إلى الإقامة الجبرية.. رونالدينيو خارج السجن في باراجواي

الثلاثاء، 07 أبريل 2020 - 22:47

كتب : FilGoal

رونالدينيو

أطلقت السلطات في باراجواي سراح البرازيلي رونالدينيو ووضع تحت الإقامة الجبرية بعد القبض عليه بسبب جواز سفر مزور رفقة شقيقه.

ووفقا لشبكة "جلوبو سبورتي" البرازيلية سيوضع رونالدينيو قيد الإقامة الجبرية في أحد الفنادق في أسونسيون عاصمة باراجواي.

وقضى رونالدينيو 32 يوما في السجن، وسيتعين عليهم دفع كفالة قدرها 800 ألف دولار أمريكي لكل منهما.

وسيتواجد كل لاعب في غرفة مختلفة عن الآخر.

وكان رونالدينيو وشقيقه قد ألقى القبض عليهما في السادس من مارس رفقة 3 أشخاص أخرين من بينهم رجل أعمال وشخصين متهمين بتوفير جوازات سفر للثنائي.

وبسبب توسع القضية في باراجواي استقال ألكسيس بينايو المدير العام لمديرية الهجرة من منصبه، وانتقدت وزارة الداخلية بسبب التأخير في حل قضية رونالدينيو.

ولا يملك رونالدينيو جواز سفر برازيلي حاليا بعدما عاقبته حكومة بلده بمنعه من السفر إثر إدانته وشقيقه في 2015 في بناء مصيدة سمك بدون ترخيص.

عوقبا في نوفمبر 2018 ووُقعت غرامة مالية عليهما قدرها 8.5 مليون دولار.

وكان أيقونة برشلونة اعتزل كرة القدم في يناير 2018 بعد مسيرة مظفرة بالتتويجات أبرزها كانت في كامب نو بالقميص الأحمر والأزرق للنادي الكاتالوني.

وتوج رونالدينيو، لاعب باريس سان جيرمان وميلان الأسبق، بثلاثة ألقاب مع منتخب البرازيل منها كأس العالم 2002.

ونال جائزة الكرة الذهبية في 2005.

التعليقات
قد ينال إعجابك