حوار – مدرب المنتخب يتحدث عن الخروج بأقل الخسائر ضد كينيا وجزر القمر.. وفرص الأهلي والزمالك قاريا

الإثنين، 13 يوليه 2020 - 01:10

كتب : FilGoal

حسام البدري - محمد بركات - طارق مصطفى - الجهاز الفني لمنتخب مصر

في حوار مطول، تحدث طارق مصطفى المدرب العام لمنتخب مصر عن الكثير من الأمور الخاصة بالفراعنة، وكذلك عن دوري أبطال إفريقيا كونه درب كثيرا في المغرب من قبل.

مصطفى حل ضيفا على برنامج "جمهور التالتة" على قناة أون تايم سبورتس 2 حيث قال: "الناس في الشارع تتفهم ظروف مباراتينا مع كينيا وجزر القمر. لاعبو الزمالك قبلها لم يكونوا يتدربون لمدة 39 يوما ودربناهم بشكل فردي، وكذلك غياب صلاح عننا بسبب الإصابة أثر علينا. أهمية صلاح ليست فقط داخل الملعب بل خارجه. لسنا راضين عن النتيجتين ولكننا خرجنا بأقل الخسائر".

وأضاف "القرارات في النهاية تعود لحسام البدري، لكنه يسألنا في كل الأمور ونعرض وجهة نظرنا ولكن القرار في النهاية للبدري".

وشرح "يشرفني العمل مع حسام البدري في المنتخب، وكل الشكر للجنة الخماسية".

وأردف "محمد فضل وأحمد عبد الله تواصلا معي قبل فترة من تعيين البدري وقالوا لي إنني سأكون ضمن جهاز المنتخب".

وأكمل "في ذلك الوقت كنت أفضل العمل مع حسام البدري بالفعل قبل تعيينه مدربا للمنتخب".

وأوضح "حزنت من انضمام أحمد أيوب للجهاز الفني؟ بالطبع لا، أحسد اللجنة الخماسية والبدري على اختياراتهم السليمة لأعضاء الجهاز. أنا وأحمد أيوب كل منا مدرب عام والبدري حدد لكل مننا صلاحياته".

واستدرك عن أزمة لاعبي بيراميدز والمنتخب قبل مواجهتي كينيا وجزر القمر، واستبعادهم "كان قرار البدري ووافقناه عليه، والموقف ليس ضد بيراميدز على طول الخط ولاعبيهم كانوا سينضمون للفريق في أقرب معسكر".

وكشف "مصطفى محمد وأحمد ياسر ريان وصلاح محسن كانوا في حساباتنا قبل توقف النشاط".

وشرح "أنا شخصيا مقتنع جدا بأحمد حسن كوكا لأن اللاعب الهداف عملة نادرة، مع هيكتور كوبر كان رأس الحربة يعود لوسط الملعب ولأن كوكا ليس لاعبا سريعا لن تجده في منطقة الجزاء وهذا ما قلته للبدري".

وأكمل "كوكا يتألق في كل فريق يذهب إليه في أوروبا، لا يمكن أن يكون لاعبا سيئا".

وشدد "لم نناقش مع البدري مستقبل عمرو وردة معنا، فنيا هو لاعب جيد لكن في المنتخب يجب أن تعي لأمور كثيرة. أما كهربا فهو لاعب جيد وكان في حساباتنا لكن إذا خرج أي لاعب عن النص لن يكون ضمن المنتخب".

وكشف "لو استطعنا الحصول على أجندة دولية في شهر أكتوبر ولعب مباراة ودية سيكون أمرا رائعا. نعمل على ذلك".

وأوضح "تحدثنا في نقطة اللاعب هيثم حسن لكن لم نناقشها كثيرا، لم يصل الأمر لإمكانية استدعائه لأننا لم نراه على الطبيعة من الأساس".

وأردف "سابقا لم يكن هناك بديل لعبد الله السعيد، وفي المستقبل قد يظهر لاعبين ينافسون على مكانه".

دوري أبطال إفريقيا

مصطفى لديه خبرة عريضة مع الكرة المغربية، ما يجعل حديثه عن مباراتي نصف نهائي دوري الأبطال بين الأهلي والوداد، والزمالك والرجاء، ذو أهمية.

مصطفى قال "حظوظ رباعي نصف نهائي دوري الأبطال متساوية في ظل الظروف الحالية، في المغرب يستعد الوداد والرجاء بشكل كبير والأخير لديه جودة أعلى من الوداد حاليا، وأفضل لاعب لديهم محمد الناهيري لم ينضم لمعسكر الفريق مع خوان كارلوس جاريدو، وكذلك وليد الكرتي يقدم أسوأ موسم له رغم كونه لاعبا رائعا".

وشدد "كطارق مصطفى، أتمنى فوز الزمالك بدوري أبطال إفريقيا بكل تأكيد. الرجاء لديه لاعبون هامون للغاية مثل الحارس أنس الزنيتي والمدافع بدر بانون الهداف من الرأسيات، وفي وسط الملعب محسن متولي وسفيان رحيمي وهما لاعبان رائعان".

وأكمل "أستهدف أن أكون مديرا فنيا للزمالك في يوم من الأيام، والأهلي أولى بأبنائه مثله مثل الزمالك".

تصريحات متفرقة

وخلال الحوار، كان لمصطفى عدد من التصريحات المتفرقة نرصدهم بداية من التالي..

"إبان مشاركتي مع المنتخب في التسعينيات، كنا في تونس في أسبوع وفاة أسطورتهم الهادي بلرخيصة في نفس الملعب الذي توفي عليه لمواجهة منتخبهم، حينها قرر فاروق جعفر إشراكي كظهير أيسر لكن محمود الخطيب أراد إشراك محمد عمارة أو محمد يوسف لأنهما يلعبان بقدمهما اليسرى بعكسي. في المحاضرة جعفر فسر قراره بأنني سريع وصعب أن يمر مني أي لاعب، وقدمت حينها مباراة رائعة ضد جناحهم جمال الإمام".

"لم أحصل على حقي الإعلامي كلاعب أو كمدرب. النجاح في المغرب كمدرب أمر صعب جدا".

"أشكر رئيسا ناديي خريبكة وطنجة على عرضيهما لقيادتهما لكنني فضلت البقاء مع المنتخب".

"لن يأتي مدرب مثل الجوهري في تاريخ مصر، نجح في كل مكان ذهب إليه"

"المقاصة طلبني قبل تولي ميدو المسؤولية".

"قبل السفر لكأس أمم إفريقيا 1998، في مطار القاهرة، رفض حسام حسن السفر معنا إلى بوركينا فاسو بسبب هجوم الإعلام عليه في ذلك التوقيت، الجوهري اجتمع بنا في المطار وقال لنا إن شاء الله سنحصل على البطولة وسأقول إنني أتوقع المركز الـ 13 لأبعد الضغط".

"الجوهري كان يتفائل بفيلم البيه البواب وكان يحتفل بعد الانتصار على كوت ديفوار بأغنية أنا بيه أنا بيه".

"الأهلي ليس الأحق بنادي القرن، الزمالك هو الأحق".

"أفضل مدرب عملت معه؟ طارق يحيى".

"طارق حامد كان يستطيع اللعب مع جيلنا الذهبي في المنتخب، لأن مستواه ثابت دائما".

التعليقات
قد ينال إعجابك