة الـ 34 من الدوري الإيطالي.

منذ عودة النشاط الرياضي جمع ميلان 20 نقطة كأكثر فريقا حصدا للنقاط في الدوري المحلي رفقة أتالانتا.

كما صار الفريق الأكثر قوة تهديفيا برصيد 25 هدفا في الدوري الإيطالي.

فوز هو الأكبر أيضا لميلان بفارق 4 أهداف منذ الفوز على فيورنتينا في مايو 2018 بنتيجة 5-1.

ويظل الصربي سينسيا ميهايلوفيتش دون فوز على ميلان إذ خسر 9 مباريات من أصل 14 ضد الروسونيري، وهو الفريق الوحيد الذي لم يحقق الفوز عليه في مسيرته التدريبية بإيطاليا.

انتصار جاء بفضل أهداف البلجيكي أليكسيس سايليميكيرس وهاكان تشالهان أوجلو وإسماعيل بن ناصر وأنتي ريبيتش ودافيدي كالابريا، بينما جاء هدف بولونيا الوحيد عن طريق الياباني تاكيهيرو تومياسو.

مباراة أيضا شهدت الهدف الأول في الموسم الحالي لكل من سايليميكيرس وبن ناصر وكالابريا وتومياسو.

فوز عزز حظوظ الروسونيري في خطف مركز مؤهل لدور المجموعات مباشرة للدوري الأوروبي بعدما شدد الخناق على روما الذي يلتقي إنتر غدا.

ارتفع رصيد ميلان إلى 56 نقطة في المركز السادس وسينتظر مواجهة نابولي مع أودينيزي لفض الشراكة مع البارتينوبي وعلى بُعد نقطة واحدة من الذئاب.

بينما لا يعرف بولونيا الفوز منذ قلب الطاولة على إنتر في سان سيرو، الروسوبلو خسروا مباراتين وتعادلوا في مثلهما.

وصف المباراة

بدأ ميلان المباراة بقوة وسرعة كبيرة وتحقق له ما أراد بهدف مبكر في الدقيقة العاشرة عن طريق البلجيكي أليكسيس الذي حصل على عرضية من ثيو هيرنانديز فوّتها إبراهيموفيتش مسددا في المرمى ومعلنا عن هدف اللقاء الأول.

ليصبح لاعب أندرلخت السابق ثاني لاعب بلجيكي يسجل بقميص ميلان منذ إريك خيريتس الذي سجل هدفين لميلان في 1984.

تواصل ضغط ميلان القوي وأهدر التركي هاكان تشالهان أوجلو 3 فرص محققة للتسجيل.

وفي الدقيقة 24 استغل خطأ من حارس المرمى البولندي لوكاس سكوربسكي في التمرير وسدد بكل قوة من داخل في الشباك محرزا هدفه السابع هذا الموسم في الدوري الإيطالي.

تراجع ضغط ميلان بعض الشيء وكاد نيكولا سانسوني أن يسجل هدف تقليص الفارق لكن عرضية ريكاردو أورسوليني مرت من أمامه.

وفي الدقيقة 44 سجل الياباني تاكيهيرو تومياسو هدف تقليص الفارق بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء بعدما راوغ رومانيولي وسدد كرة سكنت الزاوية اليمنى لدوناروما.

هدف ياباني أول في الدوري الإيطالي منذ أن سجل كيسوكي هوندا مع ميلان في 2018.

بدأ ميلان الشوط الثاني بنفس قوة الشوط الأول، وسجل الجزائري إسماعيل بن ناصر هدفه الأول مع ميلان بعدما تلقى تمريرة بينية من تشالهان أوجلو وانفراد بالحارس مسددا على يميناه.

هدف عربي أول للروسونيري منذ 2014 عندما سجل المغربي عادل تاعرابت هدفه أمام ليفورنو، والأول للجزائري في مسيرته بالدوري الإيطالي.

وفي الدقيقة 57 أضاف الكرواتي أنتي ريبيتش هدفه الـ 11 هذا الموسم متصدرا ترتيب هدفي ميلان بعدما تلقى تمريرة من إبراهيموفيتش مسجلا الهدف الرابع.

بيولي أجرى عدة تغييرات لتنشيط أداء الفريق وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدلا من الضائع أرسل رافائيل لياو عرضية إلى دافيدي كالابريا الذي سجل هدفه الأول بقميص ميلان هذا الموسم والخامس في المباراة.

التعليقات
قد ينال إعجابك