الـ 34.. ريال مدريد بطلا لإسبانيا لأنه "لا يمكن لأي أحد نزع شغفي مني"

الخميس، 16 يوليه 2020 - 23:13

كتب : FilGoal

احتفالات ريال مدريد بالتتويج باللقب

في 11 مارس 2019 جلس أمام الصحفيين بابتسامة كاملة على وجه، ليقول "أنا امتلك شغفا كبيرا ولا يمكن لأي أحد نزع ذلك مني. عدت من جديد الآن". نعم زين الدين زيدان عاد من جديد وقتها لـ ريال مدريد، ليعود معه الملكي لتحقيق لقب الدوري الإسباني.

ريال مدريد بطلا للدوري الإسباني للمرة الـ 34 في تاريخه.

الملكي انتصر على فياريال بهدفين مقابل هدف، ولم ينتظر حتى تعثر برشلونة أمام أوساسونا، الذي حدث بالفعل فخسر الفريق الكتالوني بهدفين مقابل هدف.

انتصار ريال مدريد يعود بفضل ثنائية كريم بنزيمة في الدقيقتين 29 و77، بينما سجل إيبورا هدف فياريال الوحيد في الدقيقة 83.

في أول مؤتمر صحفي لـ زيدان بعد العودة، كان صريحا بخصوص أخطائه السابقة مع الفريق الملكي، فقال: "لا يمكن نسيان ما حققته هنا مع الفريق في الولاية الأولى، ولكن لا يمكننا أيضا نسيان الأمور السيئة التي حدثت".

الأمور السيئة التي تحدث عنها زيدان وقتها هي خسارة الدوري الإسباني. ولأنه "امتلك شغفا كبيرا" حوّل الذكريات السيئة لأفضل ذكرى ممكنة الآن.

زيدان هو ملك الدوري الـ 34 لـ ريال مدريد.

وأصبح زيدان أول مدرب يفوز ببطولتي دوري مع ريال مدريد منذ ديل بوسكي عام 2003.

قبل أن نبدأ في سرد تفاصيل فوز ريال مدريد على فياريال، لنذكر سريعا استمرار النتائج الكارثية لـ برشلونة، وهذه المرة خسر على أرضية ميدانه بثنائية مقابل هدف.

ليونيل ميسي سجل لـ برشلونة من ركلة حرة ولا أروع، ولكن ثنائية خوسي أرناييز وروبيرتو توريس كتبا انتصار أوساسونا.

التشكيل

زيدان دفع بالقوة الضاربة بالكامل. عاد إيدين هازارد في الهجوم ليجاور المتألق كريم بنزيمة، وكذلك رودريجو.

غاب فالفيردي عن وسط ريال مدريد، ليشارك الثلاثي توني كروس وكاسيميرو ولوكا مودريتش.

عاد القائد راموس في الوقت المناسب، فشارك في الدفاع بجانب رافاييل فاران.

ريال مدريد بدأ اللقاء بهدوء ودون استعجال. سيطر على مجريات اللعب دون تهور هجومي أو أي اندفاع من خط الدفاع.

الاستحواذ بعد أول ربع ساعة من اللقاء وصل لـ 61% لـ ريال مدريد، مقابل 39لـ فياريال.

كاربخال كاد أن يضع ريال مدريد في المقدمة، ولكنه فضّل التسديد بدلا من التمرير لـ بنزيمة.

20 دقيقة أولى بلا أي خطورة على مرمى ريال مدريد، مع ضغط ملكي بفضل تمريرات مودريتش.

ملك الليجا

ريال مدريد سئم من الاستحواذ ليقرر هز الشباك. وعندما يقرر هز الشباك يأتي دور ملك الدوري الإسباني هذا الموسم، كريم بنزيمة.

كاسيميرو ضغط على لاعب وسط فياريال ليخطف الكرة وتصل إلى مودريتش في هجمة مرتدة سريعة لـ ريال مدريد.

مودريتش توغل قبل أن يستغل تحرك بنزيمة المثالي ويضعه بتمريرة متقنة أمام المرمى.

بنزيمة لم يتأخر ليطلق تسديدة متقنة بين قدمي سيرخيو أسينخو حارس فياريال، ليكتب تقدم ريال مدريد في الدقيقة 29.

ووصل بنزيمة لهدفه الـ 20 هذا الموسم، وهو الأمر الذي يفعله للموسم الثاني على التوالي لأول مرة في مسيرته مع ريال مدريد.

الهدف لم يُغير من طريقة لعب فياريال ولا ريال مدريد، بل زاد الثقة لدى كتيبة زين الدين زيدان.

ريال مدريد واصل السيطرة على الكرة وإبعاد أي خطورة ممكنة عن مرماه، مع استمرار تمريرات مودريتش الساحرة.

سحر مودريتش وقوة بنزيمة أنهيا الشوط الأول لصالح ريال مدريد.

الشوط الثاني

دفع مع انطلاق الشوط الثاني دفع خافيير كاليخا مدرب فياريال بالثنائي برونو سوريانو وتشافي بدلا من روبن بينا وشوكويزي.

بداية الشوط الثاني كانت نفس بداية الشوط الأول. استحواذ مع ريال مدريد ثم ظهور خطير أول عن طريق كاربخال.

كاربخال توغل بطريقة ولا أروع داخل منطقة جزاء فياريال قبل أن يُفضل التسديد بدلا من التمرير لـ هازارد.

تسديدة كاربخال الصعبة للغاية تعامل معها حارس فياريال بإتقان وحمى مرمى فريقه من هدف ثان.

بعد مرور أكثر من ساعة من اللعب شارك فينسيوس جونيور وماركو أسينسيو بدلا من هازارد ورودريجو، ورد مدرب فياريال بإشراك سانتي كازورلا وإيبورا.

إصابة كورتوا

وتلقى تيبو كورتوا ضربة قوية في الوجة ليسقط مصابا على أرضية الملعب.

خافيير كوينتيلا لاعب فياريال استغل تمريرة داخل منطقة جزاء ريال مدريد، ليندفع عليها، مع اندفاع كورتوا على الكرة ليصطدما سويا.

ركبة لاعب فياريال اصطدمت في وجه كورتوا، وسط مخاوف من إصابة قوية في الدقيقة 69، ولكن حارس الملكي في النهاية أكمل اللقاء بشكل طبيعي.

القائد الرائع

في الدقيقة 73 قطع راموس بداية هجمة لـ فياريال، قبل أن يتوغل داخل منطقة جزاء فياريال ويسقط أرضا.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح راموس، قبل أن يُقرر الأخير تنفيذها بنفسه.

لكن راموس خدع الجميع. قائد ريال مدريد لم يُسدد بل مرر لـ بنزيمة الذي وضعها داخل الشباك قبل أن يقرر الحكم إلغاء الهدف وإعادة ركلة الجزاء.

إعادة ركلة الجزاء جاء بسبب دخول بنزيمة منطقة الجزاء قبل أن يلمس راموس الكرة، ومن هنا تقرر إعادة ركلة الجزاء.

رغبة راموس في استمرار منافسة بنزيمة لـ ميسي على لقب الهداف، جعله يترك ركلة الجزاء لـ بنزيمة، والأخير لم يرد الهدية.

بنزيمة يُسجل الهدف الثاني لـ ريال مدريد في الدقيقة 77.

تقليص الفارق وتدخل زيدان وتألق كورتوا

ريال مدريد لم يهنأ كثيرا بتقدمه المريح، فعاد فيسينتي إيبورا وقلص النتيجة بهدف بالرأس ولا أروع لـ فياريال في الدقيقة 83.

تقليص فياريال النتيجة، جعل زيدان يدفع بـ فالفيردي وإيسكو بدلا من توني كروس ولوكا مودريتش.

فياريال كاد يدرك التعادل بعد خطأ من كورتوا ولكن دفاع ريال مدريد أبعد الفرصة الأخطر للغواصات.

ومع احتساب حكم المباراة 6 دقائق كوقت بدلا من ضائع، أطلق كازورلا تسديدة ولا أروع من ركلة حرة تألق أمامها كورتوا.

بعدها مباشرة تألق كورتوا مرة أخرى أمام فرصة بـ 3 أرواح لـ فياريال.

فرصة لم يُصدق مدرب فياريال كيف ضاعت ليتحسر على ما ضاع على فريقه.

وسجل أسينسيو هدفا ثالثا لـ ريال مدريد قبل أن يلغيه الحكم بعد تدخل تقنية الفيديو.

الحكم أطلق صافرته لتبدأ احتفالات ريال مدريد بلقب الدوري.

التعليقات
قد ينال إعجابك